عهود الرومي تؤكد أن الإمارات وضعت مواصفات للرؤساء التنفيذيين للسعادة
آخر تحديث 19:49:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الدولة ركزت على سعادة الشباب أولًا لأنهم مستقبل المنطقة

عهود الرومي تؤكد أن الإمارات وضعت مواصفات للرؤساء التنفيذيين للسعادة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عهود الرومي تؤكد أن الإمارات وضعت مواصفات للرؤساء التنفيذيين للسعادة

عهود الرومي
دبي – صوت الإمارات

أكدت وزيرة الدولة للسعادة، عهود الرومي، أن الدولة وضعت معايير ومواصفات ينبغي التركيز عليها عند اختيار الرئيس التنفيذي في مجال السعادة، موضحة أنه ينبغي أن يقود التغيير في كل برامجه، ويعمل كمنسق عام لقياس مدى تأثير برامج السعادة.وأوضحت خلال جلستها في منتدى الإعلام العربي، تحت عنوان "السعادة كما نراها"، أمس، أن الإمارات رأت أن الشباب هم مستقبل بناء الدولة، وينبغي التركيز عليهم في برامج السعادة، خصوصًا بعد الدراسة التي أعلنت عنها الأمم المتحدة في 2015 أن شباب المنطقة، ممن هم تحت الـ18 عامًا، أكثر من يعانون الإحباط والتشاؤم والقلق.

وأضافت الرومي إنه سيكون هناك رئيس تنفيذي للسعادة والإيجابية في كل جهة حكومية، ذو مواصفات قياسية محددة، وهي أن يكون إيجابيًا ومتفائلًا، ولديه قدرة على إدارة التغيير، ولديه شغف بالعمل، موضحة: "سنقيّم شخصيته بشكل متكامل وأداءه، بحيث يعمل كمنسق أساسي للمبادرات في مجالس السعادة".

وأشارت إلى أن تقريرًا أصدرته الأمم المتحدة أخيرًا لقياس مستوى السعادة في 2015، أظهر إحصاءات صادمة عن منطقة الوطن العربي، موضحة أن "التقرير هدف إلى قياس مستوى السعادة لدى جميع الشرائح، ومن بينها مستوى السعادة لدى المراهقين الذين لم تتعد أعمارهم 18 عامًا، الذي أظهر أن الشباب في المنطقة هم الأعلى في معدلات المعاناة من الاكتئاب والتشاؤم والقلق".

وأضافت: "المستقبل بيد الشباب والمراهقين، فإذا كان المستقبل مرهونًا بالاكتئاب والقلق والتشاؤم، فإن السعادة والإيجابية عنصران يهيمنان على مدى الإنتاجية التي نتوقعها خلال الأعوام المقبلة"، مضيفة أن السعادة تسهم في الأمن والاستقرار والتماسك العالمي.

وأكدت الرومي أنه لو كانت هناك منطقة في العالم تحتاج إلى السعادة والإيجابية، فإنها منطقة الوطن العربي، لكثرة الاضطرابات التي شهدتها خلال الأعوام الماضية، مضيفة: "كل النزاعات والصراعات مصدرها عدم التسامح، وعدم الإيجابية"، مشيرة إلى أن "الإرهابي في أي منطقة في العالم تفكيره متشائم، ذو نظرة سوداوية نحو العالم، ما يدفعه إلى قتل نفسه وقتل الآخرين".

وأضافت أن عملها غير منحصر في "وزارة سعادة"، بل أنها وزيرة دولة للسعادة، بحيث أنها عمل كل الجهات والمؤسسات الحكومية، سواء الاتحادية أو المحلية، مضيفة "فريق عملنا يتكون من 90 ألف موظف، وهم موظفو الحكومة، وميزانيتنا هي 48.5 مليار درهم، وهي ميزانية الحكومة، إذ إننا نريد العمل مع الأجهزة الحكومية كافة لتحقيق النتائج".

وأوضحت الرومي أن السعادة تأتي على مستويين، فردي وشامل، إذ إن الفردية تكون آنية، بمعنى أن الشخص يحصل على سعادة لحظية من السفر إلى مناطق جديدة أو الحديث مع أصدقائه، وأسرته، لكن الدولة تعمل على تحقيق السعادة الشاملة، التي تكون بالرضا عن الحياة، والتوازن بين العمل والحياة، وتوفير البيئة المناسبة، والخدمات التي تستطيع الحكومات التأثير فيها ورفع مقاييسها.

وأشارت إلى دراسات علمية أجراها عدد من المؤسسات الطبية خلال السنوات الماضية، أظهرت أن الإنسان السعيد يعيش من سبع إلى 10 سنوات أكثر من الإنسان غير السعيد، وترتفع مناعته بنسبة 35%، ويقل التوتر لديه بنسبة 23%، كما أن معدل دقات قلبه أقل بست مرات عن غير السعيد، ما يحسّن من مستوى الضغط، موضحة "كل هذه العوامل ستؤثر ليصبح المجتمع صحيًا، وتاليًا يوفّر مليارات تصرف على الخدمات العلاجية".

وأضافت أن السعادة تؤثر كذلك في الإنتاجية والاقتصاد والتنافسية، إذ إن الموظف السعيد تكون إنتاجيته ضعف الموظف غير السعيد، وتاليًا ترفع إنتاجية الاقتصاد بنسبة 17%، وتضاعف الدخل القومي مرتين، لافتة إلى أن السعادة تسهم في رفع مستوى التسامح لكل شخص "لذا لدينا وزيرة سعادة، وأخرى للتسامح في الدولة، ما يسهم في الاستقرار والتماسك والأمن العائلي".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عهود الرومي تؤكد أن الإمارات وضعت مواصفات للرؤساء التنفيذيين للسعادة عهود الرومي تؤكد أن الإمارات وضعت مواصفات للرؤساء التنفيذيين للسعادة



GMT 00:20 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

صقر غباش يعقد جلسة مباحثات مع رئيس مجلس النواب البحريني

GMT 00:14 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الإمارات تؤكد أهمية التعايش السلمي والتسامح من أجل السلام

منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 19:12 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:03 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 14:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

نسرين طافش تخطف الأنظار بالأبيض في أحدث ظهور لها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates