القوات الجوية الليبية تُغيّر على  سوكنة وتستهدف مواقع للمعارضة التشادية
آخر تحديث 18:37:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد أحمد المسماري أن "البرق الخاطف" في طرابلس ستكون الأقوى

القوات الجوية الليبية تُغيّر على سوكنة وتستهدف مواقع للمعارضة التشادية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الجوية الليبية تُغيّر على  سوكنة وتستهدف مواقع للمعارضة التشادية

القوات الجوية الليبية تشن غارات على جنوب سوكنة
طرابلس - فاطمة السعداوي

شنّت القوات الجوية الليبية، غارة جوية للمقاتلات الحربية من طراز ميغ 21 التابعة للجيش الليبي، استهدفت تجمعًا كبيرًا للمعارضة التشادية المتواجدة جنوب سوكنة. وكانت مجموعة من المتمردين التشاديين المعارضين للرئيس إدريس ديبي، تعرف باسم "جبهة التوافق والبديل في تشاد"،  ذكرت أنها كانت ضحية لهجوم جوي من قبل قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر على الحدود بين ليبيا وتشاد.

وأعلن بيان صادر عن "فاكت"، في الـ13 من الشهر الجاري، بأن الهجوم تسبب في مقتل شخص وجرح اثنين آخرين. وكانت المجموعة المتمردة "فاكت"، أُسست في بداية نيسان/ أبريل الماضي من قبل الجناح المنشق عن الاتحاد السابق للقوى من أجل الديمقراطية والتنمية، وهي الحركة التي أسسها واحد من أكثر القادة تأثيرًا في صفوف المتمردين التشاديين، وهو محمد نوري، والتي حاولت في شباط/ فبراير 2008 الإطاحة بالرئيس إدريس ديبي في نجامينا.

وأكد الناطق العسكري باسم القوات المسلحة الليبية العقيد أحمد المسماري، أن طرابلس جاهزة للتحرير، لكننا ننتظر الأوامر، وأضاف المسماري في المؤتمر الصحافي الذي عقده "لا نحتاج إلى نقل جنود للمنطقة الغربية، فلدينا ما يكفي لتحرير طرابلس"، مشيرًا إلى أن "عملية البرق الخاطف في طرابلس ستكون أقوى من سابقتها". و"البرق الخاطف" هي عملية شنها الجيش الليبي على موانئ الهلال النفطي، انتزع خلالها السيطرة على الموانئ.

وردًا على سؤال حول مصير المفتي المعزول الصادق الغرياني إن وقع بقبضة الجيش أثناء تحرير طرابلس، قال المسماري "الصادق الغرياني لن يكون بقبضة الجيش، بل في أيدي أهالي طرابلس ولهم حرية التصرف به". وعن آخر التطورات العسكرية، بين أن "الخطة العسكرية الخاصة بتحرير ما تبقى من منطقة قنفودة، وضعت"، داعيًا العائلات إلى لخروج من المنطقة التي ستشهد عملية تطهير خلال فترة قصيرة. وتابع أن "القيادة العامة للجيش وفرت الدعم اللوجستي لاقتحام منطقة الجفرة، التي تعدّ منطقة تجمع لمليشيات مختلفة، كما جهزت المقاتلين من الجنود وهم موجودون الآن في أجدابيا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الجوية الليبية تُغيّر على  سوكنة وتستهدف مواقع للمعارضة التشادية القوات الجوية الليبية تُغيّر على  سوكنة وتستهدف مواقع للمعارضة التشادية



قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

إليكِ طُرق تنسيق الفساتين في الخريف على طريقة بيلا حديد

واشنطن - صوت الإمارات
استوحي من إطلالة بيلا حديد في نيويورك أفكارا لتنسيق الفساتين الكاجوال في الخريف بأسلوب شبابيّ وعصريّ أنيق، فقد استعرضت عارضة الأزياء الأميركية من أصل فلسطيني قوامها الرشيق بأحدث إطلالاتها من توقيع دار مايكل كورس.للمرة الثالثة في أسبوع واحد تألقت بيلا حديد بإطلالة كاملة من مجموعة مايكل كورس، وحديد التي احتمت من الأمطار بمظلة شفافة، خطفت الأنظار بفستان قصير خريفي أنيق تميّز بياقته العالية وبأكمامه الطويلة نقشة المقلّم باللونين الأزرق والكحلي، كما أن قصته الضيقة جداً ناسبت قوام بيلا وأظهرت رشاقتها. وزيّنت بيلا اللوك بحقيبة باللون الأزرق، وحذاء رياضي أنيق باللون الأبيض مع التفاصيل الفضيّة من الأمام، كما زيّنت أذنيها بأقراط دائرية كبيرة مرصّعة بالأحجار، أما من الناحية الجمالية، فقد تألقت بتسريحة الكعكة المبعثرة مع مكياج ...المزيد
 صوت الإمارات - اكتشف معنا أفضل مدن أوكرانيا الساحرة واحظى بعُطلة لا مثيل لها

GMT 14:17 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"جيلي" الصينية تكشف عن سيارة جديدة شبيهة بـ"بي إم دبليو"
 صوت الإمارات - "جيلي" الصينية تكشف عن سيارة جديدة شبيهة بـ"بي إم دبليو"

GMT 11:16 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
 صوت الإمارات - قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 11:24 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
 صوت الإمارات - الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 05:59 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" تُبعد الحارس لوبيز عن لقاء البرتغال ضد فرنسا

GMT 05:21 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

سواريز يكشف أنّ طريقة رحيله عن صفوف برشلونة أغضبت ميسي

GMT 03:47 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

انخفاض نفقات كرة القدم 25% الصيف الجاري

GMT 02:46 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة يوري بيرتشيتشي مدافع أتلتيك بلباو بفيروس "كورونا"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates