القوات الحكومية تتصدى لهجوم عنيف لحركة أحرار الشام وجبهه النصرة بالمفخخات
آخر تحديث 13:57:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

دارت أكثرها على محاور جمعية الزهراء ومشروع الـ 1070 شقة

القوات الحكومية تتصدى لهجوم عنيف لحركة أحرار الشام وجبهه النصرة بالمفخخات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الحكومية تتصدى لهجوم عنيف لحركة أحرار الشام وجبهه النصرة بالمفخخات

القوات الحكومية تتصدى قوات لهجوم عنيف شنته حركة احرار الشام
دمشق ـ نور خوام

أعلن مصدر  رسمي أن القوات الحكومية تتصدى قوات لهجوم عنيف شنته المجموعات المسلحة التابعة لحركة أحرار الشام و جبهه النصرة و الحزب التركستاني  بالمفخخات و العناصر الانتحارية  على قطاع "منيان" غرب حلب بالتوازي مع معارك عنيفة على محاور جمعية الزهراء ومشروع الـ 1070 شقة والراشدين الخامسة وحلب الجديدة  جنوب وغرب وشمال مدينة حلب.

وتمكنت القوات الحكومية  من تدمير أربع مفخخات على خطوط التماس في "جمعية الزهراء ومنيان وضاحية الأسد"، فيما أعلنت فصائل المعارضة المسلحة "جيش الفتح" بأن عناصرها تمكنوا من السيطرة على 3 حواجز للقوات الحكومية و حزب الله اللبناني في المحور الغربي للمدينة في "منيان و محيط جمعية الزهراء "

وكانت حركة أحرار الشام أعلنت الجمعة عن بدء معركة " ملحمة حلب الكبرى و فكالحصار، وبدأت بتمهيد مدفعي وصاروخي استهدف مواقع القوات الحكومبة فضلا عن عدد غير معروف من السيارات المفخخة .


أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السوري  وليد المعلم أن سورية جاهزة لوقف الأعمال القتالية وإيجاد حل سياسي للازمة عبر حوار سوري سوري دون تدخل خارجي.

وأضاف المعلم خلال اجتماع ثنائي مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: "مستعدون لاستئناف الحوار السوري السوري فورا ولكن واشنطن وحلفاءها لا يسمحون بجولة جديدة من الحوار في جنيف"، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الاتصالات بين موسكو ودمشق ضرورية لضمان تنفيذ صارم لقرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بالأزمة في سورية.

وقال لافروف إن بعض الشركاء الغربيين يحاول تشويه القرارات الدولية حول سورية وتحويل جهود مكافحة "الإرهاب" إلى مسائل أخرى، كما بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف تطورات الوضع في سورية وسبل مكافحة "الإرهاب" فيها وخاصة بعد فشل الولايات المتحدة في تطبيق ما تعهدت به بموجب الاتفاق الموقع مع روسيا في جنيف في التاسع من أيلول/سبتمبر الماضي.

وأكد لافروف خلال اللقاء الذي عقد اليوم في موسكو أن الأحداث الأخيرة في سورية تؤكد ضرورة مكافحة "الإرهاب" بحزم دون أي تنازلات وبغض النظر عن الاستفزازات التي تتصاعد بشكل متزايد الآن.

وأشار لافروف إلى أن وزراء خارجية سورية وروسيا وإيران سيبحثون بالتفصيل خلال اللقاء الثلاثي اليوم جهود إطلاق عملية الحوار في سورية، وأكد ظريف أن الازمة فى سورية يمكن حلها بالسبل السياسية ومكافحة الجماعات "الإرهابية" داعيًا الدول التى تنشد السلام فى سورية وتحارب "الإرهاب" فيها الى بذل المزيد من التنسيق من أجل الحل السياسي.

وأعرب ظريف عن أسفه لإصرار بعض الدول علي الحل العسكري في سورية ومواصلة الحرب عليها، ومن المنتظر عقد لقاء ثلاثي بين وزراء خارجية سورية وروسيا وإيران اليوم في موسكو لبحث تطورات الازمة في سورية.

وكانت الخارجية الروسية أعلنت أن مباحثات بين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم مع وزير الخارجية الروسي ستجري السبت فى موسكو وستتناول مكافحة "الإرهاب" والأوضاع السياسية والإنسانية في سورية بما في ذلك مستجدات الوضع في حلب.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكومية تتصدى لهجوم عنيف لحركة أحرار الشام وجبهه النصرة بالمفخخات القوات الحكومية تتصدى لهجوم عنيف لحركة أحرار الشام وجبهه النصرة بالمفخخات



بعد أن اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها

فيكتوريا بيكهام تفاجئ الجمهور برشاقتها في إطلالة مختلفة

واشنطن ـ رولا عيسى
مرة جديدة تفاجئنا اطلالة فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham برشاقتها وجمال تنسيقها لموضة الألوان الرائجة في المواسم المقبلة، فهي السباقة في اختيار أجمل صيحات الموضة الكاجوال والفاخرة في الوقت عينه خصوصاً خلال إطلالتها الأخيرة في باريس. من خلال رصدنا لصور إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham، لاحظي كيف اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها. أتت إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham عصرية وبعيدة كل البعد عن الكلاسيكية، فتمايلت بموضة اللون الرمادي الفاتح مع القماش المتموج والفاخر. فنسّقت التنورة الطويلة والواسعة التي لا تصل الى حدود الكاحل ذات الشقين الجانبيين والفراغات المكشوفة مع البلايزر الطويلة والرمادية التي وضعتها على كتفيها بكثير من الأنوثة، واللافت اختيار القميص البيضاء الراقية ذات الزخرفات السوداء والرسمات اله...المزيد

GMT 13:28 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 صوت الإمارات - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 14:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 صوت الإمارات - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

يمني يطعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية أثناء عرض في العاصمة

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأصول التاريخية لبعض "الشتائم"

GMT 08:22 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بالأرقام محمد صلاح ملك الهدافين لليفربول على ملعب آنفيلد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 08:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يسقط بثنائية بارما في الدوري الإيطالي

GMT 08:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكد صلاح سجل هدفا رائعا أمام السيتي

GMT 06:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يسجل في مانشستر سيتي من ضربة رأسية مميزة

GMT 00:48 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وادي الملوك في مصر فكرة فلسفية وصورة مصغرة "للعالم الآخر"

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الآثار المصرية تبدء في تنفيذ مشروع تطوير "بيوت الهدايا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates