محققون فرنسيون يعلنون أن أسامة العطار الموجود في سورية هو العقل المدبر لهجمات باريس
آخر تحديث 15:13:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في ظل تشديد الإجراءات الأمنية في العاصمة الفرنسية بالتزامن مع الذكرى الأولى لها

محققون فرنسيون يعلنون أن أسامة العطار الموجود في سورية هو العقل المدبر لهجمات باريس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محققون فرنسيون يعلنون أن أسامة العطار الموجود في سورية هو العقل المدبر لهجمات باريس

أسامة العطار الموجود في سورية هو العقل المدبر لهجمات باريس
باريس - مارينا منصف

أكد المحققون الفرنسيون أن البلجيكي ذا الأصول المغربية أسامة العطار، هو العقل المدبر للهجمات التي هزت العاصمة الفرنسية باريس قبل عام، حسب ما ذكر موقع "ديلي ميل" البريطاني. وأوضحت أن العطار يرتبط بصلة قرابة من الأخوين اللذين قاما بتفجير نفسيهما في الهجمات التي شهدتها العاصمة البلجيكية بروكسل في شهر مارس/آذار الماضي.

وأشارت الى أن العطار، والذي يبلغ من العمر 32 عامًا، من المعتقد أنه موجود حاليًا في الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" في سورية. وقالت الصحيفة البريطانية البارزة إن العطار كان بالفعل مشتبهًا بتورطه في الأعمال الإرهابية التي شهدتها بروكسل في مارس/آذار الماضي، إلا أن أدلة جديدة اكتشفها المحققون الفرنسيون أكدت أنه بمثابة العقل المدبر لتلك الأحداث. إلا أنه ليس واضحًا ما إذا كان العطار، والذي يحمل اسمًا مستعارًا وهو "أبو أحمد"، قد كان متواجدًا بالفعل على الأراضي الفرنسية العام الماضي أم أنه قام بوضع الخطة من معقله في سورية؟ ولكن بالرغم من ذلك أكدت مصادر أنه المنسق الوحيد الذي تم تحديد اسمه خلال التحقيقات.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن المحققين الفرنسيين يشتبهون في أن هجمات باريس، والتي أسفرت عن مقتل حوالي 130 شخصًا في فرنسا، تمت بالتنسيق مع شخص أو عدة أشخاص من قيادات التنظيم المتطرف في سورية، إلا أنهم لم يعلنوا عن أسماء المشتبه بهم من قبل.

وكانت السلطات البلجيكية قد ألقت القبض على اثنين من أبناء عمومة العطار في يونيو/حزيران الماضي، وهما مصطفى وجواد بن هاتل، بسبب الاشتباه في تورطهما في التخطيط للعمليات الإرهابية التي ضربت بروكسل في مارس/آذار الماضي، أثناء مباراة لكرة القدم.

ويأتي هذا في ظل تشديد الإجراءات الأمنية في العاصمة الفرنسية باريس، خوفا من تكرار الهجمات بالتزامن مع الذكرى الأولى للهجمات التي شهدتها العام الماضي.

مسرح "باتالكان"، والذي كان أهم المواقع التي استهدفها التنظيم المتطرف في باريس العام الماضي، سوف يقدم عرضا بعنوان "اللدعة"، وذلك لإحياء ذكرى الهجمات الإرهابية.

أما الرئيس الفرنسي، من جانبه، فسوف يشارك في إحياء الذكرى على مستوى منخفض، حيث سيكتفي باستقبال أسر الضحايا والمصابين يوم الأحد المقبل.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محققون فرنسيون يعلنون أن أسامة العطار الموجود في سورية هو العقل المدبر لهجمات باريس محققون فرنسيون يعلنون أن أسامة العطار الموجود في سورية هو العقل المدبر لهجمات باريس



إطلالات أنيقة للدوام مستوحاة من الفنانة مي عمر

القاهرة - صوت الإمارات
إختاري إطلالات أنيقة للدوام مستوحاة من الممثلة مي عمر، والتي إلى جانب موهبتها المميّزة في التمثيل تشتهر بلوكاتها الأنيقة والعصرية. فلما لا تتألقين بإطلالات انيقة للدوام بأسلوب مي عمر وتستوحين منها أفكاراً عصرية ومميّزة.إعتمد أجمل اطلالات انيقة للدوام مستوحاة من مي عمر:لا غنى عن البليزر في خزانتك بكل الفصول، إذ تُعتبر قطعة أساسية لإطلالات أنيقة للدوام. إختاري البليزر الملوّنة للوك أنيق وعصريّ في الوقت نفسه، وإستوحي من إطلالة مي عمر التي تألقت بالبليزر باللون الزهري نسّقت تحته التيشيرت الأبيض من سان لوران وأكملت اللوك ببنطلون دنيم أسود. وإعتمدت مع هذه الإطلالة حقيبة من شانيل وستيليتو أسود. أو إختاري المعطف الأحمر، ونسّقيه مع القميص الأبيض والتنورة الجلد القصيرة وأكملي اللوك بالجزمة العصرية بنقشة الثعبان.إستوحي أيضاً من ...المزيد
 صوت الإمارات - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 12:02 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
 صوت الإمارات - كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية

GMT 10:18 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام
 صوت الإمارات - "هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام

GMT 13:36 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
 صوت الإمارات - فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021

GMT 18:28 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
 صوت الإمارات - "جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"

GMT 12:55 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
 صوت الإمارات - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 00:58 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ديربي مانشستر في كأس الرابطة مُهدد بالتأجيل بسبب "كورونا"

GMT 23:37 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

جوزيه مورينيو يعلن غياب غاريث بيل عن مباريات توتنهام مجددًا

GMT 23:38 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

عودة مودريتش لقائمة الملكي وغياب رودريجو للإصابة ضد إلتشي

GMT 23:28 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

إشبيلية يتخطى فياريال بثنائية في الدوري الإسباني

GMT 17:17 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 18:01 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates