وثائق تكشف خسائر هائلة تنتظر الاتحاد الأوروبي حال خروج بريطانيا
آخر تحديث 03:04:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أحد موظفي لجنة الشؤون الاقتصادية يسرّب تقريرًا خطيرًا

وثائق تكشف خسائر هائلة تنتظر الاتحاد الأوروبي حال خروج بريطانيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وثائق تكشف خسائر هائلة تنتظر الاتحاد الأوروبي حال خروج بريطانيا

الاتحاد الأوروبي
لندن ـ كاتيا حداد

حذّر تقرير مسرب عن الاتحاد الأوروبي بأنه يجب على المفاوضين الأوروبيين المختصين باتفاقية البريكست، عقد صفقة "عملية" مع حكومة تيريزا ماي لحماية مدينة لندن أو اقتصادات الدول الأعضاء الباقية التي ستتضرر من الاتفاقية، ووصفت الوثيقة الأمر ببالغ الأهمية للمحافظة على اقتصاد الدول الأعضاء المتبقية بحيث لا يتم وقف النظام المالي الحالي في مفاوضات البريكست المقبلة.

وأكدت الوثيقة التي سربت من قبل أحد الموظفين العاملين في لجنة  الشؤون الاقتصادية والنقدية "ايكون" التابعة  للبرلمان الأوروبي، تحذيرها من أن الخدمات المالية في بريطانيا تمثل 40٪ من الأصول في أوروبا تحت الإدارة و60٪ من أعمال أسواق رأس المال، وجاء في الوثيقة: "والبنوك التي توجد في بريطانيا توفر أكثر من 1.1 ترليون جنيه استرليني من قروض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الأخرى". 

وأضافت: "إذا اختارت شركات الخدمات المالية مغادرة بريطانيا نتيجة لاتفاقية البريكست، ينبغي تقييم العواقب بعناية، فالاتفاق النهائي سيئ التصميم سيضر كل من بريطانيا وغيرها من باقي الـ 27 دولة، أعضاء الاتحاد الأوروبي، وأضافت: "أن استبعاد المركز المالي الأوروبي الرئيسي من السوق الداخلي قد يكون له عواقب سيئة من حيث فرص العمل والنمو في الاتحاد الأوروبي، ومن مصلحة دول الاتحاد الأوروبي الـ 27 وبريطانيا إجراء نقاش مفتوح بشأن هذه النقطة ".

وعلَّق محافظ بنك انجلترا، مارك كارني، عقب تسريب الوثيقة بالقول هناك "مخاطر أكبر على المدى القصير في القارة فيما يتعلق بعملية التحول مما تتعرض له بريطانيا"، وتعتبر عملية التكافؤ هي آلية يمكن النظر إليها من خلال  لوائح الاتحاد الأوروبي وبريطانيا حيث يكون لكلا الطرفين مكانة متساوية، مما يسمح للمؤسسات المالية ومقرها بريطانيا أن تستمر في العمل في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي بعد البريكست.

ومع ذلك، فإن الوثيقة التي احتوت 26 صفحة، بعنوان تأثير انسحاب بريطانيا على مناطق لجنة  الشؤون الاقتصادية والنقدية وعملية التكافؤ، الصادرة بتاريخ 13 ديسمبر/كانون الأول، تشير إلى أن تحليل تقدم حالة التكافؤ في بريطانيا تم تحديده كأولوية من قبل "منسقي لجنة  الشؤون الاقتصادية والنقدية ".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وثائق تكشف خسائر هائلة تنتظر الاتحاد الأوروبي حال خروج بريطانيا وثائق تكشف خسائر هائلة تنتظر الاتحاد الأوروبي حال خروج بريطانيا



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 15:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"
 صوت الإمارات - وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 12:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"
 صوت الإمارات - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"

GMT 06:56 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو يؤكد أن مصلحة توتنهام أهم من اللاعبين

GMT 07:01 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

ساديو ماني يقتنص جائزة لاعب الشهر في ليفربول

GMT 06:47 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيتر كراوتش يهاجم صلاح ويصفه بـ "الأناني"

GMT 04:04 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض نسخة مصغرة من "جدارية عام زايد» في "وير هاوس 48"

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 01:20 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

متحف أميركي يدعى امتلاكه أقدم صورة معروفة تصور العبيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates