أكراد سورية يرفضون مشاركة القوات التركية في عملية فرات الغضب للسيطرة على الرقة
آخر تحديث 15:52:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عقب التقدم الكبير الذي حققه الجيش العراقي في الموصل وحاصروا تنظيم "داعش"

أكراد سورية يرفضون مشاركة القوات التركية في عملية "فرات الغضب" للسيطرة على الرقة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أكراد سورية يرفضون مشاركة القوات التركية في عملية "فرات الغضب" للسيطرة على الرقة

أعلنت القوات الكردية في سورية عن بدء عملية "فرات الغضب
لندن - ماريا طبراني

أعلنت القوات الكردية في سورية عن بدء عملية "فرات الغضب"، لاستعادة السيطرة على مدينة الرقة السورية، والتي ينظر لها التنظيم المتطرف، باعتبارها عاصمته الفعلية. ويأتي الإعلان في أعقاب التقدم الكبير الذي حققه القوات العراقية في مدينة الموصل، وتمكنوا من محاصرة الميليشيات المتطرفة في أخر معاقلهم في العراق، إلا أن مسؤولي أكراد سورية، أكدوا أنه لا يوجد تنسيق بين الحملتين، ولكن التزامن بينهما يبدو أمرًا جيدًا للغاية.

أكراد سورية يرفضون مشاركة القوات التركية في عملية فرات الغضب للسيطرة على الرقة

 

وبدأت القوات السورية معركتها ضد التنظيم في الرقة، ويهيمن على العملية الميليشيات الكردية، والمعروفة باسم وحدات حماية الشعب، وهي الميليشيات التي تنظر إليها الولايات المتحدة باعتبارها الأكثر فاعلية ضد تنظيم "داعش"، إلا أن الأتراك ينظرون إليها باعتبارها منظمة إرهابية، وتزعم أنها مرتبطة بجماعة كردية محظورة في تركيا. وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أكد في عدة تصريحات سابقة أنه لن يسمح بأي دور للأكراد في تحرير مدينة الرقة السورية.

واقترح وزير الدفاع التركي، الاعتماد على بديل ثالث بدلًا من الأكراد أو القوى المعارضة المدعومة من تركيا لتحرير المدينة السورية، إلا أن أكراد سورية، أكدوا رفضهم الكامل لأي دور لتركيا أو قوى المعارضة المدعومة من قبلها للقيام بالعمليات العسكرية. وأكد عدد من المسؤولين الأميركيين أن الميليشيات الكردية ستكون جزءًا رئيسيًا من العملية العسكرية لتحرير الرقة.

وأوضح مسؤولو الميليشيات الكردية قائلين "أننا نأمل في ألا يتدخل الأتراك في الشؤون الداخلية لسورية، حيث ستتحرر الرقة على يد أبنائها". ولم يصدر أي تعليق فوري من جانب تركيا أو الولايات المتحدة على الإعلان الكردي، واعترف مسؤولون أميركيون أن تحرير الرقة من براثن "داعش"، يفرض تحديات أكثر قسوة إذا ما قورنت بالتحديات التي فرضتها مدينة الموصل.

أكراد سورية يرفضون مشاركة القوات التركية في عملية فرات الغضب للسيطرة على الرقة

 

وأكد قائد قوات التحالف ضد "داعش" ستيفن تاونسند، في تصريح له الأسبوع الماضي، أن الاستخبارات الأميركية كشفت دلائل على أن التنظيم المتطرف، يخطط لاستهداف أهداف في الغرب من داخل مدينة الرقة السورية، موضحًا أن هناك حاجة ملحة لحصار المدينة قبل الهجوم عليها من قبل القوات المشاركة في العملية العسكرية. وأضاف "أننا ندرك أن المؤامرات تحاك من مدينة الرقة السورية، ولذا فينبغي أن نسيطر عليها في أقرب وقت ممكن". إلا أن التحدي الأكبر الذي يواجه قادة التحالف في المرحلة الراهنة يتمثل في التوقيت، ليس فقط بسبب رغبتهم في أن تتزامن العملية مع الحملة العراقية في الموصل، ولكن لأن المشهد السياسي في سورية يبدو أكثر تعقيدًا.

وأضاف تاونسند أن المزيد من مقاتلي المعارضة السورية يحتاجون إلى تدريب وتجهيز للمعركة المرتقبة في مدينة الرقة، لكنه أكد في الأيام الأخيرة، تداخل عمليات الموصل والرقة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكراد سورية يرفضون مشاركة القوات التركية في عملية فرات الغضب للسيطرة على الرقة أكراد سورية يرفضون مشاركة القوات التركية في عملية فرات الغضب للسيطرة على الرقة



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن ـ سليم كرم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها. الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 17:59 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

هنا الزاهد في "عربي إنجليزي" مع أحمد فهمي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates