معارك عنيفة بين قسد وفصائل سورية معارضة تدعمها تركيا في ريف تل تمر
آخر تحديث 13:58:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد تعثر اتفاق رعته روسيا لإخراج المقاتلين الأكراد

معارك عنيفة بين "قسد" وفصائل سورية معارضة تدعمها تركيا في ريف تل تمر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - معارك عنيفة بين "قسد" وفصائل سورية معارضة تدعمها تركيا في ريف تل تمر

معارك عنيفة بين "قسد" وفصائل سورية
دمشق ـ صوت الامارات

جرت معارك عنيفة أمس بين «قوات سوريا الديمقراطية» الكردية - العربية (قسد) وفصائل سورية معارضة تدعمها تركيا في ريف تل تمر شمال شرقي سوريا بعد تعثر اتفاق رعته روسيا لإخراج المقاتلين الأكراد.

وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أمس: «بعد فشل الاتفاق الروسي مع قوات سوريا الديمقراطية حول الوصاية على تل تمر الآشورية السورية، الفصائل الموالية لأنقرة تهاجم قرى شمال البلدة»، لافتاً إلى «استهدافات متبادلة بالقذائف والرشاشات الثقيلة، تشهدها محاور واقعة في ريف تل تمر الشمالي، بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، والفصائل الموالية لأنقرة من جهة أخرى، جرت بشكل متقطع».

وتابع: «لا صحة لسيطرة الفصائل على قرية الدردارة وقطعها طريق تل تمر - الحسكة»، حيث أبلغت مصادر أن الطريق تعمل بشكل طبيعي ولم تشهد أي محاولات للسيطرة عليها، كما أن «قسد» تمكنت من صد هجمات الفصائل العنيفة خلال الليلة الماضية، إذ نشر «المرصد» أنه رصد اشتباكات عنيفة جرت خلال ساعات المساء، بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، والفصائل الموالية لتركيا من طرف آخر، في هجوم نفذه الأخير على قرى العريشة والمحمودية والقاسمية بريف تل تمر الشمالي، ترافقت مع قصف واستهدافات متبادلة بشكل مكثف.

وأوضح أن ذلك جاء «بعد فشل الاتفاق الروسي مع قوات سوريا الديمقراطية بما يخص تل تمر، في حين شهدت سماء المنطقة صباح الاثنين، تحليقاً لطائرة مروحية يرجح أنها روسية على علو منخفض».

ووصل «الجيش الوطني السوري»، الذي يقاتل إلى جانب تركيا، إلى أطراف مدينة تل تمر في ريف محافظة الحسكة الأربعاء.

وقال الناطق العسكري لهيئة أركان الجيش الوطني السوري يوسف حمود في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية: «تقدمت قواتنا ووصلت إلى أطراف مدينة تل تمر بعد ظهر الأربعاء، بعد سيطرتنا على قرية أم كيف التي تبعد نحو 4 كيلومترات عن مدينة تل تمر، والسيطرة على قرية المناخ جارية حالياً، وبذلك تصبح قواتنا على مشارف مدينة تل تمر، وتسيطر قواتنا على طريق الأوتوستراد حلب - القامشلي».

وأكد الحمود: «دمرت قواتنا بصاروخ تاو غرفة عمليات لقوات قسد على محور مدينة تل تمر».

ومن ناحيته، كشف قائد ميداني في الجيش الوطني السوري أن «الجيش الوطني يقترب من قطع طريق تل تمر - أبو راسين وطريق تل تمر - القامشلي وسط تحليق مكثف من طيران الاستطلاع التركي».

وكانت مصادر في قوات سوريا الديمقراطية حذرت المدنيين من السير على طريق تل تمر - القامشلي.

وشهدت قرى شمال مدينة تل تمر وشرقها، الواقعة بين طريق تل تمر - أبو راسين وطريق القامشلي - تل تمر حركة نزوح واسعة باتجاه مدينة الحسكة بسبب القصف العشوائي وتقدم فصائل المعارضة

قد يهمك أيضًا :

قوات "الجيش الوطني" الليبي تقصف مواقع قوات حكومة الوفاق في العاصمة طرابلس

قوات "الجيش الوطني" الليبي تسعى إلى انتزاع غريان من قبضة حكومة "الوفاق"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معارك عنيفة بين قسد وفصائل سورية معارضة تدعمها تركيا في ريف تل تمر معارك عنيفة بين قسد وفصائل سورية معارضة تدعمها تركيا في ريف تل تمر



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 13:01 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 صوت الإمارات - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 06:56 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو يؤكد أن مصلحة توتنهام أهم من اللاعبين

GMT 07:01 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

ساديو ماني يقتنص جائزة لاعب الشهر في ليفربول

GMT 06:47 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيتر كراوتش يهاجم صلاح ويصفه بـ "الأناني"

GMT 04:04 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض نسخة مصغرة من "جدارية عام زايد» في "وير هاوس 48"

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 01:20 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

متحف أميركي يدعى امتلاكه أقدم صورة معروفة تصور العبيد

GMT 11:02 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

وصلة رقص جريئة لفيفي عبده تغضب متابعيها على "إنستغرام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates