هروب 4 الاف مدني تمكنوا من الهرب من الفلوجة بعد فتح القوات العراقية ممرًا آمنًا
آخر تحديث 21:13:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الأمم المتحدة تبدي مخاوفها على 90 ألف شخص داخلها جراء القتال مع "داعش"

هروب 4 الاف مدني تمكنوا من الهرب من الفلوجة بعد فتح القوات العراقية ممرًا آمنًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هروب 4 الاف مدني تمكنوا من الهرب من الفلوجة بعد فتح القوات العراقية ممرًا آمنًا

لاذ بالفرار 4000 شخصًا من المدنيين العراقيين من مدينة الفلوجة معقل تنظيم داعش في العراق
بغداد - نهال قباني

لاذ آلاف المدنيين بالفرار من مدينة الفلوجة معقل تنظيم "داعش" في العراق، في أعقاب فتح الجيش العراقي ممراً آمناً إلى خارج المدينة المحاصرة. وأكدت منظمة الإغاثة النرويجية على هذا النزوح المتواصل من معقل المتطرفين المحاصر من القوات العراقية التي شنت حملة كبيرة لإستعادة السيطرة علي المدينة. وأبدت الأمم المتحدة مخاوفها على المدنيين الذين يصل عددهم إلى 90,000 جراء حصار المدينة التي تعاني نقصاً في إمدادات الغذاء والماء.

هروب 4 الاف مدني تمكنوا من الهرب من الفلوجة بعد فتح القوات العراقية ممرًا آمنًا

وقال الجنرال يحيي رسول بأن مسار الهروب الذي يعرف بإسم ( السلام ) يقع في جنوب غرب المدينة، مضيفاً بأنه كانت هناك في السابق مسارات للخروج، ولكن هذا المسار الأخير هو الأبرز كونه أكثر أماناً.

وتشير التقديرات إلى هروب 4,000 مواطن من المدينة منذ فتح مسار " السلام " الجديد، والذي تم تأمينه بعد إجلاء الجيش العراقي لجماعات المتمردين من المناطق الواقعة على الضفة الغربية لنهر الفرات، والمقابلة لوسط مدينة الفلوجة على الضفة الشرقية، حسب ما أوضح رسول، والذي لم يحدد عدد المدنيين القادرين على الهروب بإستخدام ذلك المسار.

وذكرت الأمم المتحدة في الثامن من حزيران / يونيو بأن ما يزيد عن 20,000 شخص قد هربوا من المدينة والمنطقة المحيطة بها منذ بدء الجيش العراقي في شن هجوم عنيف في 23 من أيار / مايو. إلا أن عدم وجود طرق آمنة جعلت هروبهم غايةً في الصعوبة والخطورة، وتشير التقارير إلي أن إثني عشر شخصاً على الأقل قد لقوا مصرعهم غرقاً أثناء عبورهم نهر الفرات.

هروب 4 الاف مدني تمكنوا من الهرب من الفلوجة بعد فتح القوات العراقية ممرًا آمنًا

وقال أولئك الذين تمكنوا من الوصول إلى الخطوط التي تسيطر عليها الحكومة بأنهم ساروا على الأقدام لعدة أيام من أجل تجنب نيران القناصة والعبوات الناسفة التي زرعها المسلحون من تنظيم "داعش" على طول الطريق لعرقلة تقدم الجيش. وأشار مسؤول حكومي إلى أن المسلحين يخوضون معركة عنيفة دفاعاً عن المدينة التي ظلت لفترةٍ طويلة معقلاً للمسلحين وخاضت فيها الولايات المتحدة أعنف المعارك خلال إحتلالهم الذي إمتد من 2003 و حتي عام

هروب 4 الاف مدني تمكنوا من الهرب من الفلوجة بعد فتح القوات العراقية ممرًا آمنًا2011

ويقول رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بأن القوات تتقدم بحذر من أجل حماية المدنيين، في الوقت الذي يتمتع فيه الجيش العراقي بغطاء جوي من قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة، ودعم بري من الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران، إلى جانب المقاتلين من العشائر السنية. فيما إنتشرت الميليشيات الشيعية خلف خطوط الجيش، ولم تشارك مباشرة في الهجوم على المدينة لتجنب تأجيج المشاعر الطائفية.

هروب 4 الاف مدني تمكنوا من الهرب من الفلوجة بعد فتح القوات العراقية ممرًا آمنًا

ويتزامن الهجوم على الفلوجة مع التقدم من جانب المقاتلين المدعومين من الولايات المتحدة، والقوات الحكومية في سورية التي تساندها روسيـا نحو مدينة الخلافة التي أعلنها تنظيم داعش. ومع ذلك، فإن القناصة التابعين للجماعة الإرهابية يستهدفون المدنيين الذين يحاولون عبور نهر الفرات سعياً نحو الحرية، وقتلت يوم الجمعة 18 فرداً من عائلتين وفقاً لما قاله هاتفياً لوكالة فرانس برس AFP ضابط كبير في قيادة العمليات المشتركة.

هروب 4 الاف مدني تمكنوا من الهرب من الفلوجة بعد فتح القوات العراقية ممرًا آمنًا

وأوضح الضابط أن الجيش تمكن من إنقاذ بعض الجرحى ضمن حوالي 100 شخص أغلبيتهم من النساء والأطفال للعائلتين البو حاتم والبو صالح، بعد إطلاق النار عليهم من مسلحين يستقلون دراجاتٍ نارية عند نقطة الإلتقاء مع القوات العراقية. فيما قام تنظيم داعش بنقل 17 مصابين آخرين إلى مستشفي الفلوجة.

وأكد سامي أبو حاتم وهو أحد الأقارب الذين أقاموا داخل مخيم في أمريات الفلوجة Amriyat al-Fallujah  هذه الرواية، وأن ثلاثة من الأقارب المباشرين له وهم رجل وطفلان كانوا من بين الضحايـا. وأشار أبو حاتم إلى أنه يعرف 18 فرداً من المجموعة التي تعرضت للقتل، مبدياً تخوفه على مصير هؤلاء الأفراد الذين قفزوا في القناة المجاورة هرباً من النار.

ووفقاً لمنظمات الإغاثة التي تدير مخيمات النزوح خارج الفلوجة، فإن أعدادا قليلة من السكان لاذت بالفرار من وسط المدينة. بينما أغلب النازحين هرباً من حكم تنظيم داعش والبالغ عددهم 24,000 هم من المناطق الريفية النائية

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هروب 4 الاف مدني تمكنوا من الهرب من الفلوجة بعد فتح القوات العراقية ممرًا آمنًا هروب 4 الاف مدني تمكنوا من الهرب من الفلوجة بعد فتح القوات العراقية ممرًا آمنًا



سيرين عبد النور تأسر القلوب بجمبسوت أنيق

دبي - صوت الإمارات
لفتت النجمة اللبنانية سيرين عبدالنور الأنظار بإطلالة صيفية مبهرة من خلال مجموعة من الصور التي نشرتها عبر حسابها في تطبيق "إنستغرام" وتألقت خلالها بلونَي الأسود والأبيض. وأطلّت سيرين في الصور بجمبسوت أسود أنيق أبرز رشاقتها مع قَصّة مميزة عند الأكتاف وأعلى الصدر باللون الأبيض، وهو ما أضفى عليها المزيد من الأنوثة والجمال والجرأة. ومن الناحية الجمالية، تركت سيرين شعرها الأسود القصير منسدلاً على كتفيها، وطبّقت مكياجاً دخانياً ناعماً بألوان هادئة مع أحمر شفاه نيود وبدت كعادتها في غاية الجمال. من جهة ثانية، أثارت عبد النور ضجة كبيرة بين متابعيها على موقع "تويتر" بسبب تغريدة تحدثت فيها عن الانفصام في الشخصية، حيث كتبت: "بعض الأشخاص في عالمِنا يُعانون شَكلاً مِنْ أشكال انفصام الشخصية، يَقولون أشياء رائِعة ويَفعلون أ...المزيد

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,14 أيلول / سبتمبر

إطلالات راقية للفنانة نوال الزغبي باللون الأبيض
 صوت الإمارات - إطلالات راقية للفنانة نوال الزغبي باللون الأبيض

GMT 17:53 2021 الإثنين ,13 أيلول / سبتمبر

أفكار في الديكور لتزيين ممرات المنزل المهملة
 صوت الإمارات - أفكار في الديكور لتزيين ممرات المنزل المهملة

GMT 17:44 2021 الإثنين ,13 أيلول / سبتمبر

فساتين زفاف فضية موضة عروس 2022
 صوت الإمارات - فساتين زفاف فضية موضة عروس 2022

GMT 11:17 2021 الثلاثاء ,07 أيلول / سبتمبر

أفكار متنوعة لتجديد ديكور غرف الطعام
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتجديد ديكور غرف الطعام

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة الصحافي جمال خاشقجي المصرية تكشف عن هويتها

GMT 21:40 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

إنفوغراف 2

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 14:41 2016 السبت ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صياد كنوز يحظى بخاتم ذهب مرصع بالأحجار الكريمة

GMT 13:56 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"التعاطف" أبرز 5 مجالات رئيسية يشملها الذكاء العاطفي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates