توقيف أحد الركاب بسبب تبديله اتجاه رحلة الطيران من باكستان إلى ستانستيد
آخر تحديث 13:59:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اصطحب مقاتلين من سلاح الجو الملكي البريطاني الذين ليس لهم علاقة بالتهديد الأمني

توقيف أحد الركاب بسبب تبديله اتجاه رحلة الطيران من باكستان إلى ستانستيد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - توقيف أحد الركاب بسبب تبديله اتجاه رحلة الطيران من باكستان إلى ستانستيد

الطائرة الباكستانية بعد هبوطها في مطار ستانستيد
لندن - كاتيا حداد

أُلقي القبض على أحد الركاب، بعد أن حول مسار رحلة الطيران المتجهة إلى مطار هيثرو من باكستان إلى ستانستيد مصطحبًا مقاتلين من سلاح الجو الملكي البريطاني، والذي تبين فيما بعد أنهم لا علاقة لهم بالتهديد الأمني، والاضطراب على متن الطائرة. وحلقت مقاتلتان من طائرات تايفون لتلبية استغاثة رحلة الخطوط الجوية الباكستانية الدولية، رقم PK757، وهبطت الرحلة بسلام في مطار ستانستيد في حوالي الساعة الثالثة مساءً.

توقيف أحد الركاب بسبب تبديله اتجاه رحلة الطيران من باكستان إلى ستانستيد

وأكدت شرطة العاصمة أن رجلًا يبلغ من العمر 52 عامًا ومطلوبًا لدى الأجهزة الأمنية، والذي كان من المقرر أن يتم القبض عليه لدى وصوله إلى مطار هيثرو، إلا أنه اعتقل بدلًا من ذلك في ستانستيد، للاشتباه به في جرائم احتيال.

وأعلنت الخطوط الجوية الباكستانية، أنه تم تحويل الرحلة بسبب "مكالمة هاتفية من مجهول" إلى السلطات البريطانية، تحتوي على" تهديد أمني غامض". وكانت شرطة إسكس أعلنت في وقت سابق، أن التسريب كان بسبب "راكب مخرب"، لكن لم تؤكد على أنه نفس الشخص الذي اعتقل في مطار ستانستيد. وعلى الرغم من عدم إصابة أحد، أكد الركاب أن المسعفين كانوا على متن الطائرة، وقاموا بمسح الأمتعة ضوئيًا، للتأكد من سلامة الركاب وعدم وجود خطر. وقالت شرطة إسكس كان لم يكن يعتقد أن حادث الراكب التخريبي مسألة خطف أو إرهاب. وهبطت الطائرة بسلام قبل 3:00 مساءً مع عدم وجود أي إصابات.

توقيف أحد الركاب بسبب تبديله اتجاه رحلة الطيران من باكستان إلى ستانستيد

وأوضح أحد الركاب على متن الطائرة لراديو "بي بي سي"، أن المسعفين صعدوا على متن الطائرة لتفقد سلامة الركاب. وأضاف "نحن هنا منذ 3 ساعات لمسح الأمتعة". وأظهرت صور نشرت على موقع "تويتر" عدة سيارات إطفاء، وعدد من سيارات الإسعاف، وتنتظر على الأرض في مطار ستانستيد، وقال الراكب ناز أمين هبطت الرحلة "في وسط اللا مكان" وطٌوقت بسرعة من قبل الشرطة.

وأضاف أن الشرطة صعدت إلى الطائرة وأخذت رجل معها، إلا أنه لم يفعل شيئًا تخريبيًا طوال الرحلة، واردف قائلًا "لم يكن هناك أي شخص يجري أعمال تخريبية على متن الطائرة. ومن المعلوم أن الركاب هبطوا الآن في ستانستيد، وجاري القيام بترتيبات السفر، للوصول إلى مطار هيثرو".

وتابع عاملون في الخطوط الجوية الباكستانية في مطار هيثرو، هذا المساء، أن الطائرة لم تصل إلى مطار غرب لندن، وأن جميع الركاب نزلوا من الطائرة في مطار ستانستيد في إسكس عندما وصلت. وقال عضو من فريق العمل إن جميع الركاب نزلوا في مطار ستانستيد". وأضاف متحدث باسم الخطوط الجوية الباكستانية أن سلطات بريطانيا تلقت بعض التهديدات الأمنية الغامضة مما دفعها لتحويل مسار الرحلة.

وكان ستانستيد هو المطار الافتراضي لأي تهديد أمني، يتم التعامل مع مثل هذه الحوادث في جزء ناء من المطار. وأكد سلاح الجو الملكي البريطاني أن الحادث تم تسليمه للشرطة كي تتعامل معه فور هبوط الطائرة. وقال متحدث باسم مطار ستانستيد من المرجح أن تواصل الطائرة رحلتها إلى مطار هيثرو اليوم، بعد الانتهاء من التحقيقات التي تجريها الشرطة، مع كل فرد كان على متن الطائرة.

توقيف أحد الركاب بسبب تبديله اتجاه رحلة الطيران من باكستان إلى ستانستيد

ولم تؤكد وزارة الدفاع على عدد الطائرات التي استخدمتها ولا الوقت التي استغرقته، للوصول إلى الطائرة. وفي موقف مشابه عام 2013، سارعت طائرة سلاح الجو الملكي البريطاني ردًا على تقارير بشأن اضطراب على متن رحلة الخطوط الجوية الباكستانية الدولية، من باكستان إلى مانشستر، وكانت تلك الطائرة من طراز بوينغ 777 ومتجهة إلى ستانستيد. وألقي القبض على رجلين وإحالتهم للمحاكمة بتهمة التهديد بتفجير الطائرة، وكان طياران تايفون في وضع الاستعداد على مدى 24 ساعة يوميًا للدفاع عن المجال الجوي في بريطانيا، الرد السريع على أي تنبيه الذي يستغرق دقائق، لاعتراض الطائرات التي تسببت القلق.

وفي بعض الأحيان يتم إعطاء الطيارين إذن أن تطير بسرعة تفوق سرعة الصوت، مما قد يؤدي إلى دوي قوي، للوصول إلى الطائرات في أقرب وقت ممكن. وتبين أرقام وزارة الدفاع أن التقييم الكمي للمخاطر التي تم تدشينها في 12 يومًا عام 2015، وكانوا ثمانية ردود على طائرات روسية، وأربعة للتحقيق في طائرات أخرى.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقيف أحد الركاب بسبب تبديله اتجاه رحلة الطيران من باكستان إلى ستانستيد توقيف أحد الركاب بسبب تبديله اتجاه رحلة الطيران من باكستان إلى ستانستيد



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - عون يدعو لمحاسبة المسؤولين عن أحداث بيروت والمحرضين عليها

GMT 04:45 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
 صوت الإمارات - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 19:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 11:31 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العقرب الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 18:51 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

هبوط عجمان إلى دوري الدرجة الأولى الإماراتي

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 15:42 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

فورد إيدج 2019 الجديدة تغزو السوق البريطاني

GMT 02:08 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

آسر ياسين يحل ضيفًا على برنامج "واحد من الناس" الجمعة

GMT 16:36 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

لاس بالماس الإسبانية المدينة المثالية لقضاء أبرز شهر عسل

GMT 12:41 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

تجريد نجاح الغمراوي من تاج ملكة جمال اللبنانيين المغتربين

GMT 11:17 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تجنب الصوت العالي من أساسيات التحدث مع الآخرين

GMT 08:52 2012 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

كرسي هزاز لشخصين

GMT 21:29 2017 الخميس ,27 إبريل / نيسان

أجمل منتجع على وجه الأرض لقضاء شهر عسل رومانسي

GMT 08:24 2020 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

Mokka موديل 2021 سيارة كهربائية جديدة من أوبل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates