مارتن كوبلر ينتقد تشكيل الحرس الوطني في طرابلس ويرى أنه قوة عسكرية موازية
آخر تحديث 21:29:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تونس توجه دعوات إلى السياسيين الليبيين لانتهاج مبدأ الحوار والتوصل لحل الأزمة

مارتن كوبلر ينتقد تشكيل الحرس الوطني في طرابلس ويرى أنه "قوة عسكرية موازية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مارتن كوبلر ينتقد تشكيل الحرس الوطني في طرابلس ويرى أنه "قوة عسكرية موازية"

المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا مارتن كوبلر
طرابلس - فاطمة سعداوي

انتقد الممثل الخاص للأمين العام لليبيا ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، تشكيل الحرس الوطني في طرابلس، واصفاً إياه بـ"القوة العسكرية الموازية". وحذّر كوبلر الأطراف الفاعلة الليبية من السعي إلى تحقيق مكاسب سياسية باستخدام القوة، مؤكدًا أن البعثة  تتابع بقلق التقارير المتعلقة بتشكيل قوات عسكرية موازية، تحت اسم "الحرس الوطني"، وانتشارها في طرابلس وما حولها.

وأكد رئيس بعثة الأمم المتحدة، أن محاولات إنشاء أجسام موازية وعرقلة تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي، ستؤدي إلى مزيد من الفوضى وانعدام الأمن، مضيفًا "أدعو إلى جيش ليبي موحد يعمل تحت المراقبة المدنية، وله تسلسل واضح للقيادة يوفر الأمن لكافة الليبيين". وكانت حكومة طرابلس غير المعترف بها دوليًا، أعلنت الأسبوع الماضي تشكيل "الحرس الوطني الرئاسي"، مؤكدة أن آلافا من الثوار السابقين انضموا إلى الجهاز العسكري الجديد.

وكشف وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، أن بلاده وجهت دعوات إلى عدد من السياسيين الليبيين، لزيارة تونس بمن فيهم المشير خليفة حفتر. وأضاف الجيهيناوي أن المبادرة التونسية ستبقى مفتوحة أمام جميع الفرقاء الليبيين، باستثناء الضالعين في الإرهاب.

وشدد وزير الخارجية التونسي على حرص تونس على تشجيع الليبيين على انتهاج مبدأ الحوار بغية التوصل إلى حل سياسي، يرضي مختلف الأطراف، وكذلك على متابعة تطور الأوضاع هناك. وبيّن أن حكومة فايز السراج واجهت بعض الصعوبات في بسط نفوذها، نظرًا للخلافات  المستمرة بين عدد من مكونات المشهد السياسي الليبي، بخصوص بعض بنود اتفاق الصخيرات، إضافة إلى العمليات الإرهابية التي شهدتها مدينة سرت الليبية وكذلك التدخلات الأجنبية.

وأوضح الجهيناوي أن "المبادرة التي أطلقت أخيرًا بهدف إيجاد حلول للأزمة الليبية خلقت ديناميكية حقيقية وجديدة على مستوى داخلي في ليبيا"، مضيفًا "وهي تحظى بتجاوب كبير على المستويين الإقليمي والدولي، وحشدت دعم كل من الجزائر ومصر، إضافة إلى الاتحاد الأوروبي، ودول أخرى مثل ألمانيا وإيطاليا والولايات المتحدة الأميركية، وكذلك الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، الذي أكد استعداده للمشاركة في هذه المبادرة والعمل على إنجاحها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مارتن كوبلر ينتقد تشكيل الحرس الوطني في طرابلس ويرى أنه قوة عسكرية موازية مارتن كوبلر ينتقد تشكيل الحرس الوطني في طرابلس ويرى أنه قوة عسكرية موازية



نسقتها مع حذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

ميلانيا ترامب تخطف الأنظار بإطلالتها الراقية التي تحمل أسلوبها الخاص في الهند

واشنطن - صوت الإمارات
خطفت كل من ميلانيا وإيفانكا ترامب الأنظار في الهند بإطلالتيهما الأنيقة، كل واحدة بأسلوبها الخاص. لكن من نجحت من بينهنّ بأن تحصل على لقب الإطلالة الأجمل؟غالباً ما تسحرنا إيفانكا ترامب بأزيائها الراقية والعصرية في الوقت نفسه. وفي الهند بدت أنيقة بفستان ميدي من ماركة Proenza Schouler باللون الأزرق مع نقشة الورود الحمراء، مع العقدة التي زيّنت الياقة. وبلغ ثمن هذه الإطلالة $1,690. وأكملت إيفانكا الإطلالة بحذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة. إطلالة إيفانكا جاءت مكررة، فهي سبق لها أن تألقت بالفستان في سبتمبر الماضي خلال زيارتها الأرجنتين. إختارت السيدة الأميركية الأولى لإطلالتها لدى وصولها الى الهند جمبسوت من علامة Atelier Caito for Herve Pierre تميّز بلونه الأبيض وياقته العالية إضافة الى أكمامه الطويلة ونسّقت معه حزاماً باللون الأخضر مزيّن...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates