الطائرات الحربية تشن غارات على أماكن في حماة واستمرار الاشتباكات في الغوطة
آخر تحديث 20:39:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

القوات الحكومية تحقق تقدمًا جديدًا وتسيطر على 4 قرى في حلب عقب معارك عنيفة

الطائرات الحربية تشن غارات على أماكن في حماة واستمرار الاشتباكات في الغوطة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الطائرات الحربية تشن غارات على أماكن في حماة واستمرار الاشتباكات في الغوطة

الطائرات الحربية تشن غارات على ريف حماة
دمشق ـ نور خوام

نفذت الطائرات الحربية غارات جوية، استهدفت أماكن في قرى مسعود وصلبا وقليب الثور، التابعة لناحية عقيربات التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" في ريف حماة الشرقي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية. وقصفت الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة، أماكن في منطقة بيت جن الواقعة في أقصى ريف دمشق الجنوبي الغربي.

واستهدفت الطائرات هذه المنطقة بأكثر من 15 برميلًا متفجرًا، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، وتستمر الاشتباكات في غوطة دمشق الشرقية بين الفصائل الإسلامية من جهة، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، وتتركز الاشتباكات  في محور مزارع حزرما، والمنطقة الواصلة بين مزارع القاسمية والنشابية في الغوطة الشرقية، كما استهدفت القوات الحكومية السورية مجددًا بقذيفة منطقة في مدينة دوما، دون ورود معلومات عن إصابات.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في حي جوبر عند أطراف العاصمة الشرقية، ولم ترد أنباء عن إصابات. ونفذت طائرات حربية عدة غارات على مناطق في بلدة طيبة الأمام في ريف حماة الشمالي، ولم ترد أنباء عن إصابات.

وسقط عدد من الجرحى جراء قصف القوات الحكومية لمناطق في قرية السميرية في ريف حلب الجنوبي، في حين تستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها بقيادة مجموعات النمر التابعة للضابط في القوات الحكومية سهيل الحسن من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى، في الريف الشرقي لحلب، والمتجه نحو المحور الجنوبي الغربي لمدينة الباب، وتمكنت القوات الحكومية بغطاء من القصف المرافق للاشتباكات، من تحقيق تقدم جديد والسيطرة على 4 قرى هي أم العمد وسربس وتل رحال والحسامية، وجاء هذا التقدم بعد سيطرة خلال الـ 72 ساعة الماضية على المزارع الواصلة إلى منطقة المديونة، ومناطق وقرى أم عدسة وخان حفيرة وسرجة صغيرة وسرجة كبيرة ومران وصوران وبرلهين وطنبور والمنطر ومناطق أخرى في الريف الشرقي لحلب، وذلك خلال أسبوع من المعارك العنيفة بدءًا من الهجوم الذي باشرته القوات الحكومية في الـ 17 من كانون الثاني / يناير الجاري من العام  2017، والذي خلف إلى الآن عشرات القتلى في صفوف الطرفين.

وتستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية من جهة أخرى، في محور مزارع حزرما، والمنطقة الواصلة بين مزارع القاسمية والنشابية بالغوطة الشرقية، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، فيما لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين القوات الحكومية وحزب الله اللبناني من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محور قرية عين الفيجة بوادي بردى، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوفهما، وسقطت قذيفة هاون أطلقتها القوات الحكومية على منطقة في بلدة جسرين بالغوطة الشرقية، ما أدى إلى أضرار مادية في المنطقة، دون أنباء عن إصابات، كما أصيب مواطن إثر سقوط قذيفة هاون على منطقة في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وتواصل الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى، في محيط تلال التياس والباردة في ريف حمص الشرقي، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، ونفذت طائرات حربية غارتين على مناطق في بلدة دير فول في ريف حمص الشمالي، ترافق مع قصف القوات الحكومية لأماكن في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن تنظيم "داعش" قام بإعدام شاب في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، بتهمة "التعامل مع الملاحدة الكرد"، وشهدت منطقة الطبقة ومناطق أخرى يسيطر عليها تنظيم "داعش" في الرقة عمليات إعدام متتالية بتهمة العمالة للتحالف الدولي وللنظام وللملاحدة الكرد.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطائرات الحربية تشن غارات على أماكن في حماة واستمرار الاشتباكات في الغوطة الطائرات الحربية تشن غارات على أماكن في حماة واستمرار الاشتباكات في الغوطة



مايا دياب بإطلالة غريبة متضاربة تُثير الجدل

دبي - صوت الإمارات
أطلّت النجمة مايا دياب خلال مشاركتها في حدث فورمولا وان أبو ظبي الذي أُقيم في جزيرة ياس آيلاند في الإمارات العربية المتحدة، بقبعة كاوبوي حمراء مع فستان ميتاليكي براق للمصمم الكسندر فوتييه Alexandre Vauthier، فاستغرب الجميع إطلالتها. هي مايا صاحبة الإطلالات المثيرة للجدل بألوان وخامات الأقمشة والقصات التي تعتمدها، ولكنها اليوم فاقت التوقعات فالنجمة أطلّت علينا بإطلالة متضاربة، جمعت بين فستان السهرة وقبعة رعاة البقر التي ترتديها خلال ممارسة رياضة الخيل، أو في مناسبات ريفية. أضيفي على ذلك أن الفستان يتميز بفتحات جانبية تظهر بوضوح أنه يصلح للسجادة الحمراء فقط. وتوّجت مايا اللوك المتضارب بجزمة ميتاليكية بنفسجية. وتراوحت التعليقات المنشورة عبر صفحتها الرسمية أو المتداولة عبر المواقع الالكترونية بين معجب باللوك الذي نسقته مايا دياب...المزيد

GMT 21:17 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"
 صوت الإمارات - محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 19:15 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 صوت الإمارات - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 18:49 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج نزلات البرد

GMT 08:29 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

ابرزي جمال عينَيْكِ باختيار لون ظلال "خارج عن المألوف"

GMT 15:22 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

إليك طرق سهلة لتنسيق موضة الأبيض والأسود بأناقة

GMT 14:31 2013 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

نيك كانون يروج لمجموعته الجديدة من "رابطات العنق"

GMT 15:16 2013 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

مجموعة فيكتوريا بيكهام لربيع / صيف 2014

GMT 07:14 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

حمام "ريغة" يعتبر من أفضل المنتجعات الصحية في الجزائر

GMT 05:40 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

غاريث بيل ينتظر "عرضًا مميزًا" لمغادرة ريال مدريد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates