أرملة عمر متين منفذ مجزرة ملهى المثليين في أورلاندو تنفي علمها بما كان يخطط له
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لاتزال محل اشتباه من قبل أجهزة الأمن الأميركية بسبب مشاركتها في رحلات استطلاعية

أرملة عمر متين منفذ مجزرة ملهى المثليين في "أورلاندو" تنفي علمها بما كان يخطط له

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أرملة عمر متين منفذ مجزرة ملهى المثليين في "أورلاندو" تنفي علمها بما كان يخطط له

أرملة عمر متين منفذ مجزرة ملهى المثليين في "أورلاندو" تنفي علمها بما كان يخطط له
واشنطن - يوسف مكي

تحدثت أرملة القتيل عمر متين الذي نفذ الهجوم على ملهى "بالس" الليلي في مدينة أورلاندو الأميركية، لأول مرة منذ ارتكاب زوجها المجزرة في يونيو/حزيران الماضي، فأكدت أنها لم يكن لديها أي علم مسبق بنية زوجها أو خططه للهجوم، حسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
كان متين قد هاجم ملهى ليليًا للمثليين جنسيا في مقاطعة أورلاندو الأميركية، حيث اقترب من المكان وفتح النار عليه، الأمر الذي أدى إلى مقتل حوالي 49 شخصًا، بينما جرح حوالي 53 أخرين، ليكون الحادث بمثابة أسوأ حادث إطلاق نار تشهده الولايات المتحدة عبر تاريخها الحديث.
وكان متين نفسه قد قتل عندما قامت قوات الشرطة بتبادل إطلاق النار معه بعد الحادث، حيث ترك وراء زوجته نورا زاهي سلمان التي تبلغ من العمر 30 عامًا وابنه الذي لم يتجاوز الثالثة.
وفي حديث لها مع صحيفة "نيويورك تايمز" هذا الاسبوع، وصفت نورا سلمان متين بالرجل المتفجر الغضب، حيث أنه كثيرا ما كان يضربها، إلا أنه بالرغم من غضبه المستمر، كان خبر تورطه في الحادث صادمًا بالنسبة اليها. وأضافت أنها لم تكن تعرف شيئا عن الموضوع، موضحة أنها لا تقبل ما فعله، لأنه أذى الكثير من الناس. وأعربت عن أسفها لذلك.
في أعقاب حادث اطلاق النار، أصبحت نورا نفسها أحد أهم محاور التحقيق الذي يجريه مكتب التحقيقات الفدرالي، والتي لا تزال جارية حيث أنه من المحتمل أن تسفر تلك التحقيقات عن توجيه اتهامات جنائية ضدها. وتقول نور انها تأثرت كثيرًا جراء ما حدث، حيث أنها انتقلت ثلاث مرات من محل سكنها منذ الحادث، والذي وقع في شهر يونيو/حزيران الماضي، وذلك في محاولة للهروب من اهتمام وسائل الإعلام. وأضافت أنها في كثير من الأحيان تجد صعوبة في الخروج من السرير.
إلا أنها قررت أخيرا أن تكسر حالة الصمت التي انتابتها منذ ذلك الوقت لتقول أمام العالم أنه ينبغي عليهم أن يدركوا أنها إنسانه وأم لطفل. وعن علاقتها بزوجها، تقول أنها تعرفت عليه خلال أحد المواقع على الانترنت، موضحة أنها شعرت أنه الرجل المثالي بالنسبة لها، حيث كان لطيفا إلى حد كبير، إلا أن الأمر تغير بعد ذلك، حيث أصبح شخصًا مختلفا بعد زواجهما بحوالي ستة أشهر.
وتقول نورا إنه أساء معاملتها وكان يعتدي عليها بالضرب في الكثير من الأحيان ويقوم بسحبها من شعرها، بل ووصل الأمر إلى أنه هددها يومًا بالقتل. وأضافت أنه كان يلقبها بـ"العاهرة" إذا ما ارتكبت فعلا لا يروق له في أحد الأماكن العامة. وقالت إنها علمت بعد مقتله أنه كان يتعامل بنفس الطريقة مع زوجته الأولى، حيث انتهى الأمر بينهما بالطلاق.
وتقول متين أن زوجها كان يحب متابعة فيديوهات الجهاديين، إلا أن هذا الأمر لم يكن يثير قلقا بالنسبة لها، موضحة أن مكتب التحقيقات الفيدرالية الأميركي قد حقق معه مرتين من قبل، ولم يدنه في شيء، حيث دارت التحقيقات حول ما سبق أن قاله متين لزملائه في العمل حول علاقته بـ"حزب الله" و"القاعدة"، ورغبته في أن يموت شهيدا. ولكن مكتب التحقيقات الفيدرالي كان يخلي سبيله في كل مرة.
يقول المسؤولون الفيدراليون إن نورا محل اشتباه من قبل أجهزة الأمن الأميركية، حيث أن هناك شكوكا حول مشاركتها في رحلات استطلاعية قام بها متين في أورلاندو لاستكشاف مناطق يمكنه استهدافها، من بينها رحلة قاموا بها سويا في ابريل/نيسان 2015، حيث أنهما أخذا طفلهما إلى "ديزني لاند".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أرملة عمر متين منفذ مجزرة ملهى المثليين في أورلاندو تنفي علمها بما كان يخطط له أرملة عمر متين منفذ مجزرة ملهى المثليين في أورلاندو تنفي علمها بما كان يخطط له



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 15:38 2013 الإثنين ,09 أيلول / سبتمبر

الضباع تهرب من سورية للبنان هربا من الانفجارات

GMT 11:59 2013 الجمعة ,01 آذار/ مارس

هايدي كلوم في ملابس محتشمة رغم دفء هاواي

GMT 19:16 2012 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

"الصامتين" تقدم عرضًا لمناسبة اليوم العالمي للمعاقين

GMT 10:24 2013 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

حفل لإطلاق مجلة ليالينا في الاردن

GMT 11:38 2013 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو لفتاة موريتانية عارية يثير جدلاً في البلاد

GMT 14:22 2013 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

تعرفي أكثر على تسريحة شعر بطلة "عشق وجزاء"

GMT 13:04 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

انطلاق فعاليات مهرجان ربيع النعيرية الـ 14

GMT 02:51 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

أمطار مع كمية من الثلوج على منطقة الجوف السعودية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates