10 قتلى و98 مصابًا في اشتباكات فضّ اعتصامي رابعة العدوية والنهضة
آخر تحديث 22:27:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شيخ الأزهر يجدد تحذيره من استخدام العنف ويشدد على حرمة الدماء

10 قتلى و98 مصابًا في اشتباكات فضّ اعتصامي رابعة العدوية والنهضة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 10 قتلى و98 مصابًا في اشتباكات فضّ اعتصامي رابعة العدوية والنهضة

اشتباكات أثناء فض اعتصامي رابعة والنهضة
 

  القاهرة ـ أكرم علي/علي رجب   ارتفعت حصيلة عمليات فضّ اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، الأربعاء، إلى ١٠ قتلى و٩٨ إصابة، فيما أكد الأزهر الشريف حُرمة الدماء، وأعرب عن أسفه لوقوع عدد من الضحايا وأعلن رئيس هيئة إسعاف مصر الدكتور محمد سلطان، في بيان صحافي، ارتفاع حالات الوفاة إلى ١٠ حالات، كما وقعت ٩٨ إصابة خلال عمليات فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، الأربعاء، وأن الوفيات تم نقلها إلى مستشفى التأمين  الصحي في مدينة نصر، وأم المصريين، ومستشفى الشرطة، وهليوبوليس، كما تم نقل المصابين إلى مستشفيات عدة محيطة بمكان الاعتصامين واوضح سلطان، أن من بين المصابين ٥٣ إصابة في ميدان رابعة العدوية، حيث نقل ٢٧ إلى مستشفى التأمين الصحي في مدينة نصر، و١٢ إلى هليوبوليس، و٧ من الشرطة، و ٦ جراحات اليوم الواحد، وواحد إلى مستشفى القبة، وفي ميدان النهضة، وقع ٤٥ إصابة، تم نقل ٢٧ منهم إلى مستشفى أم المصريين، و٦ الشرطة إلى العجوزة، ٣ إلى العجوزة العام، و٧ الهرم، ٢ الفرنساوي، وأن هناك ٤٥ سيارة إسعاف متمركزة في موقع العمليات في رابعة العدوية، كما يوجد ٢٤ سيارة في ميدان النهضة وجدد شيخ الأزهر د.أحمد الطيب تحذيره من استخدام العنف، قائلاً "لا يزال الأزهر على موقفه من أن استخدام العنف لا يمكن أن يكون بديلاً عن الحلول السياسية، ويدعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس وتغليب العقل لمصلحة الوطن والحفاظ على المصالح الخاصة والعامة"، معلنًا للمصريين جميعًا، أنه لم يكن يعلم بإجراءات فضّ الاعتصام، إلا من وسائل الإعلام، ويحذر الجميع من محاولة إقحام الأزهر في الصراعات السياسية وأكد الأزهر الشريف، حُرمة الدماء، ويأسف لوقوع عدد من الضحايا، صباح الأربعاء، ويترحَّم عليهم، محذرًا من استخدام العنف وإسالة الدماء، ويُذكّر بقول النبي صلى الله عليه وسلم، "لزوال الدنيا أهون عند الله من دم امرئ مسلم"وقال الأزهر في بيان له، "ولا يزال الأزهر على موقفه من أن استخدام العنف لا يمكن أن يكون بديلاً عن الحلول السياسية، وأنَّ الحوار العاجل والجاد هو الحل الوحيد للخروج من الأزمة إذا صدقت النوايا، ويدعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس وتغليب صوت الحكمة والعقل، والحفاظ على الدماء الزكية بكل السبل، والاستجابة إلى الجهود الوطنية للحوار والمصالحة الشاملة، وأنَّ الأزهر يسعى إلى جمع أطراف الصراع السياسي على مائدة حوار جادة مخلصة، للوصول إلى حل سلمي للخروج من الأزمة الراهنة، وإيضاحًا للحقائق وإبراءً للذمة أمام الله والوطن، يُعلن الأزهر للمصريين جميعًا، أنه لم يعلم بإجراءات فض الاعتصام إلا عن طريق وسائل الإعلام، ويُطالب بالكفّ عن محاولات إقحامه في الصراع السياسي  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

10 قتلى و98 مصابًا في اشتباكات فضّ اعتصامي رابعة العدوية والنهضة 10 قتلى و98 مصابًا في اشتباكات فضّ اعتصامي رابعة العدوية والنهضة



تخطف الأنظار بالتصاميم المميزة والأزياء اللافتة

ليدي غاغا تتألَّق خلال إطلاق خطّها الجديد لمستحضرات التجميل

واشنطن - صوت الامارات
يقترن اسم ليدي غاغا Lady Gaga دائمًا مع جرأة الإطلالات، وإن شهدت أزياؤها في الفترة الأخيرة تطورًا لافتًا من حيث إختيار تصاميم أنيقة تخطف بها الأنظار لكنها تعود وتغتنم كل فرصة لإختيار أزياء جريئة تجعلها تتفّرد على السجادة الحمراء. الإطلالة الأولى بفستان أسود مزيّن بالترتر اللامع حمل توقيع المصمم يوسف الجسمي وهذا ما حصل، لدى إطلالتها بثلاث فساتين جريئة صُممت خصيصًا لها وتألقت بها خلال حفل إطلاق ماركتها الخاصة من مستحضرات التجميل Haus Laboratories. "غاغا"، استهلّت إطلالاتها بفستان أسود مزيّن بالترتر اللامع حمل توقيع المصمم الكويتي يوسف الجسمي Yousef Aljasmi، وتميّز الفستان بالفتحة الجانبية العالية جدًا. ببدلة القطة من قماش الدانتيل الشفاف من تصميم Kaimin مع كورسيه إطلالة ليدي غاغا الثانية لم تخلو أيضًا من الجرأة والإثارة، وهذه المرة نسّ...المزيد

GMT 11:59 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 صوت الإمارات - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates