الشيخ محمد بن راشد يوجِّه بإرسال مساعدات عاجلة الى متضرري إعصار ماثيو في هايتي
آخر تحديث 12:35:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الأميرة هيا بنت الحسين ستشرف على توزيعها بعدما كانت التقت البابا فرنسيس في الفاتيكان

الشيخ محمد بن راشد يوجِّه بإرسال مساعدات عاجلة الى متضرري إعصار "ماثيو" في هايتي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشيخ محمد بن راشد يوجِّه بإرسال مساعدات عاجلة الى متضرري إعصار "ماثيو" في هايتي

الأميرة هيا بنت الحسين
دبي ـ جمال أبو سمرا

وجَّه حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، بتقديم معونات عاجلة إلى هايتي لمساعدة ضحايا إعصار "ماثيو"، وقدَّم طائرة خاصة لحمل تلك المعونات إلى الجزيرة الواقعة في البحر الكاريبي. وقامت حرم الشيخ محمد بن راشد الأميرة هيا بنت الحسين، رئيسة مجلس إدارة المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بمرافقة شحنة الإغاثة العاجلة التي انطلقت من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي، وذلك خلال توقف الطائرة التي تحمل الشحنة في مطار روما متوجهة إلى مدينة "بورت أو برنس" في هايتي، وذلك لإشرافها بصفة شخصية على توزيع المعونات وهي عبارة عن 90 طناً من مواد الإغاثة العاجلة، للمتضررين من إعصار ماثيو الذي اجتاح البلاد أخيراً مُخلِّفاً أعداداً كبيرة من القتلى ودماراً واسعاً وتسبب في تلف ما يقارب من 80%من المحاصيل الزراعية هناك.

وكانت الأميرة هيا بنت الحسين، التقت بصفتها سفيرة الأمم المتحدة للسلام، في الفاتيكان أمس البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، وذلك في إطار زيارة رسمية للعاصمة الإيطالية روما.

وخلال اللقاء مع البابا فرنسيس، تطرق النقاش لبحث الجهود العالمية المبذولة في مجال مكافحة الجوع الذي أضحى يهدد ملايين البشر في مناطق مختلفة من العالم، وسبل تخفيف معاناة المجتمعات الأقل حظاً، وذلك في إطار الاهتمام المشترك بأهمية إيجاد الحلول الناجعة للقضاء على تلك المشكلة التي باتت من أعظم المشاكل التي يواجهها العالم وتنعكس سلباً على جهود التنمية في تلك المجتمعات.

واستعرضت الأميرة هيا خلال اللقاء الجهود الحثيثة التي تقوم بها دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال مكافحة الفقر على الصعيد الدولي في ضوء الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بتقديم يد العون لكافة المناطق الأقل حظاً من خلال العديد من المبادرات والمشاريع التي تهدف إلى القضاء على جذور المشكلة ومعاونة تلك المجتمعات على الحصول على فرص حياة أفضل، منوهةً بالإسهامات الكبيرة للشيخ محمد بن راشد في هذا الصدد والعناية الكبيرة التي يوليها سموه لمجال العمل الإنساني بصفة عامة وعلى كافة الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية، مع إطلاق سموه العديد من المبادرات التي طالت بآثارها الإيجابية الملايين في مناطق متفرقة حول العالم.

وأطلعت الأميرة هيا بابا الكنيسة الكاثوليكية على المبادرة العالمية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم منذ أيام لتعزيز ونشر قيم التسامح في العالم انطلاقاً من أرض الإمارات، حيث تضمنت المبادرة تأسيس "جائزة محمد بن راشد للتسامح" بهدف بناء قدرات عربية شابة من شأنها تشجيع الإنتاج الفكري والثقافي والإعلامي الداعي لترسيخ قيم التسامح والانفتاح على الآخر في العالم العربي، وكذلك تكريم الرموز العالمية البارزة في ذات المجال، إضافة إلى إعلان الشيخ محمد عن إنشاء "المعهد الدولي للتسامح" وهو الأول من نوعه في العالم العربي لتقديم المشورة والخبرات اللازمة لترسيخ قيم التسامح بين الشعوب، وإطلاق مجموعة من الدراسات الاجتماعية لتأصيل قيم التعايش والتسامح في المجتمعات.

وتطرقت الأميرة هيا إلى الدور المحوري الذي باتت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية تلعبه في مجال الإغاثة على مستوى العالم ومنذ انطلاقها في العام 2003، حيث أصبحت تمثل مركزاً رئيساً لانطلاق جهود الإغاثة الطارئة والعاجلة مع الاستفادة من الموقع الجغرافي المتميز لدبي في وسط العالم، وما تتمتع به دبي من بنية أساسية قوية وخدمات لوجستية متميزة، ومنافذ بحرية وجوية عالمية المستوى وعالية الكفاءة، لتتحول المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في فترة وجيزة إلى أكبر مركز للإغاثة في العالم بالشراكة مع أكبر وأهم المنظمات الدولية العاملة في هذا المجال.

وحضرت الأميرة هيا بنت الحسين، سفيرة الأمم المتحدة للسلام جانباً من مباراة ودية دعت إليها الفاتيكان وأقيمت في الاستاد الأولمبي في روما تحت شعار "متحدون من أجل السلام" وشارك فيها نخبة من نجوم اللعبة المخضرمين حول العالم، ونظمته مجموعة من المؤسسات الإيطالية الناشطة في مجال العمل الإنساني والتطوعي، حيث شاركت في بداية المباراة، تلبية لدعوة من الفاتيكان، بغرس شجرة زيتون كرمز لدعم جهود إقرار السلام في العالم وذلك في أرض الاستاد الذي أقيمت عليه المباراة التي شارك فيها ممثلاً عن العرب لاعب نادي الوحدة والمنتخب الوطني لكرة القدم إسماعيل مطر، وحضرها وفد ممثل عن "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي".

وتأتي المعونات العاجلة لهايتي عقب أقل من شهر من توجيه مساعدات إنسانية عاجلة أيضاً للاجئين الفارين من النزاع المسلح في جنوب السودان، وذلك بناء على توجيهات مباشرة من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي أمر بسرعة توفير المساعدات لنحو 600 ألف لاجئ سوداني متواجدين في المنطقة الحدودية مع أوغندا، حيث تم شحن 100 طن من المعونات المتنوعة من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية إلى مدينة عنتيبي الأوغندية قبل توجيهها براً إلى مخيمات اللاجئين في المنطقة الحدودية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ محمد بن راشد يوجِّه بإرسال مساعدات عاجلة الى متضرري إعصار ماثيو في هايتي الشيخ محمد بن راشد يوجِّه بإرسال مساعدات عاجلة الى متضرري إعصار ماثيو في هايتي



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني الشهير للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020. أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلته...المزيد

GMT 12:41 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 صوت الإمارات - أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 صوت الإمارات - أحمد بن سعيد أن هناك فرص واعدة لمستقبل قطاع الطيران الإماراتي

GMT 17:12 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف
 صوت الإمارات - إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف

GMT 08:23 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

ريبيري يتعرض إلى إصابة خطيرة في الكاحل

GMT 17:29 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يفوز على ضيفه برايتون بهدفين مقابل واحد

GMT 19:18 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

اتحاد كتاب مصر ينعي رحيل المترجم الفلسطيني صالح علماني

GMT 17:33 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الأكثر قوّة والأكثر هشاشة بين الكائنات

GMT 19:38 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جمال القصاص يرصد مفاصل مدينة القاهرة في رواية الليل والنهار

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 00:59 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون يكشف غياب مباراة واحدة أفضل من 6

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 07:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مهاجم سيلتا فيجو بتهمة الاعتداء الجنسي

GMT 06:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تقارير تكشف سان جيرمان يجهز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 05:53 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

المان سيتي يوافق على شروط جورجينو لضمه

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 05:46 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بوما تحتفل بالذكرى 120 لتأسيس ميلان الإيطالي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates