الشيخ محمد بن راشد يعلن أن دولة الإمارات تحتضن أفضل العقول لصناعة مستقبل العالم
آخر تحديث 21:36:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

افتتح "مسرعات دبي للمستقبل" التي تشكل منظومة متكاملة لضمان البحث الدائم عن الفرص

الشيخ محمد بن راشد يعلن أن دولة الإمارات تحتضن أفضل العقول لصناعة مستقبل العالم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشيخ محمد بن راشد يعلن أن دولة الإمارات تحتضن أفضل العقول لصناعة مستقبل العالم

حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
دبي ـ جمال أبو سمرا

أكد حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن "دولة الإمارات تحتضن أفضل العقول بهدف صناعة مستقبل العالم، وأننا نبدأ اليوم مرحلة جديدة لبناء منظومة متكاملة تستشرف المستقبل، ونموذج اقتصادي قائم على المستقبل". جاء ذلك بمناسبة افتتاح "مسرعات دبي للمستقبل"، حيث قال إن"هدفنا من هذه المسرعات استباق التحديات، واستثمار الفرص، وصنع المستقبل".

وأضاف الشيخ محمد بن راشد: "أطلقنا قبل أيام استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل وها نحن نترجمها من خلال مبادرات ذات طابع مستقبلي ومبتكر على أرض الواقع نربط من خلالها جهاتنا الحكومية بأكثر الشركات الابتكارية على مستوى العالم ونحول الإنفاق الحكومي إلى استثمار في المستقبل"، مؤكداً على أن "أهم مقياس لنجاح الرؤى والاستراتيجيات هو القدرة على تنفيذها وتطبيقها وتحويلها إلى واقع بدلاً من أن تكون وثائق نخزنها في الأدراج".

وقال: إن "هدفنا هو إعادة تعريف الدور الذي تلعبه جهاتنا الحكومية بحيث لا تكون جهات خدمية وتنظيمية فحسب، بل تكون مراكز لاستشراف المستقبل ومؤسسات تقود حركة الابتكار العالمي". وأضاف: "من المهم أن نعرف بأن العالم سيمر بتغيرات كبرى خلال العقدين القادمين ستغير ملامحه، فسكان العالم سيتجاوز عددهم 8 مليارات وسيعيش ثلثاهم في المدن وسترتفع معدلات الطلب على المياه والغذاء والطاقة بنسب قد تصل إلى 40%.. كما يتوقع أن تكون هناك تهديدات للبيئة من خلال زيادة التلوث ومناسيب المياه ومن المهم أيضاً أن نعرف بأن الجيل القادم من التكنولوجيا ونماذج الأعمال سيغير خريطة الاقتصاد العالمي وأسلوب حياة الناس ولكن الأهم أن نعرف ماذا نريد أن نكون في ذلك العالم والأهم أن نكون جزءاً من صناعة المتغيرات وتوجيهها نحو الأفضل بدلاً من أن نكتفي بمواكبتها".

وأضاف الشيخ محمد بن راشد في نفس السياق أن "مسرعات دبي المستقبل تشكل منظومة متكاملة نضمن من خلالها البحث الدائم عن فرص المستقبل من خلال مؤسساتنا الحكومية، ونواجه من خلالها تحديات المستقبل من خلال نماذج الأعمال والتكنولوجيا التي تقدمها الشركات الابتكارية، ونبني اقتصاداً قائماً على المستقبل من خلال توجيه بوصلة الاستثمار نحو هذه النوعية من الشركات التي ستساهم من خلال حلولها المستقبلية في إضافة مليارات الدولارات للاقتصاد العالمي".

وشدد على أن فلسفتنا هي تحويل كل درهم تنفقه الحكومة في تطوير القطاعات الاستراتيجية إلى درهم استثمار في المستقبل، وهدفنا أن نكون مستثمرين ومطورين لنماذج الأعمال الجديدة والتكنولوجيا المستقبلية لا مستهلكين لها، كما أن لدينا فرصة حقيقية لتحويل استثمارات المنطقة لقطاعات ستغير حياة البشرية.

وقال محمد بن راشد بدأنا ب8 مسرعات مستقبل ووجهنا اليوم الجهات الحكومية الأخرى لتكون جزءاً من هذا الزخم العالمي فمن خلال استقطاب أكثر من 2200 شركة ابتكارية عالمية في دورتها الأولى تثبت دولة الإمارات من جديد جاذبيتها لأفضل عقول العالم.

وأضاف حاكم دبي "سأتابع بنفسي تطورات المشاريع المختلفة للمسرعات، وسنطلب تقارير عن المشاريع المطبقة مع مختلف الجهات ومدى جدواها، وكذلك الشركات التي سيتم الاستثمار فيها إضافة إلى الشركات المنتسبة للمسرعات والتي ستفتح أفرعا لها في الدولة أو ستنتقل بشكل كامل لتتخذ من دولة الإمارات مقراً لها. كما أكد على أن البرنامج يهدف أيضاً لبناء جيل واعد من رواد الأعمال والمبتكرين الذين يساهمون في تقديم حلول مستقبلية للقطاعات الاستراتيجية بالاستفادة والاحتكاك مع أكثر شركات العالم ابتكاراً."

وتفقد الشيخ محمد بن راشد مقر مسرعات دبي للمستقبل في بوليفار أبراج الإمارات، حيث تشمل 8 مسرعات تركز كل واحدة منها على أحد القطاعات الاستراتيجية: التعليم والصحة والبنية التحتية والنقل والمواصلات والأمن والسلامة والطاقة والتكنولوجيا والخدمات المالية، وتضم كل مسرعة مساحات مكتبية تم تصميمها بأسلوب مبتكر، وغرفا للاجتماعات ومساحات للعمل المشترك، ومختبرات ابتكار تخصصية، إضافة إلى قاعة للفعاليات والدورات التدريبية، كما استمع سموه من فريق عمل مؤسسة دبي للمستقبل إلى عرض تقديمي مفصل عن مراحل المشروع وأهم أهدافه.

كما زار فرع حاضنة الأعمال العالمية 1776 والذي يعتبر أول فرع للحاضنة خارج الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تسعى الحاضنة من خلال تواجدها إلى تعزيز مكانة دبي العالمية والإقليمية كوجهة لرواد الأعمال والشركات الابتكارية في القطاعات الاستراتيجية، إضافة إلى تقديم حزمة من الخدمات لرواد الأعمال في دولة الإمارات من تعليم وتدريب وفرص للاستثمار.

واطلع على عرض قدمته إحدى الشركات المشاركة في مسرعة هيئة المعرفة والتنمية البشرية والتي تستخدم تكنولوجيا الواقع الافتراضي لبناء مختبرات علمية افتراضية متكاملة تتيح للطلبة إجراء التجارب والأبحاث العملية بدقة وواقعية، مما سيحدث ثورة مستقبلية في مجال التعليم، وسيوفر على الحكومات الملايين من الدولارات التي تستثمرها اليوم في البنى التحتية والتجهيزات المرتبطة بالمختبرات العلمية.

ورافق الشيخ محمد بن راشد خلال افتتاحه "مسرعات دبي للمستقبل" الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، والشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي والشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومحمد عبدالله القرقاوي، نائب رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، وخليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي وسيف العليلي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، حيث تعمل هذه المنظومة على ربط الجهات الحكومية بأكثر شركات العالم ابتكاراً ضمن القطاعات الاستراتيجية لإيجاد حلول لأكثر التحديات القطاعية المستقبلية إلحاحاً واستغلال أهم الفرص التي يوفرها الجيل المقبل من نماذج الأعمال وتكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة.

وتهدف هيئة المعرفة والتنمية البشرية من خلال مسرعات المستقبل إلى صناعة مستقبل المنظومة التعليمية، من خلال تطوير ونمذجة أنظمة التقييم والتعليم الشخصي القائمة على مهارات القرن ال21 التي يمكن تطبيقها عبر جميع المناهج التعليمية، لتقديم مرونة أكبر وتكلفة أقل ونتائج تعليمية أفضل وذلك مع التركيز على تعليم اللغة العربية، والعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والفنون، والبرمجة، والصحة والسعادة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ محمد بن راشد يعلن أن دولة الإمارات تحتضن أفضل العقول لصناعة مستقبل العالم الشيخ محمد بن راشد يعلن أن دولة الإمارات تحتضن أفضل العقول لصناعة مستقبل العالم



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

دبي - صوت الإمارات
تعتمد الممثلة اللبنانية سينتيا خليفة على اللون الأسود في غالبية إطلالاتها الرسمية، ولكن مع تعديلات طفيفة تجعل أناقتها مميزة. حيث تألقت النجمة خلال عرض فيلمها، بفستان أسود ضيق قصير، ونسقته مع سترة ملونة، كما ارتدت جوارب سوداء سميكة، وانتعلت جزمة بيضاء من الجلد اللامع وبكعب عريض. وخلال مشاركتها في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الرابعة والأربعين، بدت النجمة جذابة بفستان أسود خالٍ من الأكمام، وزينته بمشبك ألماسي، ووضعت أقراطاً من نوع Cascade earrings ألماسية. الزي حمل توقيع المصممة مرمر حليم، وانتعلت صندلاً من جيمي تشو Jimmy Choo، وتزينت بمجوهرات من تصميم نور شمس. كما تألقت النجمة خلال مشاركتها في مهرجان البحر الأحمر الدولي في دورته السابقة بفستان أسود يزدان بالريش وبعقدة كبيرة من الوراء. ووضعت قفازات سوداء طويلة من الساتان ا...المزيد

GMT 21:17 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"
 صوت الإمارات - محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 19:15 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 صوت الإمارات - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 00:26 2015 السبت ,03 كانون الثاني / يناير

سامح حسين يبدأ تصوير "أعود لرشدي" الأسبوع المقبل

GMT 13:53 2013 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

خوذة جديدة لأمان راكبي الدراجات الهوائية

GMT 16:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

حسين الحمادي يؤكد أن الخدمة الوطنية تصقل المهارات التربوية

GMT 18:40 2019 السبت ,13 تموز / يوليو

اكتشفي اتكيت الأعراس للحصول على زفاف مميّز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates