مدينة تل أعفر تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا
آخر تحديث 14:57:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحرك الميليشيات الشيعية إلى غرب الموصل سيؤدي إلى اتجاه أردوغان إلى الداخل العراقي

مدينة "تل أعفر" تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مدينة "تل أعفر" تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا

مدينة "تل أعفر" تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا
بغداد ـ نهال قباني

تعدّ مدينة "تل أعفر" غرب الموصل، مركزًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق، بين تركيا وإيران، لا سيما أنها كانت تمثل القاعدة الأمامية للدولة العثمانية في العراق، وأن غالبية سكان المدينة من التركمان، وأصبحت مركزًا لقادة "داعش" في الوقت الجاري، فهي محط أنظار العالم منذ انطلاق معركة الموصل.

مدينة تل أعفر تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا

وجاء ذلك عقب تحرك مقاتلي الميليشيات الشيعية المدعومين من إيران، لقطع خطوط الإمداد التي تصل إلى مقاتلي "داعش" في الموصل من سورية، لكن تحرك الميليشيات الشيعية إلى غرب الموصل في اتجاه تلك المدينة، سيؤدي إلى تحرك تركيا إلى الداخل العراقي بصورة أعمق، لمشاركة متداخلة الأطراف لتحرير الموصل.

ومنذ انطلاق المعركة على مدى أسبوعين، أصبحت الميليشيات الشيعية مثار للجدل في تلك المعركة التي تعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قبل انطلاقها، بأن يكون دور الميليشيات الشيعية ثانوي بسبب تاريخهم في الانتهاكات ضد القرى والمدن السنية التي يدخلونها، لكن الواقع أنهم يتحركون نحو دخول المدينة.

مدينة تل أعفر تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا

وتعتبر الميليشيات الشيعية تابعة على الورق للجيش العراقي، لكنها ترجع بصورة مباشرة إلى إيران في أهم قراراتها، إضافة إلى تاريخها من العمليات الوحشية ضد المسلمين السنة في المدن العراقية، لا سيما تلك التي تم تحريرها من قبضة "داعش" في السابق.

وتشتكي مجموعات حقوقية من التجاوزات والانتهاكات السابقة التي تمت على يد الميليشيات الشيعية في المدن العراقية. وتصّر تركيا على أن يكون لها دور كبير في معركة تحرير الموصل، وترى أنه يجب عليها أن تضمن عدم تعرض المواطنين السنة في مدينة تل أعفر، لأي أذى على يد الميليشيات الشيعية، وتسعى إيران لذات الهدف وتريد السيطرة على المدينة، التي كان يوجد بها عدد كبير من الشيعة قبل سقوطها في يد "داعش".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة تل أعفر تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا مدينة تل أعفر تعدّ محورًا مهمًا لمعركة الهيمنة على شمال العراق بين إيران وتركيا



ديانا حداد بإطلالات راقية وأنيقة بالفساتين الطويلة

بيروت - صوت الإمارات
تميزت ديانا حداد بإطلالات مميزة تناسبت تماما مع قوامها المثالي ورشاقتها، وتحرص ديانا دائما على ارتداء ملابس بتصميمات عصرية تخطف الأنظار ، بالإضافة إلى تنسيقات مميزة للمكياج والشعر. ارتدت ديانا حداد فستان أنيق ومميز مصنوع من القماش المخملي الناعم، وجاء الفستان بتصميم ضيق ومجسم كشف عن رشاقتها وقوامها المثالي، الفستان كان طويل وبأكمام طويلة، وكان مزود بفتحة حول منطقة الظهر، وتزين الفستان على الأكمام وحول الصدر بتطريزات مميزة، وحمل هذا الفستان توقيع مصممة الأزياء الامارتية شيخة الغيثي. خطفت ديانا حداد الأنظار في واحدة من الحفلات بفستان أنيق مصنوع من الستان الناعم باللون اللبني الفاتح، وتميز تصميم الفستان بأنه مجسم ومحدد تحديدا عن منطقة الخصر. أضافت ديانا على هذه الإطلالة كاب طويل مطرز بطريقة ناعمة وبسيطة مصنوع من الشيفون ...المزيد

GMT 03:25 2024 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

أدوية مرض السكري تقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 10:16 2013 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

وفاة "المرأة الحديدية" مارغريت تاتشر

GMT 02:21 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

شاحن لاسلكي لهواتف «آي فون» الجديدة

GMT 02:42 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

درجات الحرارة المتوقعة في الإمارات اليوم الثلاثاء

GMT 09:40 2018 الجمعة ,27 إبريل / نيسان

" Mazda6 الكومبي" تظهر في معرض جنيف المقبل

GMT 05:47 2015 الأحد ,05 إبريل / نيسان

خالد سليم يهدي جمهوره "حبيب حياتي" و10 أغانٍ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates