تقرير هولندي يوضح تورُّط روسيا في إسقاط الطائرة الماليزية في أوكرانيا عام 2014
آخر تحديث 11:05:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد أنه تمًّ أسقاطها بصاروخ أطلقه نظام "بوك" الروسي وموسكو تنفي علاقتها بالحادث

تقرير هولندي يوضح تورُّط روسيا في إسقاط الطائرة الماليزية في أوكرانيا عام 2014

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تقرير هولندي يوضح تورُّط روسيا في إسقاط الطائرة الماليزية في أوكرانيا عام 2014

تقرير هولندي يوضح تورُّط روسيا في إسقاط الطائرة الماليزية في أوكرانيا عام 2014
نيودلهي - عدنان الشامي

كشف تقرير هولندي أن نظام الصواريخ الذي تمَّ استخدامه لاسقاط طائرة الخطوط الجوية الماليزية في أوكرانيا قبل عامين، قد تم ارساله من قبل روسيا إلى الانفصاليين، وذلك قبل أن يعود إلى روسيا في نفس الليلة. وأكد التقرير الصادر عن لجنة التحقيق أن الحكومة الروسية لم تقُم فقط بارسال النظام الصاروخي، ولكنها قامت ايضاً بالتستر على معلومات خاصة بالحادث الذي أسفر عن مقتل 298 شخصاً.
وقام المحققون الهولنديون بمراجعة التفاصيل الدقيقة وسجلات الهواتف المحمولة ووسائل التواصل الاجتماعي وروايات الشهود من أجل تتبع دور روسيا في نشر النظام الصاروخي في أوكرانيا ومحاولة اخفاء مساره بعد وقوع الكارثة.
وكانت طائرة الخطوط الجوية الماليزية الرحلة 17، وهي من طراز بوينغ 777، متجهة الى كوالالمبور عاصمة ماليزيا من أمستردام، وذلك قبل أن يتم اسقاطها بصاروخ في 17 يوليو/تموز من عام 2014. واصدر المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ديمتري بيسكوف بياناً يوم الاربعاء للتنديد بالتكهنات حول حادث الطائرة الماليزية، ولكنه لم يشر بالتحديد إلى التقرير الهولندي.
وقال بيسكوف: "للأسف، تمت صياغة كمٍّ هائل من التكهنات والمعلومات بشكل غير صحيح وغير مهني، فهناك حقائق لا تقبل الجدل. في هذه الحالة، من المهم استخلاص النتائج مع مراعاة أحدث المعلومات المنشورة فالبيانات الأولية من الرادارات التي تكشف عن كل شيء يمكن أن يقلع أو يكون في المجال الجوي للأراضي التي تسيطر عليها الميليشيات لم تُظهر شيئاً".
وكانت صور الرادار التي صدرت من قبل الجيش الروسي يوم الاثنين الماضي لم تظهر وجود أي شيء بالقرب من الطائرة المنكوبة. واضاف بيسكوف: إذا كان هناك صاروخ قد تم اطلاقه، فيمكن أن يكون قد اُطلق من مكان آخر. لا يمكن أن اقوم بتحديد المكان الذي يمكن أن يكون قد تم اطلاق الصاروخ منه لأن هذا عمل المختصين."

ولم ينجح التفسير الروسى باقناع لجنة التحقيق حيث انها تلقت سابقاً العديد من التفسيرات المتناقضة والأحداث التي طرحها الكرملين، بما في ذلك تفسير أن وكالة المخابرات المركزية الأميركية قد قامت باسقاط الطائرة لتشويه سمعة روسيا، أو أن الأوكرانيين كانوا يحاولون اسقاط طائرة بوتين ولكنهم استهدفوا طائرة مدنية بدلاً من ذلك.
وتتناقض صور الرادار الصادرة مؤخراً مع صورة رادار مماثلة قام المسؤولين الروس باظهارها قبل عامين، والتي التقطت نقطتين واحدة لطائرة الركاب والاخرى للطائرة الأوكرانية المقاتلة التي اقترحت روسيا مسؤوليتها عن اسقاط الطائرة. وكانت الولايات المتحدة قد اعلنت بعد ايام من الحادث أن الطائرة الماليزية تم اسقاطها عن طريق صاروخ ارض جو روسي الصنع تم اطلاقه من الاراضي التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لموسكو.
واعلن مجلس السلامة الهولندي في اكتوبر/تشرين الأول الماضي أن الطائرة الماليزية تم أسقاطها بصاروخ تم اطلاقه بواسطة نظام صواريخ "بوك". وقال المحققون أن هناك وقائع توضح كيفية تدمير الطائرة، حيث اوضحت المحادثة الهاتفية التي تم اجراؤها قبل الحادث مطالبة الانفصاليين المتواجدين في شرق أوكرانيا بالحصول على نظام صواريخ "بوك" من أجل الدفاع عن أنفسهم من الغارات الجوية الأوكرانية. وفي وقت لاحق من تلك الليلة، تم اخبارهم بأنهم سيحصلون على نظام الأسلحة.
ووجد فريق التحقيق أن الشاحنات التي ارسلت النظام الصاروخي، جنباً إلى جنب مع عربة عسكرية كبيرة تُستخدم لإطلاق صواريخ، قد تحركت من الحدود الروسية الى المكان الذي تم إطلاق الصاروخ منه. وقال الفريق ان الشهود الذين رأوا الشاحنات ومركبة إطلاق الصواريخ قد كشفوا عن الطريق الذي سار فيه الموكب، حيث افادوا انه توقف في "دونيتسك" في شرق أوكرانيا. كما قامت لجنة التحقيق بتحديد مكان إطلاق الصاروخ، والذي يبعد ثمانية أميال من موقع تحطم الطائرة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير هولندي يوضح تورُّط روسيا في إسقاط الطائرة الماليزية في أوكرانيا عام 2014 تقرير هولندي يوضح تورُّط روسيا في إسقاط الطائرة الماليزية في أوكرانيا عام 2014



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 07:15 2013 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الشابُ خالد صدمني برأيّه في أدائِي الغنائي

GMT 17:56 2013 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

نائب وزير الخارجية الياباني يزور الصين

GMT 02:43 2013 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

كيرى يتوجه إلى باريس الأربعاء

GMT 06:37 2014 الإثنين ,08 كانون الأول / ديسمبر

"بربري بريت" تطرح تشكيلة أنيقة من معاطف النساء

GMT 16:07 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

تضاعف مريب في أعداد الثعالب التي تسكن مدن إنكلترا

GMT 11:49 2013 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

الإنفاق الحكومي سيركز على مشاريع البنى التحتية

GMT 15:45 2012 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

سوزان رايس تسحب ترشحها لمنصب وزير الخارجية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates