ألمانيا تفصح عن السيطرة على الهجوم الإلكتروني الذي استهدف شبكات بيانات الحكومة
آخر تحديث 04:38:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وزيرة الاقتصاد بريجيت تسيبرايز تقرّ بأنه لا مؤشرات على تورّط روسيا في العملية

ألمانيا تفصح عن السيطرة على الهجوم الإلكتروني الذي استهدف شبكات بيانات الحكومة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ألمانيا تفصح عن السيطرة على الهجوم الإلكتروني الذي استهدف شبكات بيانات الحكومة

فلاديمير بوتين وفرانك فالتر شتاينماير
برلين ـ جورج كرم

أعلنت السلطات الألمانية أمس، أن هجومًا إلكترونيًا استهدف شبكات بيانات ومعلومات الحكومة ومؤسسات الدولة بات “تحت السيطرة”، مشيرة أن العمل جارٍ لتحديد الأضرار التي لحقت بها، والجهات المسؤولة عنه، في ظل اتهامات لموسكو، وذكرت وزيرة الاقتصاد الألمانية بريجيت تسيبرايز، أن لا مؤشرات على وقوف روسيا وراء الهجوم الإلكتروني، مضيفة “لا نقاش الآن في هذا الصدد، ولا يمكننا قول أي شيء”، واستدركت أن ثبوت مسؤولية موسكو سيثير “مشكلة”.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية “د ب أ” عن مصادر أمنية قولها إن شبكات الدولة تعرّضت لقرصنة إلكترونية واسعة. وأضافت أن الروبوتات الإلكترونية التابعة لـمجموعة “إي بي تي 28” الروسية نجحت في مهاجمة مواقع وزارتَي الخارجية والدفاع الألمانيتين، على مدى عام تقريباً، قبل الانتباه إلى هجوم إلكتروني معادٍ في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، ورأت مصادر أخرى أن الاتهامات الموجهة إلى المجموعة التي يُقال إنها روسية، أو قريبة من الحكومة الروسية، تستند إلى “قرائن هزيلة”. لكن تقارير إعلامية أفادت بأن المجموعة الروسية، المعروفة أيضاً باسم “فانسي بير” أو “سوفاسي”، مُتهمة أيضاً بقرصنة تعرّض لها البرلمان الألماني عام 2015. وقال باتريك تسينسبورغ، عضو اللجنة البرلمانية المشرفة على أجهزة الاستخبارات الألمانية، إن “تحليل الواقعة يحتاج وقتاً”. وأضاف أن من السابق لأوانه ربط الهجوم بالمجموعة الروسية المذكورة، مستدركاً ان هناك أدلة كافية على صلة المجموعة بجهاز استخبارات روسي. وزاد: “يجب فحص برنامج كومبيوتر مشابه بعناية شديدة، لأنه بالغ التعقيد”.

وأكد بنيامين ريد، وهو خبير في شركة “فاير آي” الأميركية الأمنية، أن العملية التي استهدفت مؤسسات ألمانية “تزامنت مع عمليات مشابهة في وزارات دول أوروبية أخرى”. وتابع أنه استخلص ذلك بعد اكتشاف شركته رسائل إلكترونية معروفة بـ “الصيد الاحتيالي بالرمح”، في نُظم الكومبيوتر الخاصة بتلك الحكومات. ولفت إلى أن “إي بي تي 28” ليست مجموعة قراصنة إلكترونيين إجراميين “يستهدفون الكسب المادي”، لافتاً إلى أن “اختيار الأهداف والأسلوب يشيران بوضوح إلى تورّط سلطات حكومية بهذه العمليات”.

وتضاربت آراء المتخصصين في شأن خطورة هذه القرصنة، والأضرار التي يمكن أن تكون سبّبتها. وأفادت وكالة الأنباء الألمانية بسرقة بيانات وزارتَي الداخلية والخارجية وتخزينها، فيما نقل موقع “شبيغل أونلاين” عن مصادر أمنية أن عملية القرصنة اقتصرت على وزارة الخارجية. الأكيد أن الهجوم استهدف الشبكة المعلوماتية لمكتب التنسيق الإداري التابع لوزارة الداخلية، وهي شبكة تستخدمها دوائر تابعة للبرلمان ومجلس الولايات الألمانية ومكتب المستشارية، إضافة إلى مؤسسات اتحادية أمنية في برلين وبون. وتبذل السلطات الألمانية جهوداً لمعرفة عمق الاختراق، وقال خبير أمني، إنه في حال استهدف الهجوم كل شبكة بيانات الحكومة الألمانية، فسيكون الأمر بمثابة انفجار ضخم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألمانيا تفصح عن السيطرة على الهجوم الإلكتروني الذي استهدف شبكات بيانات الحكومة ألمانيا تفصح عن السيطرة على الهجوم الإلكتروني الذي استهدف شبكات بيانات الحكومة



GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 19:57 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 18:37 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates