نجاة عبد الحافظ الفقيه من محاولة اغتيال وطائرات التحالف تُغيّر على الحديدة
آخر تحديث 17:23:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الرئيس اليمني يغادر عدن ويتوجه إلى الرياض لحضور اجتماع سعودي إمارتي

نجاة عبد الحافظ الفقيه من محاولة اغتيال وطائرات التحالف تُغيّر على الحديدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نجاة عبد الحافظ الفقيه من محاولة اغتيال وطائرات التحالف تُغيّر على الحديدة

نجاة عبد الحافظ الفقيه من محاولة اغتيال
عدن _عبدالغني يحيى

نجا رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح في تعز عبد الحافظ الفقيه، من محاولة اغتيال، وسط المدينة. وأعلنت مصادر محلية أن سيارة الفقيه تعرضت لإطلاق نار من مسلحين، مما أدى إلى إصابة سائقه الشخصي بجروح خطيرة.
وأدان حزب الإصلاح محاولة الاغتيال، مشيرًا إلى أنها وغيرها تهدف إلى نشر الفوضى، وإعاقة عملية تحرير المدينة من الانقلابيين. وفي بيان لحزب الإصلاح بعد الحادث، ذكر أن الفقيه لم يكن موجودًا في السيارة التي تعرضت للهجوم، في وقت أصيب سائقه عبد الله الغليسي الذي يرقد في المستشفى بحالة حرجة.

واعتبر البيان أن هذه الجريمة والجرائم التي تستهدف مدينة تعز ورموزها وأبناء الجيش والأمن والمقاومة والاستقرار في المدينة، بشكل منظم، تهدف إلى نشر الفوضى، وإعاقة عملية التحرير وعرقلة عودة الدولة". وأكد أن "هذه الجرائم لن تثني الإصلاح عن السير في طريق التحرير الوطني الذي سار عليه مع كل شرفاء الوطن وإتمام تحرير تعز وترسيخ الأمن فيها".
وشنت مقاتلات التحالف العربي، غارات جوية استهدفت مبنى تابع للاتصالات اليمنية، في محافظة الحديدة غرب البلاد. وأضافت شهود عيان في تصريحات خاصة إلى "صوت الامارات"، أنَّ طائرات التحالف العربي استهدفت مبنى الإنشاءات التابع لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، بثلاث غارات خلفت قتيلين اثنين، و4 جرحي بينهم رئيس قسم التخطيط في الإنشاءات.

ولم تصدر وزارة الاتصالات اليمنية تعليقًا على قصف أحد المواقع التابع لها، فيما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قوات التحالف العربي. وتشهد مدنية الحديدة على ساحل البحر الأحمر، غارات جوية مكثفة تمهيدًا لتحرير المدنية من جماعة الحوثيين، الذي تسيطر عليها منذُ 21 سبتمبر / أيلول من العام 2014. 
وغادر الرئيس عبدربه منصور هادي، الاثنين، العاصمة المؤقتة عدن، متوجهًا إلى العاصمة السعودية الرياض، لحضور اجتماع سعودي إماراتي رفيع المستوى. وتأتي هذه الزيارة عقب توترات شديدة شهدتها محافظة عدن، نتيجة التمرد الأخير من قبل قائد حماية أمن المطار ورفضه قرار استبداله.

وسيحضر الرئيس هادي اجتماعًا سعوديًا إماراتيًا رفيع المستوى في الرياض، لمناقشة التطورات الأمنية الأخيرة في العاصمة المؤقتة عدن. وأعلن مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية، أن الرئيس عبدربه منصور هادي، غادر مدينة عدن، الاثنين، متوجهًا إلى العاصمة السعودية الرياض، لحضور اجتماع رفيع المستوى بين قادة الإمارات والسعودية.

وأوضح المصدر أن اللقاء سيرتكز على مناقشة الأحداث التي شهدتها العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، والتي شهدت توترًا خلال اليومين الماضيين، بسبب قرار أصدره الرئيس هادي بتغيير قائد حماية مطار عدن الدولي. وكان وصل الإثنين إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، كل من مدير مكتب الرئيس اليمني الدكتور عبدالله العليمي، ونجل الرئيس اليمني؛ قائد ألوية الحماية الرئاسية ناصر عبدربه منصور هادي، عقب زيارة أجرياها للعاصمة الإماراتية أبوظبي لمدة يوم واحد.

وكشف المصدر، أن الزيارة جاءت على خلفية الأحداث الأخيرة، التي شهدتها عدن بسبب قرار الرئيس هادي بتغيير قائد حراسة مطار عدن. وتم الاتفاق على حل كل الإشكاليات الطارئة التي حدثت، إضافة إلى العمل على ترتيب لقاء عالي المستوى في الساعات المقبلة في العاصمة السعودية الرياض. وأشار المصدر إلى أن المباحثات التي جرت بين الطرفين، استمرت في اجتماع مغلق لأكثر من 5 ساعات متواصلة لكنها لم تفضي لأي اتفاق.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نجاة عبد الحافظ الفقيه من محاولة اغتيال وطائرات التحالف تُغيّر على الحديدة نجاة عبد الحافظ الفقيه من محاولة اغتيال وطائرات التحالف تُغيّر على الحديدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نجاة عبد الحافظ الفقيه من محاولة اغتيال وطائرات التحالف تُغيّر على الحديدة نجاة عبد الحافظ الفقيه من محاولة اغتيال وطائرات التحالف تُغيّر على الحديدة



GMT 20:54 2019 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

ميلان يتصدر سباق التأهل إلى دوري أبطال أوروبا

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

زيدان "يشعر بالملل" من غاريث بيل وسان جيرمان يطلبه

GMT 08:26 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

محمد صلاح يهنئ متابعيه لمناسبة شهر رمضان

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

توقعات بتولي غوارديولا مهمة تدريب يوفنتوس

GMT 01:55 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

5 غيابات مؤثرة تضرب توتنهام ضد أياكس الثلاثاء

GMT 21:44 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وكيل أعمال رودريغيز يبحث عن عروض جديدة للاعب

GMT 04:53 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

نجم ريال مدريد الصاعد يأمل تفادي شبح الإعارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates