مقتل 60 متطرفًا تابعًا لـداعش في إحباط أكبر هجوم له على محيط الرطبة في الأنبار
آخر تحديث 13:48:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد ورود معلومات استخبارية بتفخيخ التنظيم لـ 7 سيارات وأحزمة ناسفة

مقتل 60 متطرفًا تابعًا لـ"داعش" في إحباط أكبر هجوم له على محيط الرطبة في الأنبار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مقتل 60 متطرفًا تابعًا لـ"داعش" في إحباط أكبر هجوم له على محيط الرطبة في الأنبار

مقتل 60 متطرفًا تابعًا لـ"داعش" في إحباط أكبر هجوم له على محيط الرطبة في الأنبار
بغداد – نجلاء الطائي

شهدت العاصمة بغداد، اليوم الأحد، اختناقات مرورية في أغلب شوارعها الرئيسة في جانبي الكرخ والرصافة بعد تطبيق اجراءات أمنية مشددة في اغلب مناطقها، فيما شهود العديد من المواطنين والموظفين يتوجهون سيرا على الاقدام إلى مكان عملهم.
وقال مصدر رسمي في تصريح لـ"صوت الامارات" إن أغلب الشوارع الرئيسة والتقاطعات بجانبي الكرخ والرصافة في العاصمة بغداد، شهدت، صباح اليوم، اختناقات مروية بعد تطبيق اجراءات أمنية مشددة في مناطق عدة من العاصمة"، مبينا أن "الاجراءات تركزت عند نقاط التفتيش الرئيسة اضافة إلى النقاط المتحركة التي نُصّبت في بعض الشوارع.
مقتل 60 متطرفًا تابعًا لـداعش في إحباط أكبر هجوم له على محيط الرطبة في الأنبار 
وأضاف المصدر أن ،الاختناقات المرورية تسببت بتأخر المواطنين والموظفين عن الوصول الى أماكن عملهم مما أضطرهم الى السير على الأقدام لتجاوز مناطق الزخم المروري.
وكشف المصدر الأمني، الأحد، عن سبب الاجراءات الامنية المشددة في العاصمة بغداد بعد الحصول على معلومات استخباراتية بمحاولة "داعش" شنّ هجوم مسلح على مناطق بغداد، فيما عمدت القوات الامنية الى قطع الكثير من الشوارع والجسور الرئيسة.
 وقال المصدر في تصريح لـ"العرب اليوم" إن " معلومات استخباراتية حصلت عليها القوات الامنية تفيد بأن تنظيم "داعش" ارسل اكثر من 7 سيارات مفخخة واحزمة ناسفة ينوي تفجيرها في مناطق متفرقة في بغداد".
 
 واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن" القوات الأمنية شنّت عمليات دهم وتفتيش لمناطق متفرقة من بغداد، فيما قطعت الكثير من الشوارع في الساعات متأخرة من ليلة السبت بينها شارع مول المنصور ومنطقة الكرادة داخل وغيرهما". فيما أعلنت قيادة عمليات بغداد، الأحد، عن مقتل ستة مدنيين وجرح 16 اخرين بهجوم انتحاري استهدف تجمعا للمواطنين غربي العاصمة بغداد .
وقالت القيادة في بيان ورد إلى "العرب اليوم"  ان " اعتداءً إرهابياً بواسطة انتحاري يرتدي حزاما ناسفا استهداف، صباح اليوم، تجمعاً للمواطنين في منطقة اﻻسكان غربي بغداد".
 واضافت أن " التفجير أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 18 آخرين في حصيلة اولية".
وكانت الأجهزة الأمنية اتخذت، في ساعة متأخرة من ليلة امس السبت، اجراءات أمنية مكثّفة في الكرادة وشارع أبو نؤاس والجادرية والباب الشرقي وشارع السعدون وشارع النضال وسط بغداد، مما سبب زخماً مرورياً في شوارع العاصمة بغداد.
 
 يذكر أن العاصمة بغداد تشهد بين الحين والآخر تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات وأحزمة ناسفة، إضافة إلى هجمات متفرقة تستهدف المدنيين وعناصر الأجهزة الأمنية في مناطق متفرقة منها، ما يسفر عن سقوط العشرات من الأشخاص بين شهيد وجريح.
يذكر أن العراق يشهد منذ 2013، تصاعداً في أعمال العنف، فيما اعلنت بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق، (اليونامي)، في (الاول من ايلول/سبتمبر 2016)، مقتل وإصابة اكثر من 1700 عراقي بحوادث عنف شهدتها مناطق متفرقة من البلاد باستثناء محافظة الأنبار خلال شهر آب/أغسطس الماضي، وأكدت أن العاصمة بغداد كانت الأكثر تضرراً من اعمال العنف، وفيما جددت دعوتها جميع الأطراف لبذل كل الجهود الممكن .
هذا وصدت الشرطة الاتحادية لواء (18) اعنف هجوم لتنظيم "داعش" على محيط الرطبة والقرية الكورية غرب الانبار.
وقال العميد شاكر الخفاجي قائد اللواء 18  في  تصريح إلى" العرب اليوم " ، اليوم الاحد إن، " ابطال لواء 18 شرطة اتحادية صدو فجر اليوم، اعنف هجوم  لتنظيم "داعش" ، على محيط الرطبة والقرية الكورية غرب محافظة الانبار".
واضاف ان "الابطال كبّدو المتطرفين خسائر فادحة بالارواح والمعدات، واما ماتبقى من  المتطرفين لاذو بالفرار في عمق الصحراء"
وفي السياق ذاته قُتل، 60  متطرفًا من تنظيم "داعش" بإحباط تعرّضهم إلى حي البكر في قضاء هيت غربي محافظة الانبار.
وذكر بيان لخلية الاعلام الحربي، تلقى "العرب اليوم" نسخة منه، ان "قوات من قيادة عمليات الجزيرة أحبطت محاولة تعرض لعناصر "داعش" أسفرت عن قتل اكثر من 40 متطرفا من حي البكر باتجاه هيت". وأشار الى ان "طائرات التحالف الدولي وجهت ضربة جوية أسفرت عن قتل 20 متطرفا في منطقة حي البكر أيضاً".
 
وعلى صعيد متصل، لفت البيان الى ان "قوة من قيادة عمليات الانبار دمرت ثلاث عجلات تحمل رشاشة أحادية 23 ملم وتحمل عدد من المتطرفين في منطقة البوذياب من قبل منظومة صواريخ الكورنيت المتجحفلة مع قطعات الفرقة الثامنة".
 
وفي محافظة صلاح الدين كشف مصدر رسمي، الأحد أن القوات الأمنية تمكّنت من إلقاء القبض على والي الشرقاط متنكرا بزي نساء. وقال مصدر في حديث خاص إلى "العرب اليوم" إن"القوات الأمنية وأثناء تقدمها في استعادة مدينة الشرقاط ووفق معلومات استخبارية، ألقت القبض على الوالي الأمني لـ"داعش" في مدينة الشرقاط المدعو (ابو عمر العسافي) وهو متنكر بزي نساء اثناء محاولته الخروج مع النازحين من أهالي المدينة".
 
واضاف أن" العسافي كانت بحوزته وحدة خزن (USB) تحتوي على ملفات ومعلومات عن عناصر "داعش" تضم أسماءهم الحقيقية والمستعارة ومناطق سكناهم ومناصبهم إضافة الى وثائق وتعليمات تدعوهم الى حرق منازل المدنيين وتفجيرها ونسبها للقوات الأمنية".
 
 يُذكر أن القوات الأمنية اعلنت الخميس الماضي تحرير قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين من قبضة تنظيم "داعش" بالكامل.
 
جاء ذلك في بيان نشرته خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة ، وجاء في البيان "هاهو انتصار عراقي جديد يتحقق في الشرقاط باشراف القائد العام للقوات المسلحة وبتخطيط وتنسيق قيادة العمليات المشتركة انطلقت عمليات تحرير الشرقاط بقيادة الفريق الركن جمعة عناد قائد عمليات صلاح الدين واشتركت قطعات الجيش العراقي من الفرقة ٩ والفرقة ١٦ والفرقة ١٥ ولواء ٥١ من الحشد الشعبي وبإسناد نوعي من القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي"
ومضى البيان للقول "وخلال 72 ساعة خاضت قواتكم المسلحة البطلة فيها معركة نوعية خاطفة تكلّلت بتحرير قضاء الشرقاط بالكامل ورفع العلم العراقي على المقرات الحكومية فيه وسط تهليل واستبشار الأهالي وتأييدهم بعد هزيمة تنظيم "داعش" وتكبيدها خسائر فادحة".
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 60 متطرفًا تابعًا لـداعش في إحباط أكبر هجوم له على محيط الرطبة في الأنبار مقتل 60 متطرفًا تابعًا لـداعش في إحباط أكبر هجوم له على محيط الرطبة في الأنبار



إليانا ميجليو اختارت فستانًا طويلًا بحمالتين منسدلتين على كتفيها

إطلالات أنيقة للفنانات في مهرجان"روما السينمائي"

روما ـ ريتا مهنا
أطلت نجمات العالم في مهرجان روما السينمائي المقامة حالياً فعالياته في العاصمة الإيطالية بكثير من الإطلالات الأنيقة التي تهتم كثير من نساء العالم بمتابعتها. وكانت الدورة الـ14 لمهرجان روما السينمائي انطلقت الخميس بالعاصمة الإيطالية، بمشاركة كوكبة من النجوم من الممثلين والسينمائيين العالميين. وفي التقرير التالي تلقي صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الضوء على أبرز إطلالات نجمات مهرجان روما السينمائي. وخطفت الممثلة البريطانية ميشيل دوكري الأنظار على السجادة الحمراء خلال العرض الخاص لفيلمها المشارك داونتون آبي Downton Abbey السبت الماضي، بإطلالة إستوائية رقيقة من توقيع دار الأزياء الإيطالية فالينتينو. وبتصميم يشبه أجواء الأدغال والغابات، أطلت دوكري (37 عاماً) بفستان مكسي طويل من خامة التول، شفاف من الجزء العلوي وأكمام منفوشة، ...المزيد

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تختار ملابس من توقيع أفخر العلامات وبأسعار رخيصة
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تختار ملابس من توقيع أفخر العلامات وبأسعار رخيصة

GMT 13:15 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

5 أسباب تُحتّم عليكم زيارة النرويج من بينها تأمل الأضواء
 صوت الإمارات - 5 أسباب تُحتّم عليكم زيارة النرويج من بينها تأمل الأضواء

GMT 17:44 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار عصرية ديكور تلفزيون مودرن في غرفة المعيشة
 صوت الإمارات - أفكار عصرية ديكور تلفزيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 12:55 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

بومبيو يؤكد أن ترامب مستعد لاستخدام "القوة" ضد تركيا
 صوت الإمارات - بومبيو يؤكد أن ترامب مستعد لاستخدام "القوة" ضد تركيا

GMT 12:59 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوج مشاعل الشحي يعلِّق على زوجته بعد خلعها للحجاب
 صوت الإمارات - زوج مشاعل الشحي يعلِّق على زوجته بعد خلعها للحجاب

GMT 14:15 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تشكيلة جاشنمال الخريفية ترسم لمسات دافئة
 صوت الإمارات - تشكيلة جاشنمال الخريفية ترسم لمسات دافئة

GMT 05:43 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريستيان إريكسن يرغب في تأجيل انضمامه لـريال مدريد

GMT 04:20 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بارما الإيطالي يعلن تمديد تعاقده مع جيرفينيو حتى 2022

GMT 01:24 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

عاصفة إقالات المدربين تضرب أندية دوري أوروبا

GMT 09:24 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة إيكاردي تستفز جماهير الإنتر

GMT 00:41 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

نادي أياكس يحصن نجمه المغربي من أطماع أرسنال وليفربول
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates