الجيش الليبي يحرر منطقة بوصنيب ويسيطر على أجزاء كبيرة داخل حي قنفوذة
آخر تحديث 21:13:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أحمد المسماري ينفي توقيع المشير حفتر على أي اتفاق مع الجانب الروسي

الجيش الليبي يحرر منطقة بوصنيب ويسيطر على أجزاء كبيرة داخل حي قنفوذة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش الليبي يحرر منطقة بوصنيب ويسيطر على أجزاء كبيرة داخل حي قنفوذة

الجيش الليبي
طرابلس ـ فاطمة السعداوي

أعلنت مصادر عسكرية، الثلاثاء، سيطرة قوات الجيش على العمارات الصينية وأجزاء كبيرة داخل حي قنفودة غرب بنغازي. ويأتي ذلك في الوقت الذي لا تزال فيه العمليات القتالية للجيش الليبي متواصلة منذ 5 أيام في بنغازي.وأكد المتحدث باسم القوات الخاصة ميلود الزوي، لوسائل الإعلام، أنّ قرية بوصنيب والمجاريس والعمارات الصينية الآن بيد الجيش.. لافتًا إلى أن المجموعات الإرهابية باتت محاصرة بالكامل داخل أجزاء من قنفودة.

وأوضح ميلود الزوي، أنّ عملية التفاف ناجحة نفذها الجيش تمكن من خلالها من السيطرة على قرية المجاريس، فيما لا تزال بوصنيب مؤمنة بالكامل في ظل ملاحقة بعض العناصر الإرهابية المختفية داخل بعض منازلها. وكانت قوات الجيش أعلنت، الإثنين، سيطرتها على منطقة بوصنيب المحاذية لقنفودة.

وأفاد المتحدث باسم القوات الخاصة في تصريح لـ"العربية.نت" بأن "العمارات الصينية، أو ما يعرف بعمارات 12، باتت تحت سيطرتنا، والآن نكثف قتالنا باتجاه الأجزاء الأخيرة في حي قنفودة الذي لا يزال الإرهابيون يستميتون من أجل عدم سقوطه في يد الجيش".

وذكر الزوي أن سلاح الجو ينفذ ضربات دقيقة ومحكمة، مستهدفَا تمركزات متحركة داخل قنفودة، ما أحدث أضرارًا بالغة في آليات ومقاتلي المجموعات الإرهابية. وفي وقت سابق من يوم الإثنين، أعلنت قيادة الجيش عن تحريرها 6 جنود كانوا معتقلين لدى المجموعات الإرهابية بعد أن داهمت أحد المقار التي يتخذها الإرهابيون سجنًا.

وأبرز الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، العقيد أحمد المسماري، أنّ القائد العام للقوات المسلحة المشير أركان حرب خليفة حفتر "لم يوقع على أي اتفاق مع الجانب الروسي على متن حاملة الطائرات، وإنما وقع على سجل الحاملة الذي يوقع عليه كبار الزوار".

وتابع المسماري، خلال مؤتمر صحافي في بنغازى، بمناسبة تقدم القوات المسلحة في القاطع الغربي في مدينة بنغازي، أن هناك اتفاقية مع روسيا لتوفير قطع الغيار والخبرات الفنية للأسلحة الموجودة في ليبيا أصلًا، لافتًا إلى أن "هذه الاتفاقية قائمة ما دمنا نستخدم أسلحة روسية الصنع، واتفاقية ثانية هي عبارة عن عقود تم توقيعها في عام 2009 لتوريد أسلحة حديثة بقيمة 4 مليارات و200 مليون دولار وهذه العقود سيتم تفعيلها بعد رفع الحظر.

وأشار الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسحة الليبية، إلى تحرير منطقة بوصنيب غرب بنغازى "بالكامل وقطع الطريق بينها وبين قنفودة"، مشيرًا إلى وجود كميات كبيرة من الألغام والمفخخات فى المنطقة تتعامل معها عناصر الهندسة العسكرية لتأمين تقدم قوات الجيش.

وأردف "الجيش الليبي يستهدف أية قطعة بحرية تتحرك فى شواطئ ساحل منطقة قنفودة". منوهًا إلى "العثور على صواريخ مضادة للطائرات بحوزة الإرهابيين، لكن الطيارين بخبرتهم يستطيعون تجنبها".. وحذّر المسماري، أهالي بوصنيب وقاريونس والقوارشة وقنفودة من العودة إلى منازلهم بسبب الألغام "إلا بعد إعطاء الإذن من الجهات ذات الاختصاص".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الليبي يحرر منطقة بوصنيب ويسيطر على أجزاء كبيرة داخل حي قنفوذة الجيش الليبي يحرر منطقة بوصنيب ويسيطر على أجزاء كبيرة داخل حي قنفوذة



سيرين عبد النور تأسر القلوب بجمبسوت أنيق

دبي - صوت الإمارات
لفتت النجمة اللبنانية سيرين عبدالنور الأنظار بإطلالة صيفية مبهرة من خلال مجموعة من الصور التي نشرتها عبر حسابها في تطبيق "إنستغرام" وتألقت خلالها بلونَي الأسود والأبيض. وأطلّت سيرين في الصور بجمبسوت أسود أنيق أبرز رشاقتها مع قَصّة مميزة عند الأكتاف وأعلى الصدر باللون الأبيض، وهو ما أضفى عليها المزيد من الأنوثة والجمال والجرأة. ومن الناحية الجمالية، تركت سيرين شعرها الأسود القصير منسدلاً على كتفيها، وطبّقت مكياجاً دخانياً ناعماً بألوان هادئة مع أحمر شفاه نيود وبدت كعادتها في غاية الجمال. من جهة ثانية، أثارت عبد النور ضجة كبيرة بين متابعيها على موقع "تويتر" بسبب تغريدة تحدثت فيها عن الانفصام في الشخصية، حيث كتبت: "بعض الأشخاص في عالمِنا يُعانون شَكلاً مِنْ أشكال انفصام الشخصية، يَقولون أشياء رائِعة ويَفعلون أ...المزيد

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,14 أيلول / سبتمبر

إطلالات راقية للفنانة نوال الزغبي باللون الأبيض
 صوت الإمارات - إطلالات راقية للفنانة نوال الزغبي باللون الأبيض

GMT 17:53 2021 الإثنين ,13 أيلول / سبتمبر

أفكار في الديكور لتزيين ممرات المنزل المهملة
 صوت الإمارات - أفكار في الديكور لتزيين ممرات المنزل المهملة

GMT 17:44 2021 الإثنين ,13 أيلول / سبتمبر

فساتين زفاف فضية موضة عروس 2022
 صوت الإمارات - فساتين زفاف فضية موضة عروس 2022

GMT 11:17 2021 الثلاثاء ,07 أيلول / سبتمبر

أفكار متنوعة لتجديد ديكور غرف الطعام
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتجديد ديكور غرف الطعام

GMT 11:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 05:08 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

"الرعاع" جديد الكاتب روبير الفارس في معرض الكتاب

GMT 16:59 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

إحدى ضحايا ملهى إسطنبول تتوقع مقتلها عبر "فيسبوك"

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 06:23 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

أجمل الأماكن السياحية في كوريا الجنوبية

GMT 00:57 2020 الخميس ,12 آذار/ مارس

جوهرة تكشف عن حقيقة ارتباطها بـ عمر كمال

GMT 22:02 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أبرز صيحات طلاء الأظافر في عام 2019
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates