قوات الجيش الليبي تتقدم في قنفودة ويخسر 4 جنود في درنة والطيران المروحي يقصف المتطرفين
آخر تحديث 18:38:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين الرئيس الأميركي جو بايدن يقطع إجازته ويعود للبيت الأبيض لإحاطة عاجلة بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني رئيس الحكومة العراقية يوجه بتوفير جميع الإمكانيات لمساعدة إيران في عمليات البحث عن مروحية رئيس إيران الهلال الأحمر الإيراني يعلن فقدان ثلاثة من عمال الإنقاذ في أثناء البحث عن طائرة الرئيس الإيراني وسائل إعلام أجنبية تؤكد أن وفاة رئيس إيران ووزير خارجيته سيتم في أي لحظة أعلن وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي إن "فرق إنقاذ مختلفة" لا تزال تبحث عن المروحي المرشد الإيراني يدعو الشعب إلى عدم القلق ويؤكد أن تسيير شؤون البلاد لن يتأثر
أخر الأخبار

تظاهرات في طبرق وبنغازي ضدَّ المجلس الرئاسي وكوبلر يعلن أن قتال "داعش" هو لصالح الأوروبيين أيضًا

قوات الجيش الليبي تتقدم في قنفودة ويخسر 4 جنود في درنة والطيران المروحي يقصف المتطرفين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قوات الجيش الليبي تتقدم في قنفودة ويخسر 4 جنود في درنة والطيران المروحي يقصف المتطرفين

عناصر من قوات الجيش الليبي ليل الجمعة في منطقة "قنفودة" غرب بنغازي
طرابلس ـ فاطمة السعداوي

تقدَّمت قوات الجيش الليبي ليل الجمعة في منطقة "قنفودة" غرب بنغازي، وسيطرت على مواقع جديدة في المنطقة حسب ما أعلن مصدر عسكري صباح اليوم السبت. وقال إن الاشتباكات تجدَّدت بين قوات الجيش والجماعات الإرهابية قرب الحظيرة الجمركية في منطقة "قنفودة"، فيما تدور اشتباكات أخرى في منطقة "قاريونس"، مؤكدا وقوع خسائر كبيرة في صفوف الإرهابيين.

وأوضح المصدر أن سلاح الجو العمودي دمر الليلة الماضية مخزنا للذخيرة ومصنعًا للمفخخات تابعًا للجماعات الإرهابية في منطقة قنفودة، كما استهدف أيضا جرافة حاولت الاقتراب من شواطئ بنغازي.

وأكدت مصادر محلية وطبية من مدينة درنة وصول أربعة جثامين إلى مجمع الهريش الصّحّي وسط المدينة يُرجح أنها تعود لعناصر من الجيش الليبي جرى نقلها من منطقة الظهر الحمر التي شهدت الجمعه مواجهات عنيفة بين قوات الجيش ومسلّحي ما يعرف بـ"شورى مجاهدي درنة وضواحيها".

وقالت المصادر ، اليوم السبت، إن الجثامين الأربعة لا تعود لمقاتلي ما يعرف بـ"شورى المجاهدين"، وأن عناصر من هؤلاء هم الذين سلّموا الجثامين الى مجمع الهريش الطبي بعد انتهاء المواجهات فجراً قبل أن تعود الإشتباكات إليها من جديد بعد قصف مكثف من قبل سلاح الجو الليبي تزامناً مع تقدم عناصره برّا.

وأوضحت المصادر، أن المنطقة تشهد هدوءًا حذراً هذه الأثناء بعد مواجهات عنيفة دامت لساعات بدأت فجر الجمعه بكافة انواع الأسلحة، بعد أن مقاتلي مايعرف بـ"شورى مجاهدي درنة وضواحيها" بهجوم مباغت على أحد مواقع تمركز قوات الجيش الليبي في منطقة الظهر الحمر.

وسبق لآمر مجموعة عمليات "عمر المختار"، العميد كمال الجبالي الإعلان عن مقتل 7 عناصر من الجيش في اشتباكات مسلحة مع ما يُعرف "مجلس شورى المجاهدين" في منطقة الظهر الحمر جنوبي غرب درنة، امس الجمعة.

وأوضح الجبالي، أن العناصر تتبع "كتيبة 279 مشاة" المتمركزة بالمنطقة، وهُم، ناصف حامد محمد الغيثي (من القيقب)، ومحمود علي الميار الحاسي (شحات)، ومنعم محمد نجيب القطعاني (أم الرزم)، وارحيم حامد محمد الغيثي (القيقب)، ونور الدين محمد محمود الشوبكي (أم الرزم)، وعبد الرازق عقيلة الطيب الغيثي (العزيات)، والافي عبد العليم سعيد المنصوري (بيت ثامر)، مشيرًا إلى إصابة عدد العناصر وهم يتلقون العلاج.

ونفى الناطق الرسمي باسم مجموعة عمليات "عمر المختار" لتحرير درنة علي بوستة ما تتداوله الجماعات الإرهابية بشأن ترجع القوات المسلحة وسيطرتهم على محور الظهر الحمر.

وأشار إلى أن عناصر مجموعة عمليات عمر المختار يسيطرون على المواقع التابعة للكتيبة 276 في المحور الغربي للمدينة "ساحل كرسة" بعد محاولة من مليشيا مايعرف بمجلس شورى درنة وتنظيم أنصار الشريعة القريبة من تنظيم “القاعدة” الإرهابي التقدم والسيطرة على مقر الكتيبة.

وأفاد الناطق الرسمي باسم المجموعة أن مقاتلات سلاح الجو الليبي شنت العديد من الغارات الجوية على تمركزات المجموعات الإرهابية الجمعة في مدينة درنة وضواحيها عن طريق الطائرة العمودية “نهر.

وقال إن مقاتلات سلاح الجو استهدفت خلال غارات دقيقة ومباشرة مواقع جديدة في كلا من محور الظهر الحمر ومصيف “دليس” العائلي الذي كان به تجمع كبير للعناصر والآليات التابع للجماعات الإرهابية . وكشف بوستة أن الغارات الجوية كانت ردا على ما أقدمت عليه الجماعات الإرهابية ليلة الخميس، لافتاً إلى أن الجماعات الإرهابية شنت هجومًا مباغتًا ضد تمركزات القوات المسلحة بمحور الظهر الحمر في محاولة منها لتخفيف الضغط عليها .

ومساء أمس خرج مئات المتظاهرين في مدينتي طبرق وبنغازي في تظاهرة كبيرة أسموها "جمعة إنقاذ الوطن"، رافعين شعارات تدعو لإسقاط المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.كما طالب المتظاهرون برحيل المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر وألغاء اتفاق الصخيرات، مجددين دعمهم لقوات الجيش والأجهزة الأمنية في محاربة الإرهاب.

وفي طبرق، شنّ رئيس مجلس النوّاب عقيلة صالح هجومًا حادا على المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق والمبعوث الأممي مارتن كوبلر، واعتبر أنهم فشلوا، وقال إنّ "من مثّل الليبيين في التوقيع على اتّفاق الصخيرات لا يُمثلون الشعب الليبي، واصفا الجامعة العربية بأنّها "ضعيفة".

واستهل عقلية في حوار صحافي حديثه بالقول: "إنّ كوبلر لديه رؤية وبرنامج مصمم لتمرير هذه الحكومة ونحن نؤكد أنه لا يوجد وفاق وطني حقيقي كامل حتى الآن، ومن مثّل الليبيين في التوقيع على الاتفاق في مدينة الصخيرات المغربية لا يُمثلون الشعب الليبي، وهم مجموعة أسماء اختارها المبعوث الأممي الحالي والمبعوث ليون".

وفي طرابلس، قال رئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر إن "الحرب على تنظيم داعش في ليبيا هي حرب الأوروبيين أيضاً وليس الليبين فقط". وأعرب على حسابه في تدوينه قصيرة عبر "توتير" ليل الجمعة عن قلقه جداً من العدد الكبير للجرحى في الحرب على "داعش"، وقال "القادة على حق: هذه حرب لاوروبا أيضاً".

وحث كوبلر الدول الأوروبية على استقبال الحالات المستعصية من جرحى الحرب حيث قال: "العديد من الجرحى يتلقون العلاج في الدول المجاورة. وأنا أحث الدول الأوروبية أيضاً على معالجة الحالات المستعصية في بلدانهم".

كما قال مارتن كوبلر إن "الليبيين عليهم محاربة الإرهاب معًا بجيش موحد تحت قيادة المجلس الرئاسي"، معربًا عن استيائه من الهجوم الإرهابي في بنغازي، مبلغًا تعازيه لأهالي الضحايا والتمني بالشفاء للمصابين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات الجيش الليبي تتقدم في قنفودة ويخسر 4 جنود في درنة والطيران المروحي يقصف المتطرفين قوات الجيش الليبي تتقدم في قنفودة ويخسر 4 جنود في درنة والطيران المروحي يقصف المتطرفين



الفساتين الطويلة اختيار مي عمر منذ بداية فصل الربيع وصولًا إلى الصيف

القاهرة - صوت الإمارات
ولع جديد، لدى الفنانة المصرية مي عمر، بالفساتين الطويلة، ذات الذيول المميزة، يبدو أنه سيطر على اختياراتها بالكامل، حيث كانت المرة الأخيرة التي ظهرت فيها مي عمر بفستان قصير قبل حوالي 10 أسابيع، وكان عبارة فستان براق باللون الأسود، محاط بالريش من الأطراف، لتبدأ من بعدها رحلتها مع ولعها الجديد بالفساتين الطويلة، التي كانت رفيقتها منذ بداية فصلي الربيع وصولا إلى الصيف. فستان مي عمر في حفل زفاف ريم سامي اختارت مي فستان طويل مع ذيل مميز باللون الأبيض، مع زركشة رقيقة في منطقة الصدر والوسط، وكتف على شكل وردة، من تصميم أنطوان قارح، وهو التصميم الذي نال إعجاب متابعيها حيث جاء متناسبا مع قوامها الرشيق وعبر عن ذوقها الرقيق في اختيار إطلالات تليق بكل مناسبة. هذا الفستان الأبيض المميز، ذو الذيل الطويل، والأكتاف المرتفعة المزركة بالورد،...المزيد

GMT 21:06 2024 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

افكار تساعدك لتحفيز تجديد مظهرك
 صوت الإمارات - افكار تساعدك لتحفيز تجديد مظهرك

GMT 21:52 2024 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

أنواع وقطع من الأثاث ينصح الخبراء بتجنبها
 صوت الإمارات - أنواع وقطع من الأثاث ينصح الخبراء بتجنبها

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 17:38 2014 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

جامعة الإمارات تمنح أول درجة دكتوراه في كلية الطب

GMT 17:51 2013 الثلاثاء ,14 أيار / مايو

فرسان المغرب التقليديون رواد حرب العصابات

GMT 02:21 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

برابوس مرسيدس C63S Coupe تأتي بتصميم أكثر شراسة

GMT 15:31 2013 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إنضمام جامعة الإمارات وبوليتكنك أبوظبي إلى برنامج "بعثة"

GMT 06:12 2014 السبت ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

The Green Web Foundation تهدف لجعل الويب صديقا للبيئة

GMT 06:45 2013 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

"نابي جونيور" جهاز لوحي جديد للأطفال

GMT 21:54 2013 الإثنين ,08 تموز / يوليو

موظف في جامعة اليرموك يحصل على دكتوراه

GMT 21:04 2015 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

إطلاق تشكيلة من حقائب "الجالكسي" للتألق في صيف 2015
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates