مساعٍ دولية لعقد لقاء بين سيلفا كير ونائبه مشار والأمم المتحدة  تحذر من جرائم حرب
آخر تحديث 14:00:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أزمة إنسانية تلوح في أفق جنوب السودان مع خروج السكان من الملاجئ بعد وقف النار

مساعٍ دولية لعقد لقاء بين سيلفا كير ونائبه مشار والأمم المتحدة تحذر من جرائم حرب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مساعٍ دولية لعقد لقاء بين سيلفا كير ونائبه مشار والأمم المتحدة  تحذر من جرائم حرب

هدوء يشوبه التوتر يسود عاصمة جنوب السودان بعد مطالب بالتهدئة ووقف إطلاق النار
جوبا - جمال إمام

بدأ سكان مدينة جوبـا Juba عاصمة جنوب السودان، في الخروج من الملاجئ المؤقتة عقب سريان وقف إطلاق النار، والذي جاء بعد أيامٍ من القتال العنيف الذي أدى الى زعزعة إستقرار أحدث دولة في العالم. وقد شهدت الايام الماضية ومنذ يوم الخميس تحديدًا،  قتالأ محتدمًا بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير ونائب الرئيس رياك مشار شاركت فيه مدافع مضادة للطائرات ومروحياتٍ هجومية ودبابات. وهو الصراع الذي يأتي بعد خمس سنواتٍ من إعلان إستقلال دولة جنوب السودان عن السودان، مع وعود بتقديم مساعدات و دعم من القوى العالمية.

ولا يدري أحد ماذا يحدث، في الوقت الذي يعاني فيه بشدة سكان جنوب السودان الذين يحتاجون إلى السلام، حسب ما قال سامسون كيني البالغ من العمر 34 عاماً، والذي يعمل سائقاً علي دراجة نارية أجرة. وأثارت أعمال العنف مخاوف من إنهيار إتفاق السلام، الذي تم التوصل إليه قبل عام وكان من المفترض أن ينهي عامين من الحرب الأهلية نتيجة الإختلافات العرقية مابين أنصار كير ومشار. ونفى كلا الزعيمين مسؤوليته عن بدء أحداث العنف، داعيين إلى التهدئة، في الوقت الذي إحتدمت فيه المعارك، مع تصاعد المخاوف من فقدانهما السيطرة على قواتهما، أو إحتمالية تورط شخصيات سياسية أخرى في الصراع على السلطة.

واضطر أصحاب المحال التجارية إلى غلقها، وذكر السكان بأن بعض المدنيين الذين خاطروا بالخروج كانوا يسيرون في شوارع جوبا المتربة بإتجاه قواعد الأمم المتحدة حيث يبحث الآلاف عن الأمان أثناء الإشتباكات، وكذلك التجمع في الكنائس والمدارس هرباً من القتال.

وأوضح إرميا يونغ، مستشار السياسة وتعزيز السلام لمنظمة "وورلد فيجن" World Vision للإغاثة، بأن الإحتياجات الإنسانية سوف تكون هائلة فيما بعد. وأضاف يونغ بأن السكان الفارين من منازلهم بحاجة إلى الغذاء والمأوى والماء.ودعت الأمم المتحدة إلى حماية هؤلاء المشردين جراء الإشتباكات وتسهيل حركة الإمدادات الإنسانية لهم ، وقال الإتحاد الإفريقي بأن أي شخص ينتهك وقف إطلاق النار سوف تطبق عليه عقوباتٍ صارمة.

وكان الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة قد فرضا في وقتٍ سابق عقوبات على عدد من القادة العسكريين من الجانبين. إلا أن القوى العالمية و الدول الإقليمية كافحت كثيراً من أجل السيطرة على الزعيمين وقواتهما. وذكر جيمس غادتيك داك وهو المتحدث بإسم مشار بأن الزعيمين المتناحرين اللذين لطالما كانت هناك خلافاتٍ سياسية بينهما ربما يعقدان لقاء أو يتحدثان هاتفياً لدعم وقف إطلاق النار. وأضاف داك بأنه لم يكن من الواضح متى سوف يتم إجراء هذه المحادثات أو مكان عقد اللقاء بينهما.

وتشكلت هيئة دولية للتقييم والمراقبة المشتركة يترأسها فستوس موغاي الرئيس الأسبق لبوتسوانـا من أجل مراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار وتنفيذ إتفاق السلام. فهي بحسب ما يقول المتحدث بإسم مشار هيئة حيادية ولكن ليس لديها صلاحية التعليق الفوري.

وإندلعت الحرب الأهلية في كانون الأول / ديسمبر من عام 2013 عقب إقالة الرئيس كير لنائبه مشار. وقد أسفر تأليب أنصار مشار من جماعة النوير على أنصار كير من الدينكـا عن مقتل آلاف الأشخاص، ونزوح ما يزيد عن 2,5 مليون شخص من منازلهم، مع ترك ما يقرب من نصف عدد السكان البالغ تعدادهم 11 مليون يكافحون من أجل الحصول على ما يكفي من الطعام. كما تراجع الإنتاج من النفط الذي هو مصدر الدخل الأساسي لهذا البلد الفقير.

وأكد مسؤولون من جانب كير على إلتزامهم بالعمل مع مشار على إنهاء الصراع، بعد إنهيار إتفاق السلام المُوقع عليه في آب / أغسطس من عام 2015 نتيجة الإختلاف على البنود. وعاد مشار إلى جوبـا في نيسان / إبريل لإستعادة منصب نائب الرئيس، في تحرك ينظر إليه على أنه خطوة نحو تأمين إتفاق السلام. ولكن بقيت العلاقة هشة، ويقول الخبراء بأن عدم تنفيذ عناصر إتفاق السلام، مثل دمج قواتهما المتناحرة زاد من فرص إندلاع الصراع مجدداً.

ونشبت المعارك يوم الخميس في الشوارع حسب ما يقول جانب مشار على إثر إطلاق النار علي أحد الضباط التابعين لنائب الرئيس. فيما أدانت الولايات المتحدة أعمال العنف، وحملت المسؤولية كاملة لأولئك الذين يرتكبون الفظائع أو يعملون على إعاقة الجهود الرامية إلى وقف القتال. مع وصف الإعتداء على المدنيين والقواعد التابعة للامم المتحدة بأنها جرائم يمكن أن ترقى إلى مستوى جرائم الحرب التي تحتاج إلى التحقيق بشأنها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مساعٍ دولية لعقد لقاء بين سيلفا كير ونائبه مشار والأمم المتحدة  تحذر من جرائم حرب مساعٍ دولية لعقد لقاء بين سيلفا كير ونائبه مشار والأمم المتحدة  تحذر من جرائم حرب



GMT 16:04 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

الإمارات وإسرائيل تعلنان الموافقة على فتح السفارتين

GMT 15:45 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

أبو ظبي أكثر مدن العالم أمانا للعام الـ 5 على التوالي

GMT 17:20 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"المسح الميداني" تجري 226 فحصًا في مركز شرطة نايف

مجموعة من أجمل موديلات حقائب صغيرة رائجة في العام الجديد

القاهره ـ صوت الامارات
سيطرت موضة الحقائب الصغيرة بشكل كبير على مجموعات شتاء 2021  ضمن لائحة اتجاهات الموضة ، وحافظت على مكانتها حيث برع المصممون في إبتكار تصميمات غير إعتيادية ،بعضها لا يصلح لإطلالة عملية ولكنه كفيل بمواكبة أحدث صرعات الموضة الرائجة في العام الجديد.شاهدي أجمل موديلات حقائب صغيرة من أشهر الماركات العالمية موضة شتاء 2021واتسمت بعض الصيحات بالغرابة حيث فضلت بعض الماركات العنصر الإبداعي على عملية بعض الحقائب لذلك برزت موضة حقائب الرقبة الصغيرة التي ارتدتها العارضات عوضًا عن القلادات والسلاسل، زينت عارضة برادا Prada إطلالتها بتصميم وردي مزود برباط أسود طويل، فيما ظهرت عارضة توم فورد Tom Ford بحقيبة سوداء على شكل غطاء الهاتف المحمول.  ركز المصممون على حقائب الكتف الصغيرة وأبدعوا في تزيينها بتفاصيل زادتها فخامة، السلسال الذهبي زين قطع ...المزيد

GMT 17:34 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية
 صوت الإمارات - قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية

GMT 19:44 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021
 صوت الإمارات - أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021

GMT 13:30 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر
 صوت الإمارات - يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر

GMT 23:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 18:58 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 18:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
 صوت الإمارات - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 17:30 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

غوارديولا يطالب لاعبي سيتي بانتصارات أكثر

GMT 03:53 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو ينتقد لاعبي توتنهام بعد التعادل مع وولفرهامبتون

GMT 21:37 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

يوفنتوس الإيطالي يحسم أول صفقة في "الميركاتو الشتوي"

GMT 21:26 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

جوزيه مورينيو ينتقد دفاع توتنهام بعد التعادل السادس

GMT 08:13 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

رأسية كين تقود السبيرز للتقدم 1-0 ضد فولهام في الشوط الأول

GMT 23:55 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

إدين هازارد اللاعب الأكثر رمزية في تاريخ الشياطين الحمر

GMT 07:58 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ميكيل أويارزابال يتعادل للباسكي ضد برشلونة

GMT 03:53 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

شاهد توهج النصيري

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 08:07 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

إنتر ميلان يسحق كروتوني 6-2 ويتصدر الدوري الإيطالي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates