براءة محاميين في قضية تزوير مستندات للاستيلاء على 500 مليون دولار
آخر تحديث 11:56:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوهمهما ثالث بأن هناك إرثًا في بنك بالدولة

براءة محاميين في قضية تزوير مستندات للاستيلاء على 500 مليون دولار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - براءة محاميين في قضية تزوير مستندات للاستيلاء على 500 مليون دولار

محكمة استئناف أبوظبي
أبوظبي – صوت الإمارات

برأت محكمة استئناف أبوظبي محاميين متهمين في قضية تزوير مستندات منسوب صدورها إلى مصرف يعمل في الدولة، من اجل الاستيلاء على وديعة مالية تبلغ 500 مليون دولار أميركي.

وكانت محكمة أول درجة قضت بحبس المتهمين لمدة سنة لكل منهما عن التهم المسندة إليهما بالارتباط، مع الأمر بإبعادهما عن الدولة بعد تنفيذ مدة العقوبة، ومصادرة المحررين المضبوطين.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهم الاشتراك مع آخر خارج الدولة، بطريق الاتفاق والمساعدة في ارتكاب تزوير في مستندات عرفية، تحتوي على إشعار وديعة مصرفية وكتاب وديعة، والمنسوب صدورهما إلى أحد المصارف العاملة بالدولة من خلال جعل المستندات المزورة في صورة واقعة صحيحة، والقيام بالاحتجاج بالأوراق وبالمبالغ الثابتة بها لدى البنك، كي يتم صرف قيمة المبالغ المذكورة في المحررات، فضلاً عن أنهما شرعا في الاستيلاء لنفسيهما على المبالغ المملوكة للبنك، عن طريق تقديم وكالة منسوبة للمتهم الثالث الذي يقيم خارج الدولة، وقام المتهم الأول بتقديمها إلى البنك لإيهامه بصحة الادعاء وحمله على التسليم.

ودفع المحامي علي العبادي، الحاضر عن المتهمين، بانتفاء الركنين المادي والمعنوي، لأن العلم والنية والقصد غير موجودين لدى موكليه، كما دفع بعدم معقولية الواقعة والمتهم الحقيقي هارب وموجود في بلد المتهمين، ونقابة المحامين في بلدهما قامت باتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتهم الثالث، كما تمسكا بالإنكار منذ بداية الدعوى، وقد أكد موظف في البنك بأنهما حضرا للتأكد من صحة المستندات، وهو إجراء طبيعي، وأوراق الدعوى خالية من أي دليل يقيني بحق المتهمين، وقدم أثناء مرافعته حكم المحكمة لسابقة قضائية.

وأفاد خلال مرافعته بأن موكليه حضرا إلى البنك، وقدما إلى الموظف مستندات لشخص متوفى، تفيد بأن لديه وديعة بقيمة 500 مليون دولار، وقد أودعها بحساب البنك قبل ثلاث سنوات، وقام الموظف بفحص المستندات، وتبين لديه أنها مزورة في شعار المصرف، وبأن الكتب التي تصدر من المصرف تكون باللغة العربية وليست باللغة الإنجليزية، كما أن البنك لا يتعامل أو يقبل الودائع الشخصية منذ تأسيسه، وجاءت الشرطة على أثر بلاغ من البنك، وتم ضبط المتهمين خلال وجودهما في صالة الانتظار بمقر البنك.

وخلال مداولة الجلسات أنكر المتهم الأول الاتهامات الموجهة إليه، موضحاً أنه يعمل محامياً في بلده، وحضر إلى الدولة لزيارة أحد الأشخاص، وأثناء وجوده اتصل به المتهم الثاني، وأبلغه بأنه سيحضر إلى الدولة بتاريخ 26 أكتوبر الماضي، وفي اليوم التالي اتصل به، وقام بدعوته إلى الفندق الذي يقيم فيه، وطلب منه مساعدته بمرافقته لزيارة البنك لأنه لا يجيد اللغة الإنجليزية، فوافق، كونه يعرفه منذ 30 عاماً، ولا يعلم شيئاً عن طبيعة الأوراق التي كان يحملها المتهم الثاني في حقيبته لتقديمها للمصرف.

وأنكر المتهم الثاني الاتهامات المسندة إليه، مشيراً إلى أنه يعمل بمهنة المحاماة في موطنه، وأن أحد موكليه قام بإخباره بأن هناك ميراثاً في الدولة، وقدم إليه الوكالة، وأرسل له وثيقة تتضمن وجود إرث، إلكترونياً، عن طريق الهاتف المتحرك، ولم يرَ الوثيقة الأصلية على الإطلاق، وطلب منه إعطاءه وكالة، وبعد حصوله على الوكالة العامة من موكله، قدم إلى الدولة بغرض الذهاب إلى المصرف، بهدف التأكد من صحة الوثيقة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

براءة محاميين في قضية تزوير مستندات للاستيلاء على 500 مليون دولار براءة محاميين في قضية تزوير مستندات للاستيلاء على 500 مليون دولار



بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة وطوله المتناسق

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر يجعلها محط أنظار الجميع

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي
مع كل اطلالة لها تبهرنا صوفيا أميرة السويد باختيارها اجمل موديلات الفساتين لتطل من خلالها بتصاميم راقية وتليق ببشرتها. وآخر هذه الاطلالة كانت حين اختارت الفستان الأسود الأنثوي والفاخر الذي جعل أناقتها محط أنظار الجميع. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته صوفيا أميرة السويد لتطلعي عليها في حال اردت التمثل بأناقتها الاستثنائية، بلمسات فاخرة وبسيطة في الوقت عينه، اختارت صوفيا أميرة السويد الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق مع بعضه البعض الذي ينسدل بطرق برجوازية على جسمها. واللافت القصة الكلاسيكية الضيقة والمحدّدة من أعلى الخصر مع قصة الصدر على شكل V المكشوفة برقي تام. كما لفتنا قصة الاكمام الشفافة بأقمشة التول البارزة التي تجعل أناقتها متكاملة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: صوفيا ريتشي تتألّق بفستان قصير وسط ال...المزيد

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 صوت الإمارات - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 16:18 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل

GMT 16:12 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 صوت الإمارات - أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"

GMT 16:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
 صوت الإمارات - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 صوت الإمارات - نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 02:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كانتي يفضل تشيلسي على اللعب في ريال مدريد

GMT 21:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب يهاجم مدربا على خط التماس في البوندسليغا

GMT 01:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير إنجليزي يؤكد تريزيجيه يمنح أستون فيلا شراسة هجومية

GMT 02:12 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

فان دايك يؤكد الفوز على السيتي مهم ولكنه لا يمنحنا لقب الدوري

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 09:22 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يوضح حقيقة سخريته من حكم مبارة ليفربول

GMT 09:26 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة رونالدو في يوفنتوس «تحت المجهر»

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates