الحكومة اليمنية وقيادة التحالف العربي ترفضان بيان بان كي مون المبني على معلومات خاطئة
آخر تحديث 12:20:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قوات الجيش اليمني والمقاومة تسيطر على منزل محمد عبد الله صالح شقيق الرئيس المخلوع

الحكومة اليمنية وقيادة التحالف العربي ترفضان بيان بان كي مون المبني على معلومات خاطئة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحكومة اليمنية وقيادة التحالف العربي ترفضان بيان بان كي مون المبني على معلومات خاطئة

الحكومة اليمنية
الرياض - سعيد الغامدي

اتهمت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد،الأمم المتحدة، بتجاهل تقاريرها حول جرائم ما وصفتهم “الانقلابيين” في إشارة إلى مسلحي "الحوثي وصالح".

جاء ذلك في اجتماع عقدته اليوم في العاصمة السعودية الرياض، ناقش الوضع العام في البلاد،حسب وكالة سبأ اليمنية الرسمية للأنباء.وأبدت الحكومة  انزعاجها الشديد واستغرابها لما ورد في التقرير الصادر مؤخرا عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بإدراج التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن في القائمة السوداء السنوية لانتهاكات حقوق الطفولة، الذي استند الى معلومات وأرقام مغلوطة ومضللة من طرف المليشيا الانقلابية،حسب الوكالة”.

وقالت الحكومة في بيانها:  "مع احترامنا الكامل للأمم المتحدة ، ولطرق عملها، لكنها أغفلت وتجاهلت كل ما قدمته الحكومة الشرعية من تقارير وأرقام حول الجرائم المرتكبة بحق اليمنيين بجميع شرائحهم وفي المقدمة الأطفال، واعتمدت على أرقام وتقارير الجاني والمجرم والمتمثل في الطرف الانقلابي”.

وأضافت ” كنا ننتظر من المنظمة الدولية أن تبادر للمطالبة بمحاكمة “الانقلابيين” عن ارتكابهم لجرائم ومجازر وحشية ضد المدنيين منذ انقلابها على الشرعية الدستورية مطلع العام الماضي، وليس وضع تحالف عربي دافع ويدافع عن اشقائه بطلب من الرئيس الشرعي وحمايتهم من تنكيل وبطش المليشيات الدموية، على قدم المساواة الى جانب الموغلين في الجرائم والانتهاكات.

وأكدت الحكومة اليمنية  أن ” أول احترام لحقوق الإنسان ينبغي أن تدافع عنه الأمم المتحدة ومنظماتها، هو تطبيق القرارات الصادرة عنها وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن الدولي 2216 الملزم بموجب إجماع دولي وتوافق تاريخي على إنهاء الانقلاب في اليمن واستعادة الشرعية.

كما انتقد المتحدث باسم قوات التحالف العربي، العميد أحمد عسيري، تقرير أصدرته الأمم المتحدة قبل يومين، أدرجت فيه التحالف بقيادة السعودية وكذلك مسلحي جماعة "الحوثي" في اليمن، على "قائمة سوداء سنوية بالدول والجماعات المسلحة التي تنتهك حقوق الأطفال خلال الصراعات"، واصفًا التقرير بأنه "غير متوازن ومضلل".

 وقال عسيري، الذي يشغل أيضًا منصب مستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، نقلاً عن وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" اليوم الأحد، إن "التقرير غير متوازن، ولا يعتمد على إحصائيات موثوقة، ولا يخدم الشعب اليمني ويضلل الرأي العام بأرقام غير صحيحة".
 
واعتبر عسيري، أن ما جاء في تقرير الأمم المتحدة "يتناقض مع قرارات الأمم المتحدة نفسها"، وقال "من أهم أهداف تحالف دعم الشرعية في اليمن (التحالف العربي) حماية الشعب اليمني بما في ذلك الأطفال، من ممارسات الميليشيات الحوثية، في ظل وجود حكومة شرعية معترف بها دولياً، وهو ما أكد عليه القرار الأممي 2216".

وتمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، اليوم الأحد، من السيطرة على منزل محمد عبد الله صالح، شقيق الرئيس المخلوع، في حي ثعبات شرق مدينة تعز، بعد معارك عنيفة، سيطرت خلالها قوات الجيش على مواقع أخرى، وسط تقهقر للمليشيات.

 وعلم من مصادر إعلامية، أن قوات الجيش والمقاومة سيطرت إلى جانب منزل شقيق المخلوع، على ثلاثة مبانٍ أخرى، في ثعبات، منها مبنى المنظمة الهيئة الطبية الدولية، ومبانٍ أخرى.

وبحسب المصادر، فقد تمكن الجيش والمقاومة من تحقيق تقدم كبير في الجبهة الشرقية، خصوصا في ثعبات والزنوج، والدفاع الجوي، حيث تمكنوا خلاله من إسقاط العديد من المواقع التي كانت يتمركز فيها قناصة وعناصر مليشيا الحوثي والمخلوع.

 وفي جبهة الوازعية، جنوب المدينة، تمكنت قوات الجيش من التقدم والسيطرة على عدد من المواقع التي كانت تحت سيطرة الحوثيين، حيث تكبدت المليشيات خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

 هذا وغنم أفراد الجيش والمقاومة، منصة لإطلاق صواريخ الكاتيوشا، صغيرة الحجم، وكذا كمية من الصواريخ، في حي ثعبات، إضافة إلى عثورها على كمية من العبوات الناسفة والألغام التي كانت المليشيات قد زرعتها في الجبهة.

كذلك أعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية أنه نفذ 23 ضربة استهدفت التنظيم المتشدد في العراق وسوريا السبت.

وأوضح التحالف في بيان الأحد أن 13 ضربة نفذت في سوريا باستخدام قاذفات وهجمات أرضية ومقاتلات وطائرات بدون طيار.
 
كما أورد البيان أن عشر ضربات نفذت في العراق باستخدام مدافع صاروخية وقاذفات وطائرات بدون طيار وهجمات أرضية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة اليمنية وقيادة التحالف العربي ترفضان بيان بان كي مون المبني على معلومات خاطئة الحكومة اليمنية وقيادة التحالف العربي ترفضان بيان بان كي مون المبني على معلومات خاطئة



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 05:31 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

مدرب يوفنتوس يعرب عن غضبه من هدف الـ"63 ثانية"

GMT 05:56 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

زيدان يعلق على تألق الثنائي مبابي وهالاند

GMT 11:38 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 11:24 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الجدي الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 12:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحمل الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 18:53 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates