رؤية محمد بن راشد حولت الأحلام إلى واقع
آخر تحديث 00:46:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رؤية محمد بن راشد حولت الأحلام إلى واقع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رؤية محمد بن راشد حولت الأحلام إلى واقع

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
دبي - صوت الإمارات

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن أحلامه كبيرة. جاء ذلك خلال إطلاقه وسم #ومضات_قيادية على حسابه في «إنستغرام» ليشارك فيه جانباً من خبرات سموه الحياتية والعملية وتجاربه ورؤيته القيادية.وأضاف سموه: كنت أحلم.. حلمي زاد وأنا صغير السن لأننا سافرنا وزرنا أوروبا وأمريكا، في تلك الأيام كانت الشوارع في الإمارات غير معبدة بل من الرمال.

وأكد سموه: كنا في المجهول.. كنت أحلم أن يكون لدينا شوارع.. وزاد سموه باستفساره: هل سيكون لدينا وزارات؟ هل سيكون لدينا تعليم؟ هل سيكون عندنا جامعات؟ هل سيكون لنا كيان واحد؟ هل سنشاهد عَلماً يجمعنا؟. وأعجب سموه بالأنفاق في الدول التي زارها ليكون سؤاله: هل ستكون عندنا أنفاق؟.

ويجيب سموه عن كل أسئلته التي طرحها على نفسه عبر فيديو نشره على حسابه الرسمي في «انستغرام» حول كيف بدأت أحلامه منذ الصغر لتحقيق الريادة للإمارات والسعادة لشعبها: «أنا كنت أحلم.. الحلم انزاد لنا حنا سافرنا وشفنا أوروبا وشفنا أمريكا من يوم أنا صغير، تعرفون هذاك الايام كانت الشوارع بين الإمارات رمل، كنا في المجهول بالطبع كنت أحلم هل بكون عندنا شوارع؟ هل بتكون عندنا وزارات؟، شفنا الأنفاق هل بتكون عندنا أنفاق؟ هل بكون عندنا تعليم؟ هل بتكون عندنا جامعات؟ هل بكون لنا كيان واحد؟ هل بنشوف عَلم إلنا؟.. أنا عندي أحلام وأحلامي كبيرة».

عوّدنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن ننهل من معين علمه وحكمته التي لا تنضب وعلمنا أن الأحلام تصبح واقعاً بالعزيمة والإصرار.

وبطبيعة الحال جاءت كلمات سموه لتشير إلى أهمية الحلم وأهمية تحقيقه للوصول إلى النهضة الشاملة، مستدلاً على ذلك بتجربة دولة الإمارات العربية المتحدة فالأحلام العظيمة تحرك الرجال والجبال، وكلما عظمت الإنجازات عظمت الأحلام.

بدأ حلم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عندما كان صغيراً في ترحاله حين رأى مناظر لم يألفها أوقدت سراج فكره ليظل منيراً، وعندما قرر تجاوز تلك الأحلام كان بالعمل والتنفيذ والتقدم بكل ثقة، فهنا تتجلى الصنعة بيد الصانع والحلم بيد الحالم ولذلك دائماً ما كان خطاب سموه: أنا وشعبي لا نرضى إلا بالمركز الأول، وحتى تصل للمركز الأول لا بد لك من تعب، وهنا تحمّل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هذا التعب لأجل شعبه.

فبعد 50 عاماً في العمل القيادي والسيادي أصبحت الإمارات عموماً ودبي خصوصاً قبلة للباحثين عن الحلم وعن المعرفة وعن العلم والعمل.. هنا على أرض اللامستحيل تجاوز حلم سموه الزمان والمكان فأصبحت الإمارات في المرتبة الأولى على معظم المؤشرات العالمية تنافسية وجودة.. هنا على أرض السعادة ترسم دبي والإمارات مسيرة النجاح.. حلمنا لا حدود له وما مئوية الإمارات 2071 إلا امتداد لهذا الحلم الذي نحوله إلى منجز صباح مساء.

رؤية
لقد تجلت رؤية سموه بنظرته الثاقبة في إقامة مشاريع كبيرة ونهضة عمرانية شامخة وإنشاء صروح تعليمية متخصصة حتى أصبحت عين الإمارات على الفضاء واستيطان المريخ.. إذاً هي رؤية لقائد يسافر بفكره عبر الزمن مختصراً المسافات لنصحو على بلد ينافس أعرق دول العالم حضارة على العلم والصحة والتطور العمراني وقبل كل ذلك كان أساس النهضة الاهتمام بالإنسان الذي أولته الدولة بفضل قيادتها الرشيدة جل اهتمامها.

حلم القائد
لقد أدرك سكان الإمارات الصعوبات التي واجهها آباؤهم وأجدادهم في الماضي، وعيشهم في الخيم من دون أية إمدادات مياه أو كهرباء، كما يدركون حجم النهضة التي عمت الدولة لاحقاً في مختلف المجالات فقد كانت الإمارات دولة صغيرة محدودة الموارد وكبيرة بطموح وأحلام شعبها.واليوم بعد حدوث التطورات والتغييرات التي شهدتها الإمارات، صار أبناؤها يؤمنون ـ وفي ضوء رؤية سموه ـ بأن باستطاعتهم تحقيق أحلامهم في بناء دولة قوية، في فترة لا تتجاوز خمسة عقود.

التقدم بثقة
وفي حديث لسموه خلال لقائه وفداً إعلامياً صينياً من «صحيفة شباب بكين»، التابعة لمجموعة «شباب بكين الإعلامية» قبل فترة وجيزه، قال سموه: إن ما تحقق من نجاح لدولة الإمارات عموماً، ولإمارة دبي خصوصاً، يعود إلى حرصها على تحويل الأحلام إلى حقائق، وعدم الوقوف عند نقطة أو إنجاز معين بوصفه نهاية الطريق وأضاف سموه: «كنت أتطلع دوماً عندما أزور أوروبا والولايات المتحدة إلى اليوم الذي سيكون لدينا فيه أنفاق وقطارات حديثة وبنية تحتية متطورة، تضاهي أفضل مدن العالم».ولفت صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى أن طريقتنا في تحقيق أحلامنا مختلفة، فعندما يتحدث الناس نحن نعمل، وعندما يخططون نحن ننفذ، وعندما يترددون نتقدم نحو المستقبل بكل ثقة.

وقــــــــــــــــــــــــــد يهمك أيــــــــــــــــــضًأ :

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يزور مقر أمن الدولة في دبي

حمدان بن محمد يؤكد أن الحفاظ على تراث دبي جزء لا يتجزأ من منهج عملهم

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رؤية محمد بن راشد حولت الأحلام إلى واقع رؤية محمد بن راشد حولت الأحلام إلى واقع



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

GMT 20:40 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التظاهرات تتجدد في وسط بغداد وسط تأهب أمني وقطع عدد من الطرق

GMT 00:33 2019 الأحد ,08 أيلول / سبتمبر

المطرب الشعبي حكيم يتعرض إلى حادث سير

GMT 19:36 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

عطور فخمة من وحي النجمات العربيّات

GMT 06:58 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

رقم سري من أجل توفير إنترنت أسرع

GMT 22:48 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

النجم دانيال براين يفاجيء جماهير wwe بهذا التصريح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates