التونسيون يتظاهرون أمام مقر البرلمان احتجاجًا على رجوع المتطرفين
آخر تحديث 19:25:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رددوا شعارات معادية لراشد الغنوشي الذي دعا إلى "فتح باب التوبة"

التونسيون يتظاهرون أمام مقر البرلمان احتجاجًا على رجوع المتطرفين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - التونسيون يتظاهرون أمام مقر البرلمان احتجاجًا على رجوع المتطرفين

التونسيون يتظاهرون أمام مقر البرلمان
تونس ـ كمال السليمي

نظّم مئات التونسيين، تظاهرات أمام مقر البرلمان، احتجاجًا على عودة المتطرفين التونسيين من سورية وليبيا والعراق. وقدّر عدد المشاركين في التظاهرة بنحو 1500 شخص، مرددين شعارات "لا توبة.. لا حرية.. للعصابة الإرهابية"، ورفعوا لافتات كتبت عليها "لا لعودة الدواعش" و"إرادة سياسية ضد الجماعات الإرهابية".

وردد المتظاهرون شعارات معادية لراشد الغنوشي، رئيس حركة النهضة الإسلامية الشريكة في الائتلاف الحكومي الحالي، والذي دعا سابقًا إلى "فتح باب التوبة" أمام المتطرفين الراغبين في العودة إلى تونس، شرط أن "يتوبوا إلى الله" "توبة حقيقية" ويتخلوا عن العنف. وجاء هذا في نفس اليوم الذي أعلنت فيه السلطات التونسية عن اعتقال ثلاثة جهاديين متورطين في هجوم سوق برلين الذي نفذه التونسي أنيس العامري، بشاحنة وأودى بحياة 12 شخصًا.

التونسيون يتظاهرون أمام مقر البرلمان احتجاجًا على رجوع المتطرفين

وكان الرئيس التونسي أكد، في وقت سابق من هذا الشهر، أن بلاده سترفض العفو عن المتطرفين التونسيين، قائلًا إن "العديد منهم يرغبون في العودة، ولكننا لا نستطيع منعهم من ذلك بل سنكون حذرين". ففي أعقاب سلسة من الاتهامات الموجهة له من وسائل الإعلام وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، أوضح الرئيس التونسي، خلال لقاء تلفزيوني في 15 كانون الأول/ديسمبر، أن تونس لن تتسامح مع المتطرفين.

التونسيون يتظاهرون أمام مقر البرلمان احتجاجًا على رجوع المتطرفين

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التونسيون يتظاهرون أمام مقر البرلمان احتجاجًا على رجوع المتطرفين التونسيون يتظاهرون أمام مقر البرلمان احتجاجًا على رجوع المتطرفين



GMT 04:27 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 صوت الإمارات - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 04:17 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء
 صوت الإمارات - الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء

GMT 01:07 2022 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا
 صوت الإمارات - ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا

GMT 05:57 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

"غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها
 صوت الإمارات - "غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 06:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

البروفيسور «فهلو» ملهم المصريين

GMT 02:44 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

الفاشينيستا جمال النجادة ملهمة إطلالتك في رمضان

GMT 17:31 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

حسين ناصري يسترجع ذكريات دقيقة للأحداث في عام 2003

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 18:08 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

"لامبورغيني" تكشف عن أول سيارة رباعية رياضية بطراز "أوروس"

GMT 05:16 2013 الإثنين ,29 إبريل / نيسان

روميو وجولييت على مسرح رام الله

GMT 02:30 2013 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

فرقة " التنورة " تواصل تقديم عروضها بوكالة الغوري

GMT 07:12 2013 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

فرق راقصة تستعرض فلسفة الحياة في المهرجان المعاصر

GMT 01:32 2013 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

"زينب" الرواية التي أخجلت مؤلفها

GMT 20:49 2016 الإثنين ,14 آذار/ مارس

الكشف عن أسرار كتاب "القصر الأحمر" في الرياض

GMT 14:25 2013 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

هل لعب الأطفال تساعد في التربية بشكل سليم ؟

GMT 04:47 2014 الأربعاء ,17 أيلول / سبتمبر

أمير عسير يشدد على أهمية حفظ الثروة الحيوانية

GMT 06:41 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

مولود برج الدلو يطمئن للبشرية عامة وأصدقاؤه قلائل

GMT 19:18 2012 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

"فيسبوك" يكشف عن قائمة أفضل الألعاب الإجتماعية في 2012
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates