الانتخابات الرئاسية في الكونغو تخيب آمال الناخبين بسبب التزوير الحاصل فيها
آخر تحديث 05:04:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ربما يلجأ الشعب إلى أساليب أخرى للتخلص من الوضع الراهن الذي لا يحتمل

الانتخابات الرئاسية في الكونغو تخيب آمال الناخبين بسبب التزوير الحاصل فيها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الانتخابات الرئاسية في الكونغو تخيب آمال الناخبين بسبب التزوير الحاصل فيها

نتائج الانتخابات الرئاسية في الكونغو
برازافيل ـ منى المصري

قَبِل اللاعبون الرئيسون في المجتمع الدولي، بنتائج الانتخابات التي جرت في "جمهورية الكونغو الديمقراطية" في شهر يناير/ كانون الثاني، باسم الاستقرار، وبذلك يكونون قد "خذلوا الشعب الكونغولي"، كما "خذلوا أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والتي تدعو إلى تأسيس مؤسسات شاملة ومسؤولة".

أقرأ أيضًا : جندي "مخمور" يتسبب في مقتل 13 شخصًا في الكونغو

وذكرت صحيفة الـ"غارديان" في تقرير لها، أن "اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات" أعلنت النتائج، مؤكدة أن الكنيسة الكاثوليكية أرسلت 40 ألف مراقب لهذه الانتخابات. وأوضحت أن مرشح المعارضة مارتن فايولو، قد فاز بأغلبية ساحقة، ولكن بعد أسبوع من تأجيل إعلان النتيجة والمفاوضات المكثفة، أعلنت اللجنة فوز فليكس تشسكيدي.

واعتبرت الصحيفة ما حدث، بأنه "يعد هزيمة للديمقراطية". ولكن يرى الكثيرون أنه على الرغم من عيوبها، فإن "الانتخابات على الأقل أنتجت فترة انتقالية من الرئاسة الطويلة لجوزيف كابيلا، وهو أفضل رهان للحفاظ على الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية ومنطقة البحيرات الكبرى الأوسع، كما قد يكونون مخطئين في كلتا الحالتين".

أولا، بينما تنحى كابيلا رسميا عن منصبه، سيواصل هو وزملاؤه على الأرجح السيطرة على مقاليد السلطة، حيث فاز ائتلافه السياسي بأغلبية ساحقة وغير محتملة من المقاعد في الانتخابات البرلمانية، وسيحدد ذلك في نهاية المطاف اختيار رئيس الوزراء، الذي سيدير بدوره الوزارات الحكومية الرئيسية ووكالات الأمن.

وثانيا، على الرغم من انتخاب تشسكيدي، فإنه تسبب في اضطراب كبير في كينشاسا على المدى القصير، وبالتالي ستقفز الحكومة الجديدة إلى الشرعية الحقيقية وتواجه تحديات متكررة لسلطتها، وبدون هذه الشرعية، ستجد الحكومة صعوبة في إجراء العديد من الإصلاحات الجدية التي يتطلبها هذا التجمع على وجه السرعة.

وحذر الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان في كثير من الأحيان، من أن "الطابع القانون لا يضفي بالضرورة الشرعية". وقال مرارا وتكرارا، "رأينا قادة تم تنصيبهم من خلال المناورات القانونية التي تفشل في منح الشرعية المطلوبة للقيادة الفعالة، خاصة في أوقات الأزمات، وبالتالي يجب على المجتمع الدولي أن يضع في اعتباره هذه النقطة حيث النظر في كيفية الاستجابة لأزمة ما بعد الانتخابات التي اندلعت في جمهورية الكونغو الديمقراطية".

وأضافت الصحيفة البريطانية أن "ما يعد أكثر إثارة للقلق هو أن الشعب الكونغولي، بعد رؤيته افتقار الانتخابات إلى القدرة على تغيير الأمور، ربما يلجأ إلى أساليب أخرى للتخلص من الوضع الراهن الذي لا يحتمل، والذي تغرق فيه الغالبية العظمى من السكان في الفقر، بينما يتربع قلة على عرش الثروة الفاحشة، وتوجد دعوات بالفعل لحمل السلاح تخرج من الشرق، الذي لديه تاريخ من التمرد، وهناك العشرات من الجماعات المسلحة النشطة التي يمكن تسخيرها لهذه القضية، وسيتأثر العديد من جيران جمهورية الكونغو الديمقراطية إذا ما اندلعت جولة أخرى من العنف على نطاق واسع".

واستثمر المجتمع الدولي مليارات الدولارات في جمهورية الكونغو الديمقراطية على مدى الـ20 عاما الماضية في محاولة لجلب الاستقرار للدولة والمنطقة، ولوضع الجمهورية على مسار الديمقراطية، وضمان مستقبل مزهر، وبالقبول السلبي لهذا الأمر الواقع، سيكون كل هذا الاستثمار قد تعرض للخطر.

ولهذا السبب تدعو الجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، على وجه الخصوص، إلى عدم التخلي عن التطلعات الديمقراطية للشعب الكونغولي الذي صوت بأغلبية ساحقة من أجل التغيير.

وختمت الـ"غارديان" بالقول: "ليس الوقت متأخرا للإصرار على نشر النتائج التفصيلية للانتخابات الرئاسية وكذلك البرلمانية، وعلى المجتمع الدولي الحفاظ على جميع العقوبات الحالية وتعليق أي تمديد إضافي للتعاون مع حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية، حتى يظهر انتقال للسلطة موثوق به."

قد يهمك أيضًا :

فرنسا تعرب عن قلقها بعد اكتشاف مقابر جماعية بجمهورية الكونغو الديمقراطية

العثور على جثتي محققين للأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانتخابات الرئاسية في الكونغو تخيب آمال الناخبين بسبب التزوير الحاصل فيها الانتخابات الرئاسية في الكونغو تخيب آمال الناخبين بسبب التزوير الحاصل فيها



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 13:01 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 صوت الإمارات - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 08:26 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

عيسى السبوسي يستلهم اسم "ذرب" من أشعار الشيخ زايد آل نهيان

GMT 07:40 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

السويدي إبراهيموفيتش يعلن عودته للدوري الإيطالي

GMT 07:32 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يقود باريس سان جيرمان ضد نانت في الدوري الفرنسي

GMT 07:35 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

فيدال يحسم مصيره مع برشلونة قبل عطلة الكريسماس

GMT 04:59 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يحصد نصيب الأسد فى جوائز حفل الكرة الذهبية 2019

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتربّع على عرش الكرة وفان دايك وصيفًا ورونالدو ثالثًا

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يخضع لعملية جراحية في الركبة

GMT 04:27 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب الإسباني يواجه هولندا وديًا تمهيدًا لـ"يورو 2020"

GMT 07:36 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أليسون بيكر يُوضِّح سبب تغيّر صلاح للأفضل مع ليفربول

GMT 05:22 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الأميركية ميجان رابينو تحسم جائزة أفضل لاعبة في العالم 2019

GMT 08:11 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

"أبعاد ثقافية" يواصل رصد المشهد الإبداعي والفكري في الإمارات

GMT 12:27 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

البرلمان المصري يواجه وزيرة الثقافة بـ13 طلب إحاطة ومناقشة

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 10:58 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء بدر تحسم الجدل حول أنباء طلاقها من محمد عفيفي

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates