قوات البنيان المرصوص جاهزة لمتابعة عملية تحرير سرت من داعش
آخر تحديث 08:06:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مقتل عنصر من المقاومة في بنغازي وتوقيف صيادين تونسيين في مياه ليبيا

قوات "البنيان المرصوص" جاهزة لمتابعة عملية تحرير سرت من "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قوات "البنيان المرصوص" جاهزة لمتابعة عملية تحرير سرت من "داعش"

قوات البنيان المرصوص تتقدم في أكثر من محور بالجيزة البحرية
طرابلس ـ فاطمة السعداوي

أكد رئيس المركز الإعلامي لعملية "البنيان المرصوص" في ليبيا أحمد هدية، أن القوات باتت جاهزة لتنفيذ عملية عسكرية كبيرة في سرت، مشيرا إلى أن قواته سيطرت، الثلاثاء، على مواقع جديدة في منطقة الجيزة البحرية في المدينة آخر معاقل تنظيم "داعش" فيها. وقال هدية إن "القوات تتقدم اليوم في أكثر من محور بالجيزة البحرية، آخر معاقل تنظيم داعش بسرت، بعد استهداف دبابة تابعة للبنيان موقعًا يتمركز فيه عدد من قناصة التنظيم، مشيرًا إلى أن "الاشتباكات أسفرت حتى اللحظة عن استشهاد عنصرين وجرح 10 عناصر من القوات".

وأوضح هدية ردا على سؤال عن انفجار لغم أرضي بالقرب من المستشفى الميداني في سرت، وما إذا كان هناك اختراق أمني  أنه "لم تظهر نتائج التحقيق بعد، لكن ما أؤكده أن الألغام والمفخخات تمثل خطرًا كبيرًا، ونشدد على ضرورة دعم فريق التمشيط في الهندسة العسكرية، لأَنِّي أرجح أن يكون هناك ضحايا حتى بعد التحرير، نظرًا للكمية الكبيرة من الألغام والمفخخات، التي سيظل أثرها حتى بعد انتهاء المعارك بين قوات البنيان المرصوص وعناصر تنظيم داعش في سرت".

وأعلن مستشفى مصراتة المركزي، عبر صفحته على موقع "فيسبوك"، أن قسم الحوادث والطوارئ استقبل قتيلاً واحدًا و4 جرحى إصاباتهم بين بسيطة ومتوسطة، نتيجة الاشتباكات ضد تنظيم داعش في سرت.

ونعى قسم النجدة في مديرية أمن بنغازي، اليوم الأربعاء، أحد عناصرها التابع للسرية المقاتلة محمد إدريس الورفلي الذي سقط بمعارك القوراشة غرب المدينة. وعبَّرت نجدة بنغازي ومنتسبوها في بيان عن تعازيهم الحارة ومواساتهم لأسرة الورفلي. وذكرت أن الورفلي كان من ضمن أفرادها الفاعلين وشارك في المعارك ضد تنظيم "داعش" و"مجلس شورى ثوار بنغازي". وأكد البيان، أن السرية المقاتلة التابعة لقسم النجدة قدمت ولا تزال تتواجد بمحاور القتال، مؤكدًا في القوت ذاته أن القسم يمارس مهامه داخل المدينة بشأن ضبط وحفظ أمن بنغازي.

وأوقفت قوات خفر السواحل الليبي الثلاثاء، 45 صيادًا تونسيًا على متن 3 قوارب، بعد ضبطهم يقومون بأعمال الصيد داخل المياه الليبية قبالة مدينة الزاوية. وقال مصدر أمني في تصريح إن قاربين حاولا الفرار فأطلق خفر السواحل طلقات تحذيرية نحوهما، ما تسبب بإصابة أحد الصيادين بذراعه، وتم ضبط القاربين بعد عملية مطاردة.

وأعلنت منظمة "يوغند ريتيت" الالمانية غير الحكومية، أن زورقا مطاطيًا ينقل مهاجرين غرق الثلاثاء قبالة الشواطىء الليبية ما ادى الى مقتل اربعة اشخاص على الاقل واعتبار مئة اخرين من المفقودين. واوضحت المنظمة انها لم تعثر سوى على 23 ناجيًا. وياتي الحادث ليضاف الى اخر مماثل وقع أمس الاثنين عندما لم تعثر سفينة توجهت لانقاذ قارب مطاطي كان يغرق سوى على 15 ناجيا، في حين ان المهربين ينقلون في هذه القوارب المتهالكة بين 120 و140 شخصًا.

وفي طبرق، أعلن النائب في البرلمان الليبي خليفة الدغاري أن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر، أبدى استعداده لفتح الباب أمام تعديل الاتفاق السياسي الأخير بين الفرقاء الليبيين. وقال الدغاري وهو رئيس الكتلة الرافضة للاتفاق السياسي إن "الاجتماع الذي جمع كوبلر وعددا من نواب كتلة السيادة الوطنية في القاهرة ، ناقش المطالب والملاحظات حول الاتفاق السياسي ، وتم الاتفاق مبدئياً على فتح وثيقة الحوار السياسي وإعادة كتابتها من قبل البرلمان والمؤتمر الوطني المنتهية ولايته ، بهدف إطلاق مسودة اتفاق متوازنة ترضي جميع الأطراف".

وأشار البرلماني الليبي ، بأن الاجتماع ناقش أيضا قيام البرلمان بتعديل الإعلان الدستوري وتضمين الاتفاق السياسي فيه ، مع اشتراط الوفد الليبي التعهد بانتهاء الاتفاق وعدم التطرق إليه وإيجاد مسار آخر غيره في حال رفض البرلمان له .ونوه الدغاري إلى أن استمرار الوضع السياسي المتعثر، سيدفع البرلمان إلى اللجوء لمسار الحوار الليبي الليبي ، الذي يمتلك في إطاره البرلمان خارطة طريق جاهزة.

وكان المبعوث الدولي مارتن كوبلر قد أجرى قبل يومين اجتماعاً مغلقاً في العاصمة المصرية القاهرة، مع علي القطراني نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المقاطع لاجتماعاته، ونواب كتلة السيادة الوطنية الرافضين للاتفاق السياسي الموقع بالصخيرات في نهاية العام الماضي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات البنيان المرصوص جاهزة لمتابعة عملية تحرير سرت من داعش قوات البنيان المرصوص جاهزة لمتابعة عملية تحرير سرت من داعش



تألّقت بموضة الحبال الجانبية على جوانب الخصر

إطلالات جذّابة ومُميّزة باللون الأخضر بأسلوب مريم حسين

بيروت - صوت الإمارات
لفتت إطلالات النجمة مريم حسين المميزة باللون الأخضر الداكن الأنظار، ورصدنا لك أجمل إطلالات مميزة باللون الأخضر مستوحاة من مريم حسين.إطلالات مميزة باللون الأخضر سحرتنا بها النجمة مريم حسين خصوصا مع تألقها بموضة فستان السهرة الفاخر بتدرجات اللون الأخضر الزيتي الذي جعلها محط أنظار الجميع، فلفتنا تألقها بأجمل إطلالات مميزة باللون الأخضر الزيتي مع التصميم الطويل اللافت بالقماش الحريري مع قصة الأكتاف المكشوفة والتي تنسدل على الجوانب بكثير من الانوثة.واللافت عند اختيار إطلالات مميزة باللون الأخضر، تألق مريم حسين بموضة الحبال الجانبية البارزة على جوانب الخصر بأسلوب حيوي ولافت في عالم الموضة، كما سحرتنا بقصة الشق الجانبي الجانبي الذي يبرز قامتها بأسلوب مميز وساحر، واكتفت مريم حسين باختيار المجوهرات الناعمة المنسدلة على الرق...المزيد

GMT 14:00 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أسرار جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 صوت الإمارات - أسرار جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 صوت الإمارات - أستراليا تُؤكّد "قلقها " لفحص النساء داخليًّا في مطار الدوحة

GMT 13:27 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 06:15 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اتحاد الكرة الألماني ينفي ارتكابه مخالفات ضريبية

GMT 06:04 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

وصلة حب بين نيمار دا سيلفا و رونالدو نازاريوعلى انستغرام

GMT 06:56 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تأكد غياب ريبيتش عن ميلان ضد الإنتر في ديربي الغضب

GMT 06:02 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة المهاجم الإيطالي ستيفان الشعراوي بفيروس كورونا

GMT 05:20 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أزمة بين ميسي وقائد بوليفيا عقب نهاية المباراة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates