المخابرات الأميركية تنشر توقعاتها للسنوات الخمس المقبلة
آخر تحديث 09:00:05 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حروب لم يسبق لها مثيل منذ الحرب الباردة

المخابرات الأميركية تنشر توقعاتها للسنوات الخمس المقبلة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المخابرات الأميركية تنشر توقعاتها للسنوات الخمس المقبلة

المخابرات الأميركية
واشنطن - رولا عيسى

نشر تقرير للمخابرات الأميركية، الإثنين، بين أن مخاطر نشوب صراعات ستزداد خلال الأعوام الخمسة المقبلة، وستصل إلى مستويات لم يسبق لها مثيل منذ الحرب الباردة، نتيجة تآكل نظام ما بعد الحرب العالمية الثانية، والنزعات القومية الناجمة عن معاداة العولمة.

وذكر في تقرير "التوجهات العالمية: متناقضات التقدم"، وهو السادس في سلسلة دراسات يجريها مجلس المخابرات الوطنية الأميركية كل أربعة أعوام: "ستتقارب هذه الاتجاهات بوتيرة لم يسبق لها مثيل، تجعل الحكم والتعاون أصعب وستغير طبيعة القوة، مما سيغير بشكل جذري المشهد العالمي".

ولخصت نتائج التقرير الذي يصدر قبل أسبوعين من تسلم الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، مقاليد السلطة في 20 يناير/ كانون الثاني، عوامل وصفتها بأنها ستشكل "مستقبلًا قريبًا قاتمًا وصعبًا"، إذ سيشهد زيادة جرأة روسيا والصين وصراعات إقليمية وإرهابا وتباينات متزايدة في الدخول، وتغيرًا مناخيًا ونموًا اقتصاديًا ضعيفًا.

فيما تتعمد تقارير "التوجهات العالمية" تجنب تحليل السياسات أو الخيارات الأميركية، بينما ركزت الدراسة الأخيرة على الصعاب التي ينبغي للرئيس الأميركي الجديد معالجتها، وذلك من أجل إنجاز تعهداته بتحسين العلاقات مع روسيا، وتسوية ساحة المنافسة الاقتصادية مع الصين، وإعادة الوظائف إلى الولايات المتحدة وهزيمة الإرهاب.

ويذكر أن مجلس المخابرات الوطنية يضم محللين أميركيين كبارًا، ويشرف على صياغة تقييمات المخابرات، إذ تحتوي على أعمال كل وكالات المخابرات، وعددها 17، وهي أشمل المنتجات التحليلية في المخابرات الأميركية.

كما درس التقرير الذي شمل مقابلات مع خبراء أكاديميين ومتخصصين ماليين وسياسيين من أنحاء العالم، التوجهات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والتكنولوجية، التي يرى المؤلفون أنها ستشكل ملامح العالم من الآن وحتى عام 2035، وأيضًا تأثيراتها المحتملة.

غرب ينظر إلى الداخل

فيما ذكرت الدراسة أن الإرهاب سيزداد في العقود المقبلة، مع امتلاك الجماعات الصغيرة والأفراد تكنولوجيا وأفكارًا وعلاقات جديدة.

كما أوضحت أن الغموض بشأن الولايات المتحدة، و"الغرب الذي ينظر إلى الداخل"، وضعف حقوق الإنسان الدولية، ومعايير منع الصراعات، ستشجع الصين وروسيا على تحدي النفوذ الأمريكي.

وأضافت الدراسة أيضًا أن التحديات: "ستظل أقل من مستوى الحرب الملتهبة، لكنها ستحمل في طياتها مخاطر تقديرات خاطئة عميقة"، محذرة من: "أن الإفراط في الثقة بأن القوة المادية قادرة على ضبط التصعيد، ستزيد من مخاطر الصراعات بين الدول إلى مستويات لم تحدث منذ الحرب الباردة".

وقالت الدراسة إنه مع إمكانية تفادي "حرب ملتهبة" تقود الخلافات في القيم والاهتمامات بين الدول، ومساعي الهيمنة الإقليمية "إلى عالم موزع على مناطق نفوذ".

وفي سياق متصل، أوضح التقرير، الذي يعد موضوع مؤتمر في واشنطن، أن الموقف يقدم في نفس الوقت فرصًا للحكومات والمجتمعات والجماعات والأفراد لاتخاذ خيارات قد تفضي إلى مستقبل أكثر أملًا وأمانًا.

وأضاف: "كما تشير متناقضات التقدم فإن نفس الاتجاهات التي تولد مخاطر على المدى القريب، قد تنتج أيضًا فرصًا لنتائج أفضل على المدى القصير."

الجبهة الداخلية

ذكر التقرير أيضًا أن العولمة والتقدم التكنولوجي أسهموا في "إثراء الأكثر ثراء"، وانتشال مئات الملايين من براثن الفقر، كما أدت إلى تآكل الطبقات المتوسطة في الغرب، وألهبت ردود الفعل ضد العولمة.

كما تفاقمت هذه الاتجاهات مع أكبر تدفق للمهاجرين في 7 عقود، ومن التوجهات التي تشكل المستقبل انكماش عدد السكان في الفئات العمرية الصالحة للعمل بالدول الغنية، ونموها في الدول الفقيرة خاصة في أفريقيا وجنوب آسيا، ما يزيد من فرص العمل ونمو المناطق الحضرية.

وقالت الدراسة إن العالم سيستمر في تسجيل نمو ضعيف على المدى القصير في ظل معاناة الحكومات والمؤسسات والشركات للتغلب على آثار الأزمة المالية العالمية.

وأوضحت: "الاقتصادات الكبيرة ستواجه انكماشًا في القوة العاملة، وتقلصا في الإنتاج، خلال تعافيها من الأزمة المالية 2008-2009، بديون كبيرة وطلب ضعيف وشكوك بشأن العولمة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخابرات الأميركية تنشر توقعاتها للسنوات الخمس المقبلة المخابرات الأميركية تنشر توقعاتها للسنوات الخمس المقبلة



بعد أن اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها

فيكتوريا بيكهام تفاجئ الجمهور برشاقتها في إطلالة مختلفة

واشنطن ـ رولا عيسى
مرة جديدة تفاجئنا اطلالة فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham برشاقتها وجمال تنسيقها لموضة الألوان الرائجة في المواسم المقبلة، فهي السباقة في اختيار أجمل صيحات الموضة الكاجوال والفاخرة في الوقت عينه خصوصاً خلال إطلالتها الأخيرة في باريس. من خلال رصدنا لصور إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham، لاحظي كيف اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها. أتت إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham عصرية وبعيدة كل البعد عن الكلاسيكية، فتمايلت بموضة اللون الرمادي الفاتح مع القماش المتموج والفاخر. فنسّقت التنورة الطويلة والواسعة التي لا تصل الى حدود الكاحل ذات الشقين الجانبيين والفراغات المكشوفة مع البلايزر الطويلة والرمادية التي وضعتها على كتفيها بكثير من الأنوثة، واللافت اختيار القميص البيضاء الراقية ذات الزخرفات السوداء والرسمات اله...المزيد

GMT 13:28 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 صوت الإمارات - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 14:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 صوت الإمارات - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

يمني يطعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية أثناء عرض في العاصمة

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأصول التاريخية لبعض "الشتائم"

GMT 08:22 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بالأرقام محمد صلاح ملك الهدافين لليفربول على ملعب آنفيلد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 08:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يسقط بثنائية بارما في الدوري الإيطالي

GMT 08:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكد صلاح سجل هدفا رائعا أمام السيتي

GMT 06:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يسجل في مانشستر سيتي من ضربة رأسية مميزة

GMT 00:48 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وادي الملوك في مصر فكرة فلسفية وصورة مصغرة "للعالم الآخر"

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الآثار المصرية تبدء في تنفيذ مشروع تطوير "بيوت الهدايا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates