دولة الامارات تؤكد أن قصف الجيش الأميركي منصات الرادار الحوثية ردٌّ مشروع ومبرَّر
آخر تحديث 09:38:28 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وزارة الدفاع الأميركية تعلن أن الضربات أصابت أهدافها وحذرت الميليشات من تكرار اعتدائها

دولة الامارات تؤكد أن قصف الجيش الأميركي منصات الرادار الحوثية ردٌّ مشروع ومبرَّر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دولة الامارات تؤكد أن قصف الجيش الأميركي منصات الرادار الحوثية ردٌّ مشروع ومبرَّر

دولة الامارات تؤكد أن قصف الجيش الأميركي منصات الرادار الحوثية ردٌّ مشروع ومبرَّر
أبو ظبي ـ سعيد المهيري

أكدت دولة الإمارات أن قصف الجيش الأميركي  ثلاث منصات رادار في مناطق تخضع لسيطرة قوات جماعة "الحوثي" على ساحل البحر الأحمر في اليمن، ردٌّ "مشروع ومبرر".
وقالت في بيان أصدرته وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية اليوم الخميس، إن استهداف المدمرة الأميركية من جانب "الحوثيين "يشكل تصعيدًا متكررًا كان بدأ بقصف السفينة المدنية الاماراتية سويفت". واعتبرت الوزارة أن رد فعل القطع البحرية الأميركية صباح اليوم باستهداف أجهزة الرادار التابعة للحوثيين "ردًا مشروعًا ومبررًا على الاعتداءات المتكررة المسنودة بقوات التمرد ".
كما أعربت الإمارات عن "استنكارها وقلقها الشديدين من الاعتداء المتكرر للحوثيين على السفن في المياه الدولية في محاولة واضحة لاستهداف حرية الملاحة وتأجيج الوضع في المنطقة واليمن بشكل خاص". وأكدت ان هذا "التصعيد من قبل المتمردين وأتباع صالح يكشف حقيقتهم ونواياهم في الهروب من استحقاقات العملية السياسية لإنهاء الأزمة اليمنية".
وتابع بيان وزارة الخارجية الاماراتية أن هذا التصعيد "يؤكد أيضًا إصرارهم على استخدام العنف ومواصلة معاناة الشعب اليمني الشقيق ويمثل كذلك تصعيدا مدفوعا من قبل قوى إقليمية لا تريد للمنطقة الأمن والاستقرار". وحذرت الوزارة من ان "هذه التطورات الخطيرة تهدد الملاحة الدولية عبر استهداف السفن العابرة لمضيق باب المندب" ، مشددة على "ضرورة اتخاذ جميع الإجراءات لضمان سلامة خطوط الملاحة الدولية التي تمثل شريان التواصل بين الأمم والشعوب." كما أكدت على "الحاجة الملحة للضغط باتجاه الحل السياسي المدعوم أمميا والذي يعيد لليمن أمنه واستقراره" .
واليوم قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، إن المعلومات الأولية عن القصف الأميركي للمواقع الحوثية، تشير إلى تدمير المواقع المستهدفة. وأضاف بيتر كوك أن القصف الأميركي جاء ردًا على تعرض المدمرة الأميركية "يو إس إس ماسون" لتهديدِ صاروخي موجه نحوها أثناء تنفيذ عملياتها التقليدية في المياه الدولية المحاذية لسواحل اليمن المطلة على البحر الأحمر.
وأفاد كوك بأن القصف نُفذ بموافقة الرئيس الأميركي، باراك أوباما، عقب توصية من وزير الدفاع، أشتون كارتر، ورئيس هيئة الأركان، جوزيف دانفورد. وأوضح أن القصف استهدف منصات رادار استُخدمت في توجيه صواريخ إلى المدمرة الأمريكية ميسون، وسفن أخرى في المياه الدولية، في البحر الأحمر.
بدورها نفت جماعة الحوثي اليوم قصف المدمرة الأميركية، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي تسيطر عليها، نقلًا عن مصدر عسكري لم تسمه. وأوضح المصدر أن "قوات الحوثيين والرئيس السابق لم تستهدف أية بارجة قبالة السواحل اليمنية".
تجدر الإشارة إلى أن هذا الهجوم يعتبر الثاني من نوعه على المدمرة ذاتها، بعد استهداف مماثل تعرضت له، الإثنين بصاروخين، أُطلقا من مناطق سيطرة الحوثيين، حسب تصريح صدر، آنذاك، عن المتحدث باسم البحرية الأمريكية، "جيف ديفيز". إلا أن الجماعة نفت تورط قواتها في هجوم الإثنين، حسب "سبأ" الخاضعة لهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دولة الامارات تؤكد أن قصف الجيش الأميركي منصات الرادار الحوثية ردٌّ مشروع ومبرَّر دولة الامارات تؤكد أن قصف الجيش الأميركي منصات الرادار الحوثية ردٌّ مشروع ومبرَّر



اختارت إكسسوارات ناعمة تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات "السراول" على الخصر على طريقة الملكة ليتيزيا

مدريد - صوت الامارات
أسلوب إطلالات ملكة إسبانيا ليتيزيا يميّزها عن باقي الملكات والأميرات، إذ تتألق دائماً بأزياء بسيطة من حيث التصميم بعيداً عن المبالغة في اللوك والأكسسوارات مع محافظتها في الوقت نفسه على عنصر الأناقة والرقيّ، وفي أحدث لملكة إسبانيا، بدت أنيقة كعادتها، وقد تألقت هذه المرة بتوب مونوكروم مع سروال بقصة كلاسيكية أنيقة، حيث واصل ملك وملكة إسبانيا جولتهما في عدد من مناطق أراغون، بهدف دعم انتعاش النشاط الاجتماعي والاقتصادي بعد الإغلاق القسري بسبب جائحة COVID-19. وفي تفاصيل إطلالة الملكة ليتيزيا، فقد إختارت توب من ماركة ماسيمو دوتي Massimo Dutti، بلون بيج حيادي، يبلغ ثمنها £59.95 تميّزت بياقتها الدائرية وأكمامها المنفوخة عند الأكتاف مع قصة الكسرات، والتي منحت لمسة من الأناقة لهذا اللوك. قصة الأكمام هذه من أجمل صيحات هذا الصيف، وقد إعتمدها...المزيد

GMT 12:11 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية
 صوت الإمارات - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية

GMT 10:23 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates