المتهم بقتل عبيدة يؤكد أنه مريض نفسيًا ولا يتذكر ما حدث
آخر تحديث 18:37:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

محامي الدفاع يطالب بإحالته إلى لجنة طبية لتحديد حالته

المتهم بقتل عبيدة يؤكد أنه مريض نفسيًا ولا يتذكر ما حدث

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المتهم بقتل عبيدة يؤكد أنه مريض نفسيًا ولا يتذكر ما حدث

محكمة الجنايات في دبي
دبي – صوت الإمارات

قررت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي، الاثنين، حجز قضية نضال أبوعلي، المتهم بقتل الطفل عبيدة، للحكم في 15 من الشهر الجاري، وذلك بعد سماعها المرافعة الختامية لمحامي الدفاع وأقوال المتهم. وقال المتهم أمام هيئة المحكمة إنه لا يدرك إطلاقاً ما حدث، ولا يتذكر أي شيء، ولديه تاريخ في العلاج النفسي في مستشفى الرشيد بالأردن، ومستشفى راشد في دبي.
وطالب محامي المتهم بإحالته إلى لجنة طبية لتحديد حالته النفسية والعقلية عند ارتكاب الجريمة، كما طالب بتعديل تهمة موكله من قتل مرتبط بخطف إلى ضرب أفضى إلى موت الطفل، وانتفاء القصد الجنائي.
وحجزت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي، الاثنين، قضية نضال أبوعلي، المتهم بقتل ابن موطنه الطفل عبيدة (تسع سنوات)، بعد خطفه من أمام منزل والده في إمارة الشارقة، ومواقعته بالإكراه، وإلقاء جثته في دبي، للحكم يوم 15 آب/أغسطس الجاري.
وطالب المحامي المنتدب للدفاع عن المتهم، عمران درويش أحمد البلوشي، بتعديل التهم الموجهة إلى موكله من جناية القتل المقترنة بالخطف بالحيلة للمجني عليه إلى ضرب أفضى إلى الموت.
وذكر خلال مرافعته الختامية إن القصد الجنائي الخاص بالقتل العمد انتفى في الواقعة، إذ لم يقصد المتهم إزهاق روح عبيدة، بل أمسك بوجهه بغرض إسكاته، عندما هدده المجني عليه بإخبار والده وفضح أمره، لافتاً إلى أن عنصراً آخر كان سبباً في الوفاة، وهو ضعف ولين ومرونة مفردات عنق المجني عليه، وكذلك غضاريفه، حسبما أشار الطبيب الشرعي.
وطالب محامي المتهم بإعادة تقييم اعتراف المتهم من قبل هيئة المحكمة، بغرض البحث في صحة الاعتراف المنسوب إليه، وإذا اطمأنت إليه فلها أن تأخذ به بما لا معقب عليها، نظراً لأن الاعتراف سيد الأدلة، وأقواها تأثيراً، مستدركاً بضرورة الحذر عند تقييم اعتراف المتهم، بالنظر إلى سلوكه السابق، ومحاولته الانتحار، وتعاطي المشروبات الكحولية، بتاريخ 28 أغسطس 1998، وكذلك محاولة الانتحار في عام 1999.
واستند إلى ذلك لمطالبة هيئة المحكمة بإحالة المتهم إلى لجنة طبية متخصصة، لتحديد حالته النفسية والعقلية وقت ارتكاب الجريمة، نظراً لأن الجرم الذي فعله يتنافى مع الفطرة البشرية والإنسانية السليمة، مشيراً إلى المطالبة بمخاطبة السفارة الأردنية في الدولة لمراسلة مستشفى الرشيد للطب النفسي في المملكة للوقوف على تاريخ الحالة النفسية للمتهم.
وأنكر المتهم نضال عيسى أبوعلي التهم المنسوبة إليه، مشيراً إلى أنه لا يتذكر أي شيء، ولم يرشد إلى الموقع الذي عثر فيه على جثة عبيدة. وقال أثناء دفاعه عن نفسه في الجلسة: "لم أدخل بسيارتي إلى منطقة الممزر، سواء في يوم الجريمة أو الذي سبقه، ويمكن الرجوع إلى الكاميرات للتأكد من ذلك". وأضاف أنه كان يخضع للعلاج النفسي في مستشفى الرشيد في الأردن، ومستشفى راشد في دبي، مطالباً بفحص تاريخه المرضي.
وكانت النيابة العامة في دبي طالبت بإنزال عقوبة الإعدام بحق المتهم بقتل ابن موطنه الطفل عبيدة (تسع سنوات)، بعد خطفه من أمام منزل والده في إمارة الشارقة، ومواقعته بالإكراه، وإلقاء جثته في دبي.
وذكر رئيس النيابة العامة، المستشار الدكتور علي الحوسني، في مرافعته السابقة أمام المحكمة، إن التهمة المسندة إلى المتهم ثابتة بحقه، وذلك من واقع ما سبق بيانه، واعترافه تفصيلاً في تحقيقات النيابة العامة وأمام المحكمة بالتهم المنسوبة إليه، وبخطفه الطفل عبيدة بطريق الحيلة، بقصد الاعتداء على عرضه ومواقعته بالإكراه وقتله عمداً.
وتابع أن ذلك ثابت أيضاً مع أقوال شهود الإثبات، والتقارير الفنية المتعلقة بالدعوى، والثابت فيها وجود المتهم في مسرح الجريمة، واعتداؤه الجنسي على المجني عليه، وقتله عمداً، وما أجرته النيابة العامة في المعاينة التصويرية التي أداها المتهم تفصيلاً.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المتهم بقتل عبيدة يؤكد أنه مريض نفسيًا ولا يتذكر ما حدث المتهم بقتل عبيدة يؤكد أنه مريض نفسيًا ولا يتذكر ما حدث



قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

إليكِ طُرق تنسيق الفساتين في الخريف على طريقة بيلا حديد

واشنطن - صوت الإمارات
استوحي من إطلالة بيلا حديد في نيويورك أفكارا لتنسيق الفساتين الكاجوال في الخريف بأسلوب شبابيّ وعصريّ أنيق، فقد استعرضت عارضة الأزياء الأميركية من أصل فلسطيني قوامها الرشيق بأحدث إطلالاتها من توقيع دار مايكل كورس.للمرة الثالثة في أسبوع واحد تألقت بيلا حديد بإطلالة كاملة من مجموعة مايكل كورس، وحديد التي احتمت من الأمطار بمظلة شفافة، خطفت الأنظار بفستان قصير خريفي أنيق تميّز بياقته العالية وبأكمامه الطويلة نقشة المقلّم باللونين الأزرق والكحلي، كما أن قصته الضيقة جداً ناسبت قوام بيلا وأظهرت رشاقتها. وزيّنت بيلا اللوك بحقيبة باللون الأزرق، وحذاء رياضي أنيق باللون الأبيض مع التفاصيل الفضيّة من الأمام، كما زيّنت أذنيها بأقراط دائرية كبيرة مرصّعة بالأحجار، أما من الناحية الجمالية، فقد تألقت بتسريحة الكعكة المبعثرة مع مكياج ...المزيد
 صوت الإمارات - اكتشف معنا أفضل مدن أوكرانيا الساحرة واحظى بعُطلة لا مثيل لها

GMT 14:17 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"جيلي" الصينية تكشف عن سيارة جديدة شبيهة بـ"بي إم دبليو"
 صوت الإمارات - "جيلي" الصينية تكشف عن سيارة جديدة شبيهة بـ"بي إم دبليو"

GMT 11:16 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
 صوت الإمارات - قائمة بأبرز أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 11:24 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
 صوت الإمارات - الكشف عن أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 05:59 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" تُبعد الحارس لوبيز عن لقاء البرتغال ضد فرنسا

GMT 05:21 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

سواريز يكشف أنّ طريقة رحيله عن صفوف برشلونة أغضبت ميسي

GMT 03:47 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

انخفاض نفقات كرة القدم 25% الصيف الجاري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates