كان أوزين يتحدّث عن لحظات ما قبل تفجير إسطنبول في 10 كانون الأول الماضي
آخر تحديث 00:25:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّد أن تركيا أصبحت الأولى عالميًا في سجن الصحافيين وتضييق الخناق عليهم

كان أوزين يتحدّث عن لحظات ما قبل تفجير إسطنبول في 10 كانون الأول الماضي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كان أوزين يتحدّث عن لحظات ما قبل تفجير إسطنبول في 10 كانون الأول الماضي

لحظات ما بعد تفجير إسطنبول
أنقرة ـ جلال فواز

كشف المغني الرئيسي في فرقة "ذا أواي دايز" التركية، كان أوزين، عن اللحظات التي كانت تفصله عن الموت في تفجير إسطنبول الذي وقع يوم السبت 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بجوار ملعب فودافون أرينا في بشيكاتش، والذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 44 شخصًا وإصابة 166 آخرين.

كان أوزين يتحدّث عن لحظات ما قبل تفجير إسطنبول في 10 كانون الأول الماضي

وأوضح أوزين لصحيفة "الاندبندت" البريطانية، أن التفجير وقع عندما كان يستقل وصديقته سيارة على الطريق الرئيسي الذي يربط بين ميدان تقسيم وبشيكاتش، وسمع دوي الانفجار الثاني في حديقة مجاورة لمكان التفجير الأول، مضيفًا: ""كنت أنا وبعض أصدقائي بالقرب من مكان الانفجار، كان الأمر مرعبًا، وحاولنا الهروب إلى منازلنا في أسرع وقت ممكن".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة منذ وقوع التفجيرات، إلا أن نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان كورتولموش، أكّد لقناة "سي.إن.إن" التركية، بأن حزب العمال الكردستاني المحظور قد يكون وراء الحادثة، ومنذ وقوع التفجير، نفذت الشرطة التركية حملة من الاعتقالات للسياسيين الأتراك، تم اتهامهم بأن لهم علاقات مع حزب العمال الكردستاني، وأعضاء من الحزب الديمقراطي الشعبي المعارض.

وأفادت وزارة الداخلية التركية، في 12 ديسمبر/كانون الأول، أنها اعتقلت نحو 235 شخصًا في 11 مدينة بتهم تتعلق بالتطرّف ونشر دعايات متطرّفة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وتلقت تركيا انتقادات قوية من الحكومات الغربية والخبراء القانونيين وجماعات حقوق الإنسان، بسبب معاملتها للصحافيين في البلاد كجزء من حملة حكومية واسعة النطاق في أعقاب محاولة انقلاب يوليو/تموز 2016، وأكّد أوزين أن تركيا أصبحت الدولة الأولى عالميًا في سجن الصحافيين وتضييق الخناق عليهم، مشددًا على ضرورة إيلاء الصحافة الدولية اهتمامًا أكبر لتركيا وتوفير حرية التعبير للشعب التركي والصحافيين الأتراك.

ووفقًا لإحصائية سنوية أعدتها لجنة حماية الصحافيين الأميركية، وصل عدد المقبوض عليهم من الصحافيين في تركيا منذ 1 ديسمبر/كانون الأول إلى 81 صحفيًا، وأكدت الإحصائية أن الحكومة التركية والرئيس رجب طيب أردوغان، اعتقوا ما لا يقل عن 100 صحافيًا وأغلقوا نحو 100 صحيفة تركية في شهرين فقط، فيما يواجه المحررون والكتاب والرسامون والمصورون في تركيا تهمًا تصب كلها في نطاق العداء للدولة، وأضاف التقرير: "تشهد حرية الإعلام قمعًا في تركيا منذ أوائل 2016؛ إذ تضيق السلطات التركية الخناق على جميع المؤسسات الصحافية"، وختم أوزين أن الأجواء في تركيا على مدى الأشهر القليلة الماضية أصبحت "بائسة".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كان أوزين يتحدّث عن لحظات ما قبل تفجير إسطنبول في 10 كانون الأول الماضي كان أوزين يتحدّث عن لحظات ما قبل تفجير إسطنبول في 10 كانون الأول الماضي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كان أوزين يتحدّث عن لحظات ما قبل تفجير إسطنبول في 10 كانون الأول الماضي كان أوزين يتحدّث عن لحظات ما قبل تفجير إسطنبول في 10 كانون الأول الماضي



ارتدت فستانًا باللون الأزرق الغامق من تصميم "ديور"

نادين لبكي تتألّق في افتتاح مهرجان "كان"

باريس - صوت الامارات
لفتت المخرجة نادين لبكي أنظار الصحافة العالمية في مدينة "كان" الفرنسية، وذلك أثناء إطلاق فعاليات جائزة Un Certain Regard التي تترأس لجنة تحكيمها كأول امرأة لبنانية وعربية في هذا المنصب. وأطلت نادين لبكي على السجادة الحمراء لـ"مهرجان كان السينمائي" في دورته الـ72 Cannes Film Festival في فستان باللون الأزرق الغامق من تصميم ديور، حيث بدت بغاية الأناقة. اتبعت نادين لبكي في إطلالتها أسلوبا كلاسيكيا أنيقا فلفتت الأنظار إليها، وكانت لبكي شاركت العام الماضي في مهرجان كان من خلال فيلمها كفرناحوم. وتعدّ نادين لبكي التي تترأس Un Certain Regard أول عربية تحصل على هذا المنصب البارز ضمن لجنة مشاهدة أفلام مهرجان كان. قد يهمك ايضا أبرز خمس حقائق لا تعرفيها عن الرموش الاصطناعية طريقة تنظيف الرموش الاصطناعية وإعادة استخدمها...المزيد

GMT 14:12 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 صوت الإمارات - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 13:02 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 صوت الإمارات - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 17:00 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

"ريال مدريد" يُحقق فوزه الخامس على التوالي

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

توقعات بتولي غوارديولا مهمة تدريب يوفنتوس

GMT 04:53 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

نجم ريال مدريد الصاعد يأمل تفادي شبح الإعارة

GMT 08:26 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

محمد صلاح يهنئ متابعيه لمناسبة شهر رمضان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates