الأنفاق التي أحدثها داعش في الموصل تدلُّ علماء الآثار إلى كنوز آشورية
آخر تحديث 05:45:40 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الاكتشافات تعود للقرن السابع الميلادي حيث كانت ذروة قوة الأشوريين

الأنفاق التي أحدثها "داعش" في الموصل تدلُّ علماء الآثار إلى كنوز آشورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأنفاق التي أحدثها "داعش" في الموصل تدلُّ علماء الآثار إلى كنوز آشورية

حفر مقاتلي "داعش" لنفق تحت الأرض في الموصل
واشنطن - يوسف مكي

كشف حفر مقاتلي "داعش" لنفق تحت الأرض في الموصل، عن زوج من "تماثيل الثور الآشورية المجنحة" العملاقة القديمة، وفقا لعلماء الآثار الذين دُعوا إلى الاطلاع على النفق من قبل القوات العراقية المشتركة التي تقاتل التنظيم المتطرف لاستعادة السيطرة على المدينة.

وفي مفارقة لافتة، قاد تدمير "الجهاديين" الى أحد تماثيل "الثيران المجنحة" – التي كانت تستخدم لحراسة مداخل القصور الملكية الآشورية - في موقع قريب من نينوى ال عثور علماء الآثار على آخر، جنبا إلى جنب مع غيرها من الكنوز. كما كان النفق يحتوى أيضًا علي زوج من منحوتات الجبس ولوحة ضخمة، أكثر من تسعة أقدام، منحوتة مع مسمارية، وهي كتابة الآشوريين القدماء.

وقالت ليلى صالح، أمينة متحف الموصل السابقة ، أن "داعش" توصَّل الى هذه الاكتشافات ثم تركها، ولم يحطمها كما فعلوا في المتحف او في قصور نينوى ونمرود، ولم يحاولوا نهبها مقابل المال. واضافت "انه سؤال كبير لماذا دمروا القطع الأثرية في المتحف، وبعد ذلك وجدوا هذه الأثار ولم يدمروها".

ويعرف علماء الآثار منذ فترة طويلة ان هناك قصرًا تحت مرقد النبي يونس في موقع نينوى في شرق الموصل. وكانوا قد قاموا ببعض الحفريات المحدودة في الماضي، ولكن لم يتوصلوا إلى القصر نفسه. ومع ذلك، فجر "داعش" الضريح بأكمله كجزء من تدنيس المواقع التي زعموا أنها وثنية بعد أن استولوا على الموصل في عام 2014.

وكان التنظيم قد حفر الأنفاق الدفاعية للاختباء من المفجرين من قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في النقاط الرئيسية. ودعت الدكتورة صالح للمساعدة في الحفاظ على المكتشفات، التي قالت انها كانت في خطر من حدوث مزيد من انهيار للنفق. ويعتقد أنها تعود للقرن قبل الميلاد السابع، حيث ذروة القوة الآشورية. وتحاول الدكتور صالح وزملاؤها من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك بريطانيا، تقييم الأضرار الناجمة عن هجمات "داعش" على تراث العراق.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأنفاق التي أحدثها داعش في الموصل تدلُّ علماء الآثار إلى كنوز آشورية الأنفاق التي أحدثها داعش في الموصل تدلُّ علماء الآثار إلى كنوز آشورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأنفاق التي أحدثها داعش في الموصل تدلُّ علماء الآثار إلى كنوز آشورية الأنفاق التي أحدثها داعش في الموصل تدلُّ علماء الآثار إلى كنوز آشورية



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 12:42 2019 الأربعاء ,22 أيار / مايو

المنتخب الموريتاني يستعرض قميصه المخصص للكان

GMT 18:23 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

قميص بايرن ميونيخ يكشف مصير خاميس رودريغيز

GMT 10:06 2019 الثلاثاء ,14 أيار / مايو

ممر شرفي لصاحب أجمل الأهداف في تاريخ كرة القدم

GMT 01:42 2019 الأربعاء ,15 أيار / مايو

باريس سان جيرمان يحاول ضم الفرنسي غريزمان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates