القضاء الروسي يقرِّر إحالة المربِّية التي قطعت رأس طفلة إلى الأمراض العقلية
آخر تحديث 12:42:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قامت بفعلتها انتقامًا لدماء المسلمين التي تُسفك في سورية بأمر من بوتين

القضاء الروسي يقرِّر إحالة المربِّية التي قطعت رأس طفلة إلى الأمراض العقلية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القضاء الروسي يقرِّر إحالة المربِّية التي قطعت رأس طفلة إلى الأمراض العقلية

المربية الروسية غيولشيرا بوبوكيولوفا
موسكو ـ ريتا مهنا

رفض القضاء الروسي إدانة مربية الأطفال الروسية التي قطعت رأس طفلة معاقة لا يتجاوز عمرها أربع سنوات، وطافت بها في الشوارع وهي تهتف "الله أكبر"، حسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. وأوضحت الصحيفة أن المحكمة الروسية التي نظرت القضية اكتفت باحالة المتهمة إلى مستشفى الأمراض العقلية، حيث قرر القاضي إطلاق سراحها من الملاحقة الجنائية، في حين اتخذ قرار الإحالة لإخضاعها للتدابير الطبية الإجبارية.

القضاء الروسي يقرِّر إحالة المربِّية التي قطعت رأس طفلة إلى الأمراض العقلية
وكانت المربية الروسية غيولشيرا بوبوكيولوفا قد اعترفت بقتل الطفلة الروسية المعاقة أناستاسيا ميشيرياكوفا، انتقامًا من سياسات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي يسفك دماء المسلمين في سورية، وقطعت المربية رأس الطفلة وخرجت في أنحاء مدينة موسكو تلوح برأسها المقطوع، بينما كانت تهتف "الله أكبر"، مهددة بتفجير نفسها.
تقول "ديلي ميل" إن الخطوة التي اتخذتها المحكمة الروسية تعني أن المربية لن تواجه أية عقوبات جنائية، موضحة أنها طلبت والدة الطفلة بالصفح عنها أثناء وجودها في جلسة المحاكمة، حيث قالت لها "سامحيني كاتيا... أنا أعاني من مرض خطير."
وأضافت الصحيفة البريطانية البارزة أن المربية الروسية قد يتم إطلاق سراحها في المستقبل القريب، إذا ما أوصى بذلك الأطباء الذين يقومون بمتابعة حالتها في المستشفى التي تتابع حالتها. وأعلنت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن اعتراف مربية الأطفال، التي قتلت الطفلة الروسية الذي لا يتعدى عمرها أربعة أعوام، تمت إزالته من الأدلة التي قدمت خلال المحاكمة التي عقدت في العاصمة الروسية موسكو. وكانت التصريحات المسربة حول عملية القتل، والتي اعترفت خلالها جليسة الأطفال بالعملية، تقدم دليلًا قاطعًا أن الجريمة جاءت لتحقيق أهداف سياسية.
وأدعت المربية بأن قتلها للطفلة المعاقة، جاء تنفيذًا لأمر من قبل الله، وهي ممسكة بالرأس المقطوعة قائلة "أنا إرهابية". وعندما بدأت إجراءات المحاكمة، هذا الأسبوع، قال المحامي أليكساندر جوفيردوفيسكي، أن المدعين لم يقدموا أي دليل يثبت أن الجانية ارتكبت فعلتها تحت تأثير الإسلام الراديكالي، أو عضويتها في أي من المنظمات الإرهابية. وأضاف، في تصريحات صحافية، أنه لا توجد لديه معلومات حول هذا الأمر، ويرى أن السبب ربما يكمن في إصابتها بحالة اضطراب نفسي مزمن، موضحًا أنها يمكن أن تكون مصابة بمرض الانفصام في الشخصية.

القضاء الروسي يقرِّر إحالة المربِّية التي قطعت رأس طفلة إلى الأمراض العقلية
وأضافت المربية الروسية أنها استمعت لصوت الله مطالبًا إياها بتنفيذ فعلتها بحق الطفلة المعاقة، وذلك قبل شهر من الواقعة، موضحة أنه "كان صوتًا ذكوريًا الذي طالبها بقتل الطفلة."
وكانت محققة الشرطة قد أظهرت، في شهادتها الأولية، أن الحادث يحمل أهدافًا سياسية، وأكدت المتهمة أنها قامت بفعلتها انتقامًا لدماء المسلمين التي سفكها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سورية. وعن ارتكابها للجريمة، قالت الجانية أنها رأت عبر مقاطع الفيديو التي كان ينشرها تنظيم "داعش" كيف كانت الميليشيات المسلحة تقطع الرؤوس، موضحة أنها فعلت كما كانوا يفعلون. وأضافت أن صوتًا كان يوسوس لها يطلب منها قتل الفتاة، واستجابت له في النهاية. وقالت "نعم لقد قتلت الفتاة... ولكني لا أحتاج إلى علاج."
أما لجنة التحقيق الروسية، والتي تعادل مكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة، فقد أعلنت أنها أخبرت المحكمة الروسية أنه لا يوجد دليل إطلاقًا على أن السيدة التي ارتكبت الجريمة، بناء على طلب من أي جماعة إرهابية، بينما نجلها المراهق أكد في شهادته أمام المحكمة أن والدته أصبحت تميل نحو التطرف منذ لقائها بزوجها، موضحًا أنها أخبرته بنيتها في الذهاب للالتحاق بصفوف تنظيم "داعش". وأضاف أنها أكدت له أنها تريد الذهاب أولًا أداء فريضة الحج، بحيث تنتقل من هناك مباشرة إلى الأراضي السورية، من أجل الالتحاق بالميليشيات المتطرفة.

القضاء الروسي يقرِّر إحالة المربِّية التي قطعت رأس طفلة إلى الأمراض العقلية
وقالت المحكمة الروسية في حكمها إن المربية كانت تعاني من مشاكل نفسية خطيرة، وبالتالي لم تكن مسؤولة عن تصرفاتها، حيث أكدت أن هناك احتمالات حول اصابتها باضطراب نفسي مزمن، وبالتالي يجب أن تخضع للتدابير الطبية اللازمة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القضاء الروسي يقرِّر إحالة المربِّية التي قطعت رأس طفلة إلى الأمراض العقلية القضاء الروسي يقرِّر إحالة المربِّية التي قطعت رأس طفلة إلى الأمراض العقلية



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 14:36 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين
 صوت الإمارات - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين

GMT 01:30 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش على أعتاب العودة إلى صفوف "ميلان" الإيطالي

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 02:03 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي في مواجهة سهلة أمام أتالانتا لحسم التأهل

GMT 00:54 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 00:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 23:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يؤكد إيدرسون لن يتمكن من المشاركة أمام ليفربول

GMT 16:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء فعاليات مهرجان "المدن القديمة" بمشاركة المغرب كضيف شرف

GMT 16:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تقنيات جديدة تبعث جدار برلين إلى الحياة مرة أخرى بعد 30 سنة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates