الاتحادية العليا تؤكد حق الأب في الولاية واختيار الزوج الكفء لابنته
آخر تحديث 19:49:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فتاة إماراتية تقاضي والدها لرفضه تزويجها بخاطب

الاتحادية العليا تؤكد حق الأب في الولاية واختيار الزوج الكفء لابنته

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الاتحادية العليا تؤكد حق الأب في الولاية واختيار الزوج الكفء لابنته

المحكمة الاتحادية العليا
أبو ظبي - سعيد المهيري

أقامت فتاة دعوى ضد والدها، لرفضه تزويجها خاطبًا تراه كفوءًا لها، ورفضت المحكمة الابتدائية الدعوى، فيما قبلتها محكمة الاستئناف، وأذنت لها بالزواج، وطعن الأب أمام المحكمة الاتحادية العليا التي أيدت طعنه، مؤكدة أن حكم الاستئناف خالف القواعد القانونية والشرعية، وتجاهل حق الأب في الولاية على ابنته، واختيار الزوج الكفء لها.
وترجع القضية إلى رفع فتاة دعوى ابتدائية ضد والدها، بادعاء أنه رفض تزويجها خاطبًا، رغم رغبتها في الزواج به، مؤكدة أنه كفء لها، وقضت المحكمة الابتدائية برفض الدعوى، لكن الفتاة استأنفت الحكم، وقضت محكمة الاستئناف بإلغاء الحكم الأول، والإذن للفتاة بزواج الخاطب بالولاية العامة.
ولم يرتض والدها بهذا الحكم، وطعن عليه أمام المحكمة الاتحادية العليا، وأودعت النيابة العامة مذكرة فوضت فيها الرأي للمحكمة.
• الابتدائية رفضت دعوى الفتاة والاستئناف أذنت لها بزواج الخاطب بالولاية العامة.
• الاتحادية العليا: أوراق الدعوى خالية من دليل على تكافؤ الفتاة ومن ارتضته خلافًا لرغبة والدها.
وأكد والد الفتاة، في طعنه، إن "حكم الاستئناف أخطأ في تطبيق القانون وتأويله حين أزال ولايته، وهو الأب، وحل محله القاضي في تزويج ابنته بشخص لم يثبت أنه كفء لابنته، ما يعيب الحكم ويستوجب نقضه".
وأيدت المحكمة الاتحادية العليا الطعن، موضحة في الحيثيات أن من المقرر في نص المادة 21 من قانون الأحوال الشخصية أنه "يشترط في لزوم الزواج أن يكون الزوج كفؤًا للمرأة وقت العقد فقط، ولكل من المرأة ووليها الحق في طلب الفسخ عند فوات الكفاءة، والعبرة في الكفاءة بصلاح الزوج دينًا، ويعتبر العرف في تحديد الكفاءة في غير الدين، والكفء هو النظير في اصطلاح الفقهاء، وهو المساواة بين الزوجين في أمور مادية واجتماعية، بحيث تستقر العائلة في المستقبل، وتتحقق السعادة بين الزوجين، ولا ينتقص أحدهما الآخر فتتعثر حالة الأسرة وتتحول إلى جحيم".
 وأضافت المحكمة: "يراد بالكفاءة في الزواج ألّا يكون الزوج دون الزوجة، وفي مرتبة أدنى منها في المجتمع، لأسباب وجيهة، بدرجات لا يوافقها العرف بحيث تتعير به هي أو أولياؤها أو قرابتها، وتحديد عناصر الكفاءة، ما يختلف باختلاف الأمكنة والأزمنة، ولكل مكان وعصر مقاييس للتكافؤ بين الزوجين أو بين الزوج وعائلة الزوجة". 
واستكملت الاتحادية العليا: "الكفاءة حق لكل من المرأة والولي، لأن المقصود بهذا الحق حماية سمعة الأسرة، وإذا أسقط أحدهما حقه، لم يؤثر ذلك في حق الآخر، ومن ذلك قال فقهاء الشافعية إن المسن ليس كفؤًا للشابة، وتحكيم العرف في مناط الكفاءة واضح في اتجاهات الفقهاء، ولا شك أن العرف قاعدة قانونية موضوعية بالمعنى الدقيق، والمشهور عند المالكية أنه إذا تم العقد ولم يكن الزوج كفؤًا للزوجة كان العقد صحيحًا، وثبت للمرأة وللولي حق الاعتراض وطلب فسخ عقد النكاح". وتابعت أن "عدم التكافؤ يجعل الحياة الزوجية معرضة للفشل والانهيار مع مصاحبة القلق والاضطراب، لاسيما إذا بدأت بعدم رضا الوالدين والأسرة".
وذكرت أن "الصفات المعتبرة عند الفقهاء هي: الإسلام، والتقوى والصلاح، والنسب، والحرية، والمال، والحرفة والصنعة، والسلامة من الأمراض والعيوب".
وأشارت المحكمة إلى أن "أوراق الدعوى جاءت خالية من دليل على تكافؤ الفتاة ومن ارتضته خلافًا لرغبة والدها وولي أمرها، وحيث لم يثبت التكافؤ بينها وبين خاطبها، فإن ولاية الزواج لا تنتقل من الولي، وهو الأب، إلى القضاء، لعدم ثبوت تعسف الولي، ومن ثم تظل ولايته قائمة، وإذ خالف حكم الاستئناف ما سلف من قواعد شرعية ونصوص قانونية فإنه يكون مشوبًا بمخالفة القانون، لعدم ثبوت التكافؤ بين المدعية وخاطبها في النسب، وهو ما يوجب نقضه".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحادية العليا تؤكد حق الأب في الولاية واختيار الزوج الكفء لابنته الاتحادية العليا تؤكد حق الأب في الولاية واختيار الزوج الكفء لابنته



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:16 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحوت الأثين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates