بريطانيا تدعو إلى وجود حفتر في الحكومة نافية التخلي عن اتفاق الصخيرات
آخر تحديث 20:30:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وفد من الهيئة الإيطالية للطيران المدني يبحث مع "الوفاق" إطلاق خط جوي بين البلدين

بريطانيا تدعو إلى وجود حفتر في الحكومة نافية التخلي عن اتفاق الصخيرات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بريطانيا تدعو إلى وجود حفتر في الحكومة نافية التخلي عن اتفاق الصخيرات

قائد الجيش الليبي خليفة حفتر
طرابلس _ فاطمة سعداوي

دعت بريطانيا إلى إشراك قائد الجيش الليبي خليفة حفتر في الحكومة، واعتبر وزير الخارجية بوريس جونسون، أن اتفاق الصخيرات لا يمكن التخلي عنه، ويجب البناء عليه، كما ينبغي السعي إلى توحيد شرق ليبيا مع غربها.

وأضاف جونسون "نبحث الحاجة إلى توحيد شرق وغرب البلاد، استنادًا إلى الاتفاق السياسي الليبي، والنظر في فرص دعم هذا الخيار، ونعمل في الوقت نفسه على مواجهة أزمة الهجرة غير الشرعية". ووعدت بريطانيا خلال قمة مالطا المساهمة بمبلغ 30 مليون يورو، لمواجهة الأزمة. وتابع وزير الخارجية البريطاني، "بريطانيا تتحمل مسؤولياتها، وإذا غادرنا الاتحاد فنحن لا نغادر أوروبا".

وبحث وفد من هيئة الطيران المدني الإيطالية مع حكومة الوفاق الوطني الليبية، الاستعدادات والترتيبات لإطلاق خط جوي بين البلدين. وعقد اجتماعًا في مقر وزارة المواصلات في العاصمة الليبية، وناقش تجهيزات ما قبل بدء الرحلات من مطار "معيتيقة" في طرابلس، إلى مطار العاصمة الإيطالية روما مباشرة، فضلًا عن أوجه تعاون أخرى في مجال الطيران المدني.

وحضر الاجتماع وزير المواصلات المفوض بحكومة الوفاق ميلاد معتوق، ورئيس مصلحة الطيران المدني نصر الدين شائب العين، ورئيس هيئة الطيران المدني الإيطالية، ونائبه السفير الإيطالي في طرابلس، إضافة إلى مسؤولين آخرين.

وأوضح شائب العين، أنه سيتم اليوم إقرار الرحلات بين طرابلس وروما، وسيقوم الوفد الإيطالي بزيارة تفتيشية لمطار "معيتيقة"، تمهيدًا لتقديمه تقريرًا إلى هيئة الطيران المدني الإيطالية، ونأمل أن تكون هذه الزيارة إيجابية، ويتم فتح خط جوي بين ليبيا وإيطاليا. وتضم ليبيا 18 مطارًا مدنيًا، منها 9 مطارات دولية، والبقية مخصصة للرحلات الداخلية.

وعلقت أغلب شركات الطيران الأجنبية رحلاتها إلى ليبيا؛ إثر اندلاع مواجهات مسلحة امتدت إلى المطار الدولي في طرابلس، في يوليو/ تموز 2014. وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، ووزير خارجيته، محمد الطاهر سيالة، تسلما، في 14 يناير/ كانون الثاني الماضي، أوراق اعتماد سفير إيطاليا "المستعمر السابق لليبيا" جوزيبي بيروني، ليصبح أول سفير غربي يعمل من طرابلس منذ نحو عامين.

والسفارة الإيطالية في طرابلس هي إحدى آخر السفارات التي أغلقت أبوابها، في فبراير/شباط 2015؛ جراء الأوضاع الأمنية والسياسية المضطربة. ومنذ أن أطاحت ثورة شعبية بالعقيد معمر القذافي عام 2011، تتقاتل في ليبيا كيانات مسلحة متعددة، وتتصارع حاليًا ثلاث حكومات على الحكم والشرعية، إحداها هي حكومة السراج، المعترف بها من الأمم المتحدة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانيا تدعو إلى وجود حفتر في الحكومة نافية التخلي عن اتفاق الصخيرات بريطانيا تدعو إلى وجود حفتر في الحكومة نافية التخلي عن اتفاق الصخيرات



GMT 22:23 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

تنسيقات أزياء المحجبات بألوان خريف 2021
 صوت الإمارات - تنسيقات أزياء المحجبات بألوان خريف 2021

GMT 01:54 2021 الثلاثاء ,28 أيلول / سبتمبر

أفكار متنوعة لتجديد الحمام دون إزالة البلاط
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتجديد الحمام دون إزالة البلاط

GMT 01:20 2021 الأربعاء ,29 أيلول / سبتمبر

مطار الشارقة يطلق علامته الصوتية المميزة
 صوت الإمارات - مطار الشارقة يطلق علامته الصوتية المميزة

GMT 22:47 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

تصميمات وموديلات فخمة لغرف نوم العرسان
 صوت الإمارات - تصميمات وموديلات فخمة لغرف نوم العرسان

GMT 18:37 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تتخلص هذا اليوم من بعض القلق

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 17:01 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:04 2020 السبت ,01 آب / أغسطس

ديكورات صالات استقبال مريحة وجذابة

GMT 11:55 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

"القومي للسينما" يحتفل بذكرى ميلاد نجيب محفوظ

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 20:46 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تغيرات تطرأ على سيارة بي إم دبليو M2
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates