اعتقال عددٍ من أنصار الصدر قادوا تظاهرات بغداد والعبادي يتراجع عن قراره بشان حماية البرلمان
آخر تحديث 23:01:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مقتل القيادي في "داعش" شاكر وهيب وإلقاء منشورات في الموصل تدعوالأهالي للابتعاد عن التنظيم

اعتقال عددٍ من أنصار الصدر قادوا تظاهرات بغداد والعبادي يتراجع عن قراره بشان حماية البرلمان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اعتقال عددٍ من أنصار الصدر قادوا تظاهرات بغداد والعبادي يتراجع عن قراره بشان حماية البرلمان

القوات الأمنية تبحث عن الشخص الذي تسبب في الدماء التي وجدت على (اريكة) رئيس مجلس النواب سليم الجبوري
بغداد-نجلاء الطائي

 شنَّت القوات الأمنية العراقية ، حملة اعتقالات واسعة وملاحقة بحق عدد من أنصار "التيار الصدري" كانوا على رأس الجهات المنظمة للتظاهرات في العاصمة وعدد من المحافظات. يأتي ذلك في وقت تراجع فيه رئيس الوزراء حيد العبادي عن قراره بتغيير حماية مجلس الوزراء من قوات "البيشمركة".

وقالت مصادر مطلعة لـ"صوت الإمارات ان "وحدات من الجيش والشرطة الاتحادية تقوم منذ يوم امس بتطويق مدينة الصدر معقل التيار الصدري بغية اعتقال قادة التظاهرات الذين اقتحموا "المنطقة الخضراء".

وأضافت المصادر، ان "الاعتقالات كانت نوعية حيث تمَّ اعتقالُ عددٍ من قادة هذه التظاهرات، فيما تبحث القوات الأمنية عن الشخص الذي تسبب في الدماء التي وجدت على (اريكة) رئيس مجلس النواب سليم الجبوري خلال عملية اقتحام المتظاهرين للمنطقة الخضراء شديدة التحصين".

وكانت أجهزة التصوير الموجودة في البرلمان العراقي رصدت الشخص الذي كسر باب مجلس النواب الزجاجي، وأدى الى جرح يديه ولم يجد غير اريكة الجبوري لمسح الدماء من على يديه.

اعتقال عددٍ من أنصار الصدر قادوا تظاهرات بغداد والعبادي يتراجع عن قراره بشان حماية البرلمان

وتناول العراقيون عبر صفحات  التواصل الاجتماعي بصورة ساخرة، اهتمام رئيسي البرلمان والوزراء بالدماء التي وجدت على الاريكة، فيما يقتل المئات من ابناء الشعب  العراقي جراء التفجيرات المتطرفة.

وأعلن قائد عمليات الانبار ان "جوامع قضاء الرطبة غربي الانبار، كبّرت بمقتل القيادي في تنظيم داعش المتطرف شاكر وهيب". وذكر اللواء الركن إسماعيل المحلاوي ،ان "جوامع قضاء الرطبة اكدت مقتل المتطرف شاكر وهيب من خلال إعلانها الخبر في مكبرات الصوت".

وأشار الى ان "تنظيم داعش عينت متطرفا جديدا لقيادة عملياتها في غرب العراق، وان القوات الاستخبارية تعمل للحصول على معلومات كاملة عنه".وكانت انباء اشارت يوم امس الى مقتل شاكر وهيب في ضربة جوية في الرطبة على خلفية معلومات استخبارية.

وشاكر وهيب الفهداوي الدليمي (30 عاماً)، المعروف باسم أبو وهيب قائد قوات تنظيم "داعش" المتطرف في الأنبار سابقًا، وفي صيف عام 2013 ظهر وهو يقوم بإعدام ثلاثة سائقي شاحنات سوريين من الطائفة العلوية في العراق.

ولد الفهداوي في عام 1986، وفي عام 2006 - أثناء دراسته لعلوم الكمبيوتر في جامعة الأنبار - أُلقِي القبض عليه من قبل القوات الأميركية بتهمة الانتماء الى تنظيم "القاعدة" في العراق، وظل معتقلًا في معسكر بوكا في محافظة البصرة حتى عام 2009، ثم حُكِم عليه بالإعدام، وانتقل إلى سجن تكريت المركزي في محافظة صلاح الدين.

وتمكن وهيب من الفرار من السجن مع 110 معتقلًا آخرين في عام 2012، في أعقاب حدوث أعمال شغب وهجوم على السجن من قبل "داعش"، وبعد هروبه أصبح هو القائد الميداني في محافظة الأنبار، بعد أن تم تدريبه وإعداده أثناء فترة حبسه، حيث التقي في السجون على عدد كبير من قادة "داعش".

ومنذ هروب أصبح مطلوبا لدى الحكومة العراقية، ووضع مسؤولو الأمن في الأنبار مكافأة بـ 50 الف دولار لمن يدل عليه، ثم انقطع عن الإعلام في الفترة الأخيرة.

في غضون ذلك، أعلنت قيادة عمليات تحرير نينوى، اليوم السبت، أن الطائرات العراقية ألقت منشورات على أهالي مناطق جنوب مدينة الموصل، تتضمن توجيهات عامة لسكانها، فيما أكدت أن المنشورات دعت المواطنين للابتعاد عن أماكن تواجد تنظيم "داعش".

وقالت قيادة عمليات تحرير نينوى، في بيان ورد لـ"العرب اليوم" نسخه منه، إن "الطيران العراقي القى الآلاف من المناشير فوق ناحية القيارة ومناطق جنوب الموصل يدعو فيها الأهالي الى الابتعاد عن مقرات تنظيم داعش ويحثهم على التعاون مع الجيش العراقي".

وأضاف قيادة عمليات نينوى، أن "المناشير دعت الأهالي الى عدم العبور من نهر دجلة والابتعاد عن الزوارق التي يسيطر عليها تنظيم داعش".

وفي صلاح الدين، اخلت القوات المشتركة عشرات العوائل الهاربة من قضائي الحويجة جنوب غرب كركوك، والشرقاط شمالي محافظة صلاح الدين.

وتشير المصادر الامنية الى ان تلك العوائل فرت من قبضة تنظيم داعش المتطرف الذي يسيطر على القضاءين، مضيفة انه "تمّ نقل تلك العوائل الى ناحية العلم غرب مدينة تكريت بعد تقديم الغذاء لهم والإسعافات الطبية الأولية لبعض المرضى وكبار السن بينهم".

وأعلنت قيادة عمليات بغداد،اليوم السبت، في بيان لها ورد "العرب اليوم"، ان " قواتها المتواجدة غرب بغداد تمكنت من رصد احد المتطرفين وقتله في معمل الحراريات" .

وأضافت البيان ان "وحداتها القتالية في لواء التدخل السريع تمكنت من معالجة (40) عبوة ناسفة في التلال المحاذية لنهر الثرثار،فيما تمكنت قوة أخرى من رصد مجموعة من عناصر داعش أمام قاطع المسؤولية وتمت معالجتها وقتلت 8 منهم".

وتابع البيان اما في جنوب بغداد فقد تمكنت قوة قتالية من تنفيذ واجب امني والعثور على مخبأ يحتوي على عبوة ناسفة (4) قذيفة مدفع عيار 57ملم عدد (4)" .

وأكد البيان ان "قواتها في منطقة المشاهدة عثرت على مخبأ يحتوي على عبوة ناسفة عدد (7) قذيفة مدفع عيار 155ملم عدد (3) قنبرة هاون عيار 120ملم عدد (2) وموبايل وصاعق ومسطرة تفجير عدد (17) وشريط رشاشة BKC عدد (4)".

وأفادت المصادر ، ان رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي تراجع عن قراره الذي اتخذه بتغيير حماية مجلس النواب من قوات البيشمركة. وكشفت بأن نائب رئيس مجلس النواب آرام الشيخ محمد أجرى اتصالاً هاتفياً بوزير الدفاع خالد العبيدي وابلغه بأنه "بأي شكل من الاشكال لن ندع هذا القرار ينفذ"، مبيناً ان "هذا الامر من صلاحيات مجلس النواب وهو من يبت فيه، وليس العبادي".

وابلغ محمد العبيدي ان جميع الكتل تشهد بأن فوج حماية البرلمان بعيد كل البعد عن اية انتماءات طائفية او حزبية او قومية وتعمل بمهنية عالية. وحسب المعلومات المتوفرة، فإن العبيدي أوصل ما دار بينه وبين الشيخ محمد الى العبادي وقد تراجع الأخير عن قراراه واوقف عملية نقل حماية مجلس النواب.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اعتقال عددٍ من أنصار الصدر قادوا تظاهرات بغداد والعبادي يتراجع عن قراره بشان حماية البرلمان اعتقال عددٍ من أنصار الصدر قادوا تظاهرات بغداد والعبادي يتراجع عن قراره بشان حماية البرلمان



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:11 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

التهابات اللثة يمكن ان تسفر عن الإصابة بسرطان المعدة

GMT 08:06 2013 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

" نفط الكويت": الحفاظ على البيئة يأتي على رأس أولوياتنا

GMT 23:05 2016 الأربعاء ,23 آذار/ مارس

الاكتئاب عدو الرغبة الجنسية عند المرأة

GMT 06:15 2013 الأحد ,16 حزيران / يونيو

محمد عامر ينضم إلى "البارون" الشهر المقبل

GMT 08:37 2013 الخميس ,22 آب / أغسطس

الإنجاب يزيد من ذاكرة المرأة

GMT 04:50 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

دائرة أشغال الشارقة تُنجز صيانة عدد من المنشآت الرياضيّة

GMT 07:18 2013 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فرقة الباليه الوطني تمتع الجمهور بالعروض الكوريغرافية

GMT 05:08 2020 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

فريق رين يستعيد انتصاراته في الدوري الفرنسي على حساب "نيس"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates