عشائر كربلاء تهدد البصرة بـ صولة فرسان ثانية دعمًا إلى نوري المالكي
آخر تحديث 01:16:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

على غرار العملية التي نُفّذت ضد أنصار التيار الصدري عام 2008

عشائر كربلاء تهدد البصرة بـ "صولة فرسان" ثانية دعمًا إلى نوري المالكي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عشائر كربلاء تهدد البصرة بـ "صولة فرسان" ثانية دعمًا إلى نوري المالكي

المتظاهرون ضد نوري المالكي في البصرة
بغداد _ نهال قباني

تواصلت تفاعلات الأزمة التي فجّرتها الزيارة التي قام بها نائب رئيس الجمهورية رئيس الوزراء السابق نوري المالكي إلى جنوب العراق في الناصرية والبصرة، وما قوبل به من مظاهرات هدد إثرها بـ"صولة فرسان" ثانية على غرار تلك التي نُفّذت ضد أنصار التيار الصدري في البصرة عام 2008 عندما كان رئيسًا للوزراء.

وتوعدت عشائر عدة في محافظة كربلاء بشن عمليات مسلحة مساندة لدعوة حزب الدعوة الذي يتزعمه المالكي، وبحسب مقطع فيديو بثته شبكة "رووداو" الإعلامية الكردية، فقد شهد قضاء طويريج "مسقط رأس المالكي" مظاهرة عشائرية تتوعد متظاهري البصرة الذين أجبروا المالكي على مغادرة المدينة الأحد الماضي، ورفع المشاركون في المظاهرة الأسلحة ولافتات توعدت عشائر البصرة بعمليات مسلحة، وكشف مصدر عشائري أن "عشائر كربلاء تقف صفًا واحدًا إلى جانب نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، ونحن مستعدون للقيام بصولة فرسان ثانية في محافظة البصرة".

وتحدى التيار الصدري، نوري المالكي، أن ينفذ "صولة فرسان" ثانية، معتبرًا أن المظاهرات التي استقبلته في جنوب العراق تدل على أنه فقد هالته الجماهيرية، وأكّد عضو مجلس محافظة البصرة أحمد السليطي أن "الوضع الراهن يتوجّب عدم التأجيج وإثارة النزاعات بين العشائر أو المتظاهرين في مدينة البصرة"، واقتحم المتظاهرون المؤتمر الصحافي الذي عقده المالكي في مدينة البصرة الأحد الماضي. 

وذكر مصدر أمني في مدينة البصرة أن "نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي غادر قاعة المركز الثقافي النفطي في مدينة البصرة عقب اقتحامها من قبل المحتجين" وفي أعقاب أحداث البصرة، أصدر حزب الدعوة الإسلامية بيانا اعتبر فيه أن الذين تظاهروا ضد الأمين العام للحزب "هم نفر قليل من الخارجين عن القانون، الذين أنهى المالكي جرائمهم في "صولة الفرسان"، وهم يتبعون إلى كتلة سياسية معروفة بالشغب"، موضحًا أن "هؤلاء الخارجين عن القانون سيواجهون صولة فرسان أخرى بإذن الله تعالى دفاعًا عن البصرة الفيحاء وأهلها الطيبين الذين سيدافعون عن مدينتهم ويحمونها من المجرمين".

وندد الأمين العام لـ "حزب الله - فرع العراق"، واثق البطاط، الذي يتزعم أيضا تنظيما مسلحًا يسمى "جيش المختار"، بما تعرض له المالكي في البصرة متوعدًا، المتظاهرين بعملية عسكرية مرتقبة، واصفًا المالكي بـ "الرمز الوطني للعراق" ومضيفًا: "نرفض الإساءة لأي شخص من رموزنا، ولن نسمح بتكرار ذلك، لأن ما حدث بلطجة وخروج على القانون، لا بد للدولة أن تتخذ الإجراء المناسب ضد الدواعش الذي خرجوا على المالكي، وإذا لم تردعهم الحكومة سنصبغ شوارع بغداد بالدم".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عشائر كربلاء تهدد البصرة بـ صولة فرسان ثانية دعمًا إلى نوري المالكي عشائر كربلاء تهدد البصرة بـ صولة فرسان ثانية دعمًا إلى نوري المالكي



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 14:36 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين
 صوت الإمارات - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

يمني يطعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية أثناء عرض في العاصمة

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأصول التاريخية لبعض "الشتائم"

GMT 08:22 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بالأرقام محمد صلاح ملك الهدافين لليفربول على ملعب آنفيلد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 08:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يسقط بثنائية بارما في الدوري الإيطالي

GMT 08:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكد صلاح سجل هدفا رائعا أمام السيتي

GMT 06:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يسجل في مانشستر سيتي من ضربة رأسية مميزة

GMT 00:48 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وادي الملوك في مصر فكرة فلسفية وصورة مصغرة "للعالم الآخر"

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الآثار المصرية تبدء في تنفيذ مشروع تطوير "بيوت الهدايا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates