رئيس البرلمان الليبي يحذّر السلطات الإيطالية من استمرار تأييدها لحكومة الوفاق
آخر تحديث 12:41:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فايز السراج يجري زيارة رسمية إلى تركيا لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين

رئيس البرلمان الليبي يحذّر السلطات الإيطالية من استمرار تأييدها لحكومة الوفاق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رئيس البرلمان الليبي يحذّر السلطات الإيطالية من استمرار تأييدها لحكومة الوفاق

رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح خلال لقائه بالسفير الإيطالي جوزيبي بيروني
طرابلس _ فاطمة سعداوي

حذّر رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح السلطات الإيطالية، من استمرار دعمها لحكومة الوفاق، برئاسة فايز السراج، وذلك خلال لقائه بالسفير الإيطالي جوزيبي بيروني لدى  ليبيا في طبرق، مؤكدًا أن الحكومة لم تحصل على ثقة البرلمان، وتعد حكومة غير شرعية ودستورية.

وأضاف أن "الوفد الذي اجتمع مع السفير بيروني، أكد أهمية مراجعة بلاده مواقفها اتجاه السلطات الشرعية"، منوهًا إلى أن "الرئيس عقيلة هدد بمراجعة العقود النفطية مع شركة إيني الإيطالية، وإمكانية إلغاء العقود التي أبرمتها مع المؤسسة الوطنية للنفط".

وتعد إيطاليا الحليف الأقوى لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، وقدمت دعمًا عسكريًا لقوات المجلس الرئاسي في معركة تحرير سرت من قبضة تنظيم "داعش" المتشدد، كما قدمت مستشفى ميدانيًا داخل قاعدة مصراتة الجوية، لعلاج جرحى الرئاسي الليبي، جراء الاشتباكات مع عناصر تنظيم "داعش".

ويجري السراج، الأربعاء، زيارة رسمية إلى تركيا، تلبية لدعوة رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم. وأكدت مصادر أن اللقاءات الثنائية التي ستعقد على هامش الزيارة، التي لم يعلن عن مدتها، ستبحث كافة نواحي العلاقات الثنائية بين البلدين، في إطار روابط الأخوة والصداقة الوثيقة بينهما.

ومن المنتظر أن يتم التركيز خلال اللقاءات على المسيرة السياسية في ليبيا، والتطرق إلى المسائل الإقليمية وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب.وأكد نائب رئيس المجلس الرئاسي المقترح أحمد معيتيق، أن الحرب على الإرهاب في ليبيا مستمرة، بداية من الحرب التي قادها المجلس الرئاسي لتحرير سرت، وانتهاءً بما يقوم به العسكريين في المنطقة الشرقية.

وكشف معيتيق، أن "المجلس الرئاسي" يدعم ويؤيد كل من يحاول مد الاستقرار في ليبيا، وبناء أجسام عسكرية تستطيع أن تأتي بنتائج إيجابية، وتبني المؤسسة العسكرية الليبية. وفي تعليق على سيطرة الجيش الليبي على الموانئ النفطية، قال معيتيق إن المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق أرسلت رسائل تهدئة لكل الأطراف الأخرى، مفادها أن المهم هو استمرار إنتاج النفط الليبي والابتعاد عن المواجهات العسكرية. وأشار معيتيق إلى أن المجلس الرئاسي المقترح سعى منذ دخوله إلى طرابلس ألا يكون أحد أطراف الصراع سببًا في إشعال حرب أهلية أو حرب ما بين الأطراف.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس البرلمان الليبي يحذّر السلطات الإيطالية من استمرار تأييدها لحكومة الوفاق رئيس البرلمان الليبي يحذّر السلطات الإيطالية من استمرار تأييدها لحكومة الوفاق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس البرلمان الليبي يحذّر السلطات الإيطالية من استمرار تأييدها لحكومة الوفاق رئيس البرلمان الليبي يحذّر السلطات الإيطالية من استمرار تأييدها لحكومة الوفاق



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن- صوت الامارات
لفتت سيدة أميركا الأولى ميلانيا ترامب في أحدث ظهور لها، خلال استعدادها للسفر إلى اليابان برفقة زوجها رئيس الولايات المتحدة الجمعة، الأنظار بفستان أنيق مطبع من توقيع "كالفن كلاين"، أضافت إليه حزامًا رفيعًا لتحديد خصرها الرشيق. وكما هو متوقع، كانت إطلالة السيدة الأولى باهظة، حيث كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن فستانها كلّف 3900 دولار، بخاصة، وأنه صارت موضع جدل، خاصةً فيما يتعلّق بإطلالاتها، فهي كثيرًا ما تلفت الأنظار بأناقتها، فضلًا عن تكلفتها الباهظة. وتميّز الفستان بطبعات تمثل بطاقات بريدية لأشكال لأماكن غربية، وبالإضافة إلى ترك خصلاتها حرة، أكملت "ميلانيا" إطلالتها بحذاء كحلي أنيق من توقيع "كريستيان لوبوتان"، بينما ارتدى الرئيس الأمريكي بدلة باللون الكحلي وربطة عنق باللون الأحمر. إقرا ايضًا: ...المزيد

GMT 03:59 2019 الإثنين ,27 أيار / مايو

الصادق المهدي يرفض إضراب الثلاثاء في السودان
 صوت الإمارات - الصادق المهدي يرفض إضراب الثلاثاء في السودان

GMT 06:55 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

وكيل أعمال الويلزي غاريث بيل يردّ على تصريح زيدان

GMT 19:13 2019 الإثنين ,29 إبريل / نيسان

كورتوا يتصدر قائمة سلبية لحراس مرمى "الليغا"

GMT 01:17 2019 الأحد ,28 إبريل / نيسان

نابولي يستعيد انتصاراته على حساب فروسينوني

GMT 18:51 2019 الأحد ,28 إبريل / نيسان

بايلي لا يفكر في الرحيل عن "مانشستر يونايتد"

GMT 20:52 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

كاراجر يُشيد بالثنائي محمد صلاح وساديو ماني

GMT 08:41 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

إنتر ميلان يرفض إنقاذ يوفنتوس من فخ هيجواين

GMT 07:37 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

ساري يُطمئن جماهير تشيلسي بشأن حالة أودوي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates