ميليشيات الحوثي وصالح تشنُّ عمليات قصف لمناطق سكنية في محافظة البيضاء
آخر تحديث 17:09:09 بتوقيت أبوظبي

المخلافي يعلن عن ترحيب حذر بالمبادرة الأممية الجديدة التي طرحا ولد الشيخ

ميليشيات "الحوثي وصالح" تشنُّ عمليات قصف لمناطق سكنية في محافظة البيضاء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ميليشيات "الحوثي وصالح" تشنُّ عمليات قصف لمناطق سكنية في محافظة البيضاء

ميليشيا "الحوثي وصالح" الانقلابية
عدن ـ عبدالغني يحيى

قصفت ميليشيا "الحوثي وصالح" الانقلابية مساء الأربعاء، قرى ومنازل المدنيين بالأسلحة الثقيلة في مديرية الزاهر في محافظة البيضاء، وسط اليمن. وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن الميليشيا قصفت بالمدفعية قرى ومنازل المدنيين في منطقة المحصن وآل سعيد والغول وكساد بمديرية الزاهر، بعد أن صدت المقاومة الشعبية الداعمة للشرعية في اليمن هجوما للميليشيا على مواقع استراتيجية وتكبيد الميليشيا خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

وتستهدف ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية باستمرار، المدنيين اليمنيين وتستخدم الجزء الأكبر منهم دروعاً بشرية في انتهاك واضح للقانون الإنساني، حسبما أكد تقرير سري لخبراء في الأمم المتحدة. وذكر التقرير أن الحوثيين يخبئون مقاتلين وعتادهم داخل أو قرب مدنيين ومنشآت مدنية بهدف تجنب الهجوم عليهم، معرضين بذلك عمدا السكان المدنيين للخطر، كما قاموا بتفجير ذخائر كالصواريخ في مناطق مأهولة ولا سيما في تعز.

وبين التقرير أن المتمردين الحوثيين يقومون بنهب احتياطيات المصرف المركزي اليمني لتمويل عملياتهم العسكرية حيث يستولون على 100 مليون دولار شهريا. وقال التقرير إن تنظيم "داعش" الإرهابي تلقى خلال الشهرين الماضيين كمية كبيرة من الأموال النقدية في اليمن وهو يستخدمها للتجنيد ولتمويل عملياته وشراء عتاد.

وأوضح أن تنظيم "القاعدة" في اليمن طور منذ عامين قدرته على تصنيع عبوات ناسفة يدوية الصنع يتم زرعها على قارعة الطريق لاستهداف سيارات واليات. والتقرير السري الذي تبلغ عدد صفحاته 105 صفحات أعدته الى مجلس الأمن الدولي مجموعة خبراء مكلفين مراقبة مدى احترام العقوبات المفروضة على اليمن.

وسط ذلك، عبّرت الحكومة اليمنية، على لسان وزيرها للخارجية، عبد الملك المخلافي، أمس الأربعاء، عن ترحيب حذر بالمبادرة الأممية الجديدة التي تحدث عنها المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أمام مجلس الأمن أول من أمس، من دون أن يكشف عن تفاصيل بنودها. وقال المخلافي لـ"الشرق الأوسط" إن "المبادرة الجديدة غير واضحة ولا توجد معلومات حولها"، مضيفاً أن الحكومة اليمنية لم تتسلم حتى الآن أي تفاصيل بخصوصها. وأضاف أن الإعلان عن المبادرة الجديدة جاء محاولةً لمعالجة إخفاق المجتمع الدولي في الضغط على الانقلابيين المعرقلين لكل ما يطرح من حلول. ولفت إلى أن الأمر يتعلق حتى الآن بنيات سنتعامل معها وفق المرجعيات الثلاث للحل، وهي المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الأممي 2216. وشدّد المخلافي على أن الحكومة "ستستمر في مد يدها للسلام، واستعدادها للمفاوضات قائم في كل حين، بينما السؤال الذي يطرح هو ما إذا كان لدى الانقلابيين الاستعداد نفسه".

وعلّق المخلافي على التقرير المسيء الذي أصدرته الأمم المتحدة بخصوص الأطفال في اليمن، وأدانت من خلاله التحالف العربي اعتماداً على معلومات مستقاة من مصادر متورطة في النزاع. وقال المخلافي إن الحكومة اليمنية تستنكر هذا التقرير، وترى أنه "غير منصف واعتمد على معلومات غير دقيقة". كما اتهم بعض موظفي الأمم المتحدة المنحازين بالوقوف وراء التقرير.

وأوضح المخلافي أن الحكومة اليمنية تطالب الأمم المتحدة بشطبها مع التحالف العربي من التقرير، مضيفاً أن لدى الحكومة حوارات مع المنظمة الدولية وسنحقّق الهدف المطلوب، وأن المحاولات التي تطرح بحجة الحياد، ستكشف وتظهر الحقيقة  بأنهم يحاولون ونحن نعمل في كل اتجاه، وقد واجهنا كثيرا من هذه الحالات وجرى التغلب عليها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميليشيات الحوثي وصالح تشنُّ عمليات قصف لمناطق سكنية في محافظة البيضاء ميليشيات الحوثي وصالح تشنُّ عمليات قصف لمناطق سكنية في محافظة البيضاء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميليشيات الحوثي وصالح تشنُّ عمليات قصف لمناطق سكنية في محافظة البيضاء ميليشيات الحوثي وصالح تشنُّ عمليات قصف لمناطق سكنية في محافظة البيضاء



تزينت بإكسسورات ذهبية وخاتم خطبتها الماسي

هايلي بالدوين تتألق بفستان أسود قصير في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
 ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، ليلة الأربعاء، بإطلالة أنيقة، حيث خرجت لتناول العشاء مع أصدقائها في مدينة نيويورك الأميركية، دون خطيبها مغني البوب الشهير، جاستين بيبر، إلى جانبها، وجذبت البالغة من العمر 21 عامًا، الأنظار لها بفستان قصير باللون الأسود، وهي في طريقها لمطعم "سوهو" الراقي في نيويورك. وانتعلت النجمة الشهيرة، زوجًا من الأحذية الجلدية باللون البيج وحملت في يدها حقيبة جلدية أنيقة باللون الأسود، كما صففت شعرها الأشقر في شكل كعكة صغيرة عالية، وتزينت بإكسسوارات ذهبية مزخرفة، وبالطبع خاتم خطبتها الماسي من حبيبها جاستين بيبر الذي يبلغ من العمر 24 عامًا. وكان قد قدم جاستن بيبر لطلب يد حبيبته الشقراء للزواج في 7 يوليو الماضي في أثناء تواجدهما في أحد المنتجعات الفاخرة في جزر البهاما، ويقال إن حراس الأمن خاصته طلبوا من المتواجدين في المطعم إبعاد هواتفهم ليتمكن النجم من طلب يدها بسرية تامة وبعيدًا عن عدسات

GMT 17:39 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

أهم 11 عنصر ضروري توافرهم في خزانة ملابسك
 صوت الإمارات - أهم 11 عنصر ضروري توافرهم في خزانة ملابسك
 صوت الإمارات - مزايا "VillaGriante" الفيلا  المفضلة لدى المشاهير

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates