مدينة تل أعفر تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا
آخر تحديث 11:51:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحرك الميليشيات الشيعية إلى غرب الموصل سيؤدي إلى اتجاه أردوغان إلى الداخل العراقي

مدينة "تل أعفر" تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مدينة "تل أعفر" تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا

مدينة "تل أعفر" تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا
بغداد ـ نهال قباني

تعدّ مدينة "تل أعفر" غرب الموصل، مركزًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق، بين تركيا وإيران، لا سيما أنها كانت تمثل القاعدة الأمامية للدولة العثمانية في العراق، وأن غالبية سكان المدينة من التركمان، وأصبحت مركزًا لقادة "داعش" في الوقت الجاري، فهي محط أنظار العالم منذ انطلاق معركة الموصل.

مدينة تل أعفر تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا

وجاء ذلك عقب تحرك مقاتلي الميليشيات الشيعية المدعومين من إيران، لقطع خطوط الإمداد التي تصل إلى مقاتلي "داعش" في الموصل من سورية، لكن تحرك الميليشيات الشيعية إلى غرب الموصل في اتجاه تلك المدينة، سيؤدي إلى تحرك تركيا إلى الداخل العراقي بصورة أعمق، لمشاركة متداخلة الأطراف لتحرير الموصل.

ومنذ انطلاق المعركة على مدى أسبوعين، أصبحت الميليشيات الشيعية مثار للجدل في تلك المعركة التي تعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قبل انطلاقها، بأن يكون دور الميليشيات الشيعية ثانوي بسبب تاريخهم في الانتهاكات ضد القرى والمدن السنية التي يدخلونها، لكن الواقع أنهم يتحركون نحو دخول المدينة.

مدينة تل أعفر تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا

وتعتبر الميليشيات الشيعية تابعة على الورق للجيش العراقي، لكنها ترجع بصورة مباشرة إلى إيران في أهم قراراتها، إضافة إلى تاريخها من العمليات الوحشية ضد المسلمين السنة في المدن العراقية، لا سيما تلك التي تم تحريرها من قبضة "داعش" في السابق.

وتشتكي مجموعات حقوقية من التجاوزات والانتهاكات السابقة التي تمت على يد الميليشيات الشيعية في المدن العراقية. وتصّر تركيا على أن يكون لها دور كبير في معركة تحرير الموصل، وترى أنه يجب عليها أن تضمن عدم تعرض المواطنين السنة في مدينة تل أعفر، لأي أذى على يد الميليشيات الشيعية، وتسعى إيران لذات الهدف وتريد السيطرة على المدينة، التي كان يوجد بها عدد كبير من الشيعة قبل سقوطها في يد "داعش".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة تل أعفر تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا مدينة تل أعفر تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة تل أعفر تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا مدينة تل أعفر تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - صوت الامارات
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا ناعما، كما زيّنت أذنيها بأقراط هوب ذهبية مُتوسطة الحجم. يُذكر أنّ

GMT 05:07 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

رقم كارثي لأغلى حارس في العالم

GMT 03:42 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

أجويرو يدخل تاريخ مانشستر سيتي من أوسع الأبواب

GMT 23:34 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

كلوب يتغنى بصلاح ويكشف سرًا عن لقاء "بورنموث"

GMT 03:52 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

مدير يوفنتوس يكشف حقيقة معاقبة ديبالا

GMT 07:07 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

سون يعرب عن سعادته بالفوز على "ليستر سيتي"

GMT 11:35 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

يوفنتوس يخشى تكرار مأساة بوجبا في صفقة إيسكو
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates