ترامب يوضح أن أميركا لن تصر على إقامة دولة فلسطينية كجزء من اتفاق السلام
آخر تحديث 13:47:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ابتعد عن السياسة التي يرتكز عليها دور الولايات المتحدة منذ إدارة كلينتون

ترامب يوضح أن أميركا لن تصر على إقامة دولة فلسطينية كجزء من اتفاق السلام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ترامب يوضح أن أميركا لن تصر على إقامة دولة فلسطينية كجزء من اتفاق السلام

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن ـ عادل سلامة

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن الولايات المتحدة لن تصر على إقامة دولة فلسطينية، كجزء من اتفاق السلام بين إسرائيل وفلسطين، مبتعدًا عن السياسة التي يرتكز عليها دور أميركا في عملية السلام في الشرق الأوسط، منذ إدارة كلينتون.

وعقد ترامب مؤتمرًا صحافيًا مشتركًا في البيت الأبيض، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وقال "سواء تم التوصل إلى دولتين أو دولة واحدة، أنا سأرحب بما يتفق عليه الطرفان. وسأكون سعيدًا جدًا مع الحل الذي يتوصل إليه الطرفان".

وتعتبر تصريحات ترامب خروجًا عن العقيدة الدبلوماسية الأميركية منذ عقدين من الزمن،  وتثير مجموعة من الأسئلة الشائكة بشأن موقفه الجديد. فالفلسطينيون من غير المرجح أن يقبلوا بأي شيء أقل من دولة ذات سيادة مستقلة، وأن دولة إسرائيلية واحدة تضم الفلسطينيين ستكون خيارًا غير ديمقراطيًا، كما تعتبر غير مناسبة لليهود، بالنظر إلى معدل نمو السريع للسكان العرب. 

ولم يتحدث ترامب عن هذه الإشكاليات، مفضلًا التركيز على ثقته بأنه يمكن التوصل إلى اتفاق يعتبر انفراجه في الوضع الجاري. وأضاف "اعتقد أننا مقبلون على التوصل إلى اتفاق"، واصفًا ذلك بأنها مهمة شخصية له. وطالب ترامب من نتانياهو، التي أعلنت حكومته عن بناء مستوطنات جديدة في الأسابيع التي تلت تنصيب ترامب، إيقاف بناء المستوطنات الجديدة في الضفة الغربية في الوقت الراهن. وقال "أود أن أراكم تتوقفون عن بناء المستوطنات قليلًا".

وأكد الرئيس الأميركي أنه على إسرائيل أن تكون مرنة في أي محادثات سلام في المستقبل، وطالب نتانياهو خلال المؤتمر الصحافي الفلسطينيين بالاعتراف بدولة إسرائيل. وتجنب فريق السيد ترامب حتى الآن، إلى حد كبير أي محادثات مع القادة الفلسطينيين. واجتمع مايك بومبيو، مدير وكتالة الاستخبارات الأميركية، مع محمود عباس، رئيس السلطة الفلسطينية في رام الله في الضفة الغربية.

وكانت فكرة قيام دولة فلسطينية مستقلة تضم الضفة الغربية وقطاع غزة، أصبحت الموضوع الرئيسي لعملية السلام في الشرق الأوسط، منذ 1990 بعد توقيع اتفاقات أوسلو. وكان بيل كلينتون أول رئيس أميركي يوافق على حل الدولتين، وقال في خطاب ألقاه في يناير/ كانون الثاني عام 2001، قبل أسبوعين فقط من انتهاء ولايته، أن الصراع لن يتم تسويته بدون "دولة فلسطينية ذات سيادة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يوضح أن أميركا لن تصر على إقامة دولة فلسطينية كجزء من اتفاق السلام ترامب يوضح أن أميركا لن تصر على إقامة دولة فلسطينية كجزء من اتفاق السلام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يوضح أن أميركا لن تصر على إقامة دولة فلسطينية كجزء من اتفاق السلام ترامب يوضح أن أميركا لن تصر على إقامة دولة فلسطينية كجزء من اتفاق السلام



ارتدت فستانًا مُزيّنًا بطبعات زهور وسُترة سوداء

الأميرة ماري بإطلالة لافتة في قمة كوبنهاغن للأزياء

كوبنهاغن - صوت الامارات
لفتت الأميرة ماري زوجة ولي عهد الدنمارك الأمير فريدريك، الأنظار إليها الأربعاء، لدى وصولها لحضور قمة كوبنهاغن للأزياء بفضل إطلالتها الرائعة الجذابة. وظهرت الأميرة، البالغة من العمر 47 عامًا، بفستان مزين بطبعات زهور يصل طوله لأعلى كاحليها مباشرة، وارتدت فوقه سترة سوداء أنيقة وحذاء متناسقًا وحقيبة كلتش.  اقرا ايضا دور الأزياء العالمية تتنافس لعرض أزياء الرجال في 2019 ورافقت ماري في تلك الفعالية إيفا كروس، الرئيس التنفيذي لأجندة الموضة العالمية، التي بدت غاية في الأناقة هي الأخرى بارتدائها بدلة بيضاء فضفاضة. واستطاع القائمون على تلك القمة أن يحولوها لتصبح الحدث الأبرز على صعيد الأعمال في مجال الاستدامة بعالم الموضة والأزياء، وصارت أيضًا بمثابة حلقة الوصل لنقاشات تحديد جداول الأعمال حول القضايا البيئية، الاجتماعية وال...المزيد

GMT 11:45 2019 السبت ,18 أيار / مايو

جورج قرداحي يرد على "فبركة" برنامجه الشهير
 صوت الإمارات - جورج قرداحي يرد على "فبركة" برنامجه الشهير

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

عقبة تُواجه محمد صلاح وساديو ماني أمام برشلونة

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا

GMT 00:30 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

أولريتش ينفي انضمام حارس شالكه لبايرن ميونخ
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates