نشوب اشتباكات بين مسلحين قبائل ورشفانة وميليشيات فرسان جنزور في طرابلس
آخر تحديث 11:28:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فايز السراج يطالب الاتحاد الأوروبي بدفع الكثير من الأموال لضمان مساعدة ليبيا

نشوب اشتباكات بين مسلحين قبائل "ورشفانة" وميليشيات "فرسان جنزور" في طرابلس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نشوب اشتباكات بين مسلحين قبائل "ورشفانة" وميليشيات "فرسان جنزور" في طرابلس

اشتباكات عنيفة بين مسلحين قبائل "ورشفانة" وميليشيات "فرسان جنزور"
طرابلس ـ فاطمة سعداوي

اندلعت اشتباكات، الجمعة، في منطقة جنزور، غرب العاصمة الليبية طرابلس، بين مسلحين يتبعون قبائل "ورشفانة"، وميليشيات "فرسان جنزور". وأوضح المسؤول في الميليشيات جلال البشير، أن الاشتباكات حدثت على خلفية إلقاء "فرسان جنزور" القبض على شخص متهم، بمحاولة سرقة سيارة قرب نقطة كوبري الـ17 الواقع بين منطقتي جنزور وورشفانة.

وحاول مسلحون خطف شخص من "جنزو"ر، فأطلق "الفرسان" النار عليهم، فقتل أحدهما وألقي القبض على الآخر، الذي اعترف بجرائم خطف وحرابة. وكشفت مصادر أخرى، أن السبب الحقيقي للاشتباكات، هو السيطرة على الطريق الساحلي.

وذكرت المصادر أن عائلات تقطن قرب كوبري 17 ﻏﺮب ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺟﻨﺰﻭﺭ، الذي سيطرت عليه ميليشات لواء ورشفانة العسكري، نزحت ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻀﺮﺍﻭﺓ ﺍلاﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﺍﻟﺪﺍﺋﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ. ووجهت مليشيات "فرسان جنزور" نداءً إلى "شباب طرابلس" عامة وشباب "جنزور" خاصة، الذين يحملون السلاح بالتوجه إلى كوبري الـ17 فورًا.
وأبلغ رئيس حكومة الوفاق الليبية، المدعومة من الأمم المتحدة، فايز السراج، كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي، أنه يجب على الاتحاد أن يدفع مزيدًا من الأموال، لضمان مساعدة طرابلس في الحد من تدفق المهاجرين الأفارقة إلى أوروبا.

وكان السراج في بروكسل عشية اجتماع زعماء الاتحاد، المقرر في مالطا، حيث يتوقع أن يلقوا بثقلهم وراء جهود جديدة، لوقف وصول اللاجئين والمهاجرين الأفارقة عبر ليبيا إلى إيطاليا. ويعزز الاتحاد الأوروبي تدريب خفر السواحل الليبي، ويوفر مزيدًا من المال والمساعدات لليبيا، وغيرها من البلدان الأفريقية حتى تتمكن من إحكام السيطرة على حدودها، مما يمنع تسلل المهاجرين الراغبين في حياة أفضل في أوروبا.

واعتبر السراج، في تصريحات مشتركة مع رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، الذي سيرأس قمة الاتحاد في مالطا الجمعة، أن ذلك ليس كافيًا. وعبر عن أمله في أن تكون آليات الاتحاد لمساعدة ليبيا عملية بدرجة أكبر، مشيرًا إلى أنه لن يذكر قيمة الأموال المخصصة لبلاده في هذا الصدد لكونها قليلة للغاية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نشوب اشتباكات بين مسلحين قبائل ورشفانة وميليشيات فرسان جنزور في طرابلس نشوب اشتباكات بين مسلحين قبائل ورشفانة وميليشيات فرسان جنزور في طرابلس



GMT 04:27 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 صوت الإمارات - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 01:07 2022 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا
 صوت الإمارات - ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا

GMT 05:57 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

"غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها
 صوت الإمارات - "غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها

GMT 04:17 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء
 صوت الإمارات - الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 20:26 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

مكياج ناعم على طريقة حلا الترك

GMT 15:51 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

المذيعة سماح عبد الرحمن تفصح عن حبها للإعلام

GMT 17:47 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

بدء الدورة الـ 18 للمهرجان القومي للسينما المصرية السبت

GMT 14:57 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

تشكيلة جديدة من المطابخ المودرن لأكثر جاذبية

GMT 21:38 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

معرض للتشكيلي الجزائري بشير توجي في الجزائر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates