القضايا العربية والتهديدات الإيرانية تتصدَّر أعمال القمم الثلاثة في مكة
آخر تحديث 09:49:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بحثت الهجمات التي تعرّضت لها المملكة مِن قِبل الحوثيين

القضايا العربية والتهديدات الإيرانية تتصدَّر أعمال القمم الثلاثة في مكة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القضايا العربية والتهديدات الإيرانية تتصدَّر أعمال القمم الثلاثة في مكة

إعلام الدول العربية ترفرف في شوارع مكة قبل انطلاق القمم الثلاث
مكة المكرمة سعيد الغامدي

تنطلق في مكة المكرمة أعمال القمتين الطارئتين العربية والخليجية، اللتين دعت لهما السعودية لمناقشة الاعتداءات من قبل ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، على ناقلات بترول تابعة لها منتصف مايو/ أيَّار الجاري، بينما تعقد الجمعة، أعمال قمة التعاون الإسلامي بمشاركة 57 دولة من 4 قارات تحت عنوان «قمة مكة يدًا بيد نحو المستقبل».

وتبحث القمة العربية الطارئة التي تنطلق، الخميس، في مكة، التهديدات الإيرانية والتوترات الأمنية في الخليج بعد الهجمات على 4 سفن وناقلات نفط في المياه الإماراتية، وبعد الحشد العسكرى الأميركي في المنطقة، كما تبحث الهجمات التي تعرضت لها المملكة من قبل الميليشيات الحوثية، وتركز على عملية السلام والقضايا والأزمات العربية.

وقالت وكالة أنباء «إيسنا» الإيرانية إن السعودية لم تقدم دعوة لإيران للمشاركة في قمة منظمة التعاون الإسلامي، وأضافت أنها تلقت دعوة فقط من أمانة المنظمة، ونقلت الوكالة عن مصادر خاصة قولها إن إيران ستشارك على مستوى المدير العام لوزارة الخارجية، بسبب عدم دعوتها من قبل السعودية، وأضافت المصادر أن إيران حصلت على دعوة للمشاركة من قبل أمانة منظمة التعاون الإسلامي، لكنها لم تحصل على دعوة من البلد المضيف، لحضور المؤتمر، وتأتي القمة الإسلامية الـ14 بعد 3 سنوات من عقد مجلس وزراء منظمة التعاون الإسلامي اجتماعًا عاجلًا لمناقشة الصواريخ الحوثية التي تستهدف مكة المكرمة، وتهديدات إيران وميليشياتها في المنطقة.

وكشف الدكتور يوسف العثيمين، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، أن القمة الإسلامية تعقد في وقت مهم تمر به الأمة الإسلامية، ويحظى اجتماعها بشرف المكان والزمان، لافتًا إلى أن عقد القمة في دورتها الرابعة عشرة بمكة المكرمة، قلب العالم الإسلامي، يدل على المكانة الكبيرة للسعودية في قلب كل مسلم وعربي، وقال العثيمين في تصريحات: «نحن متفائلون بالخروج بنتائج تسهم في حل مشاكل العالم الإسلامي، وتؤكد في الوقت نفسه على قوة هذا التجمع في لمّ الشمل الإسلامي ووحدة الصف والمصير المشترك».

أقرأ أيضاً :

الرئيس الإيراني يقر بتأثير العقوبات الأميركية على بلاده

وأضاف أن المواضيع التي ستكون على طاولة القمة كثيرة وتصب في صالح الأمة التي تواجه مع كل أسف تدخلات في شؤونها، وتواجه مخاطر الإرهاب والتطرف، الذي أصبح مهددًا للمجتمعات جميعًا، وأيضًا سيكون ملف الإسلاموفوبيا حاضرًا، إذ بات مقلقًا وأسهم في زيادة أعمال العنف تجاه المسلمين في كثير من الدول، وهناك حضور لقضية فلسطين التي تم تأسيس منظمة التعاون الإسلامي من أجلها وستبقى هي القضية الأولى حتى إنهاء الاحتلال الغاشم، وقال إن ظاهرة الإسلاموفوبيا أثرت كثيرًا على وضع المسلمين في الدول غير الإسلامية وعلى نمط حياتهم، بل أصبح الكثير منهم يتعرض للإساءة، مع أنه يعيش في بلده الذي يحمل جنسيته، وليس لتقصير فيه أو مخالفة لقوانين بلده، وإنما لأنه مسلم، وهذه مأساة كبيرة في نظرنا تسبب فيها الخطاب العنصرى البغيض الذي استمر لسنوات عدة، وتسبب في ما بعد بالهجمات الإرهابية الأخيرة في نيوزيلندا التي طالت مسجدين في مدينة كرايس تشيرش، وراح ضحيتها 51 مسلمًا آمنًا.

وأكد العثيمين أن المنظمة رفضت التدخلات في شؤون الدول الأعضاء بمختلف التوجهات، معتبرا أن قضايا الإرهاب هي أخطر القضايا التي تواجهها المجتمعات المسلمة، وأوضح: «كانت للمنظمة تجربة متميزة في البحث عن حلول لتنقية أفكار الشبان المسلمين من الأفكار التي اعتنقها بعضهم لأسباب كثيرة». وقال إن المنظمة تثمن الدور السعودى على المستوى العالمي، والسعودية عندما أعلنت رؤيتها الطموحة التي يشرف عليها ولى العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان، ثمنت المنظمة ذلك، واعتبرت أنه تعزيز لدور المملكة في العالم، وتتوافق هذه الرؤية مع أهداف وميثاق المنظمة الداعى إلى التعايش والوسطية وتقديم الصورة الصحيحة عن الإسلام الصافي المعتدل.

تعتبر القمة العربية هي الثانية في تاريخ القمم الطارئة التي استضافتها المملكة بعد قمة الرياض التي عقدت عام 1976.

يذكر أن مصر استضافت أكبر عدد من القمم العربية الطارئة بواقع 4 قمم، فيما جاءت المغرب في المرتبة الثانية باستضافة 3 قمم من هذا النوع، والسعودية الثالثة باستضافتها قمتين عربيتين طارئتين.

قد يهمك ايضا

روحاني يُؤكد أنَّ الأعداء يشنون حربًا لا سابقة لها في تاريخ الثورة الإسلامية

فرنسا تُحذر إيران من مغبة اختراق الاتفاق النووي وتتعهد بفتح "القنوات المالية"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القضايا العربية والتهديدات الإيرانية تتصدَّر أعمال القمم الثلاثة في مكة القضايا العربية والتهديدات الإيرانية تتصدَّر أعمال القمم الثلاثة في مكة



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 12:47 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020
 صوت الإمارات - أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020

GMT 12:22 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي
 صوت الإمارات - نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي

GMT 14:56 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

الفعاليات الترفيهية في السعودية تجذب 206 آلاف زائر خلال 8 شهور

GMT 17:47 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

كيكي سيتين مدرب برشلونة الجديد يتحدث عن "فلسفته" التدريبية

GMT 01:07 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو على موعد مع 5 أرقام قياسية في 2020

GMT 01:32 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

بول بوجبا يخضع لجراحة ويغيب عن مانشستر لمدة شهر

GMT 10:19 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

غيابات تضرب قائمة ريال مدريد ضد خيتافي ببطولة الدوري

GMT 07:59 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

فيكتور فيتولو يعود لهجوم أتلتيكو قبل مواجهة ليفانتي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates