9 منظمات حقوقيَّة تُدين حوادث القتل والعنف في الذِّكرى الثَّالثة لثورة 25 يناير
آخر تحديث 05:19:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكَّدت مقتل أكثر من 49 واعتقال 1000 وطالبت بتحقيق محايد

9 منظمات حقوقيَّة تُدين حوادث القتل والعنف في الذِّكرى الثَّالثة لثورة 25 يناير

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 9 منظمات حقوقيَّة تُدين حوادث القتل والعنف في الذِّكرى الثَّالثة لثورة 25 يناير

حوادث القتل والعنف في الذِّكرى الثَّالثة لثورة 25 يناير
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي دَانتْ 9 منظمات حقوقية مصرية، ما شهدته مصر في الذكرى الثالثة لثورة 25 كانون الثاني/يناير، والتي أسفرت عن مقتل 49 مواطنًا، بحسب وزارة الصحة. وأوضحت المنظمات، أنه "لا يوجد إحصاءات مؤكدة بأعداد الضحايا والمعتقلين، لكن الأعداد تتراوح ما بين 60 قتيلًا و1000 معتقل، حسب الإحصاءات الميدانية، والرسمية تشير إلى مقتل 49 فقط".
وأشارت المنظمات، في بيان صحافي مشترك، الأحد، إلى أنه "لا مجال للشك في أن هذا العنف الذي مورس تحديدًا ضد تظاهرات وتجمعات غير مُؤيِّدة للنظام الحاكم دون غيرها بصورة متعمدة ومنهجية، ولا يمكن تبريره بأي خروج عن القانون من قبل المستهدفين فيه".
وأوضحت المنظمات، أنه "في الوقت الذي فتحت فيه قوات الأمن الميادين والطرق أمام تجمعات ومسيرات المؤيدين للنظام، واجهت كل محاولة لتجمع معارضيه في أي وقفة أو مسيرة بعنف شديد، ففي حين استخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش والرصاص الحي ضد تجمعات المعارضين، وكانت تحمي مسيرات وتجمعات المؤيدين بالتعاون مع قوات الجيش في أماكن أخرى بعضها لا يبعد إلا أمتارًا قليلة عن الأولى، في تناقض يبرز بوضوح تعمد قمع الحق في التجمع السلمي لكل من يرفع شعارات مناوئة للنظام، بل وتعمد التنكيل به وصولًا إلى القتل المتعمد خارج إطار القانون".
ورصدت المنظمات "الانتهاكات التي تعرض لها المعتقلون، ومنها انتقال أعضاء النيابة العامة إلى أماكن احتجازهم في أقسام الشرطة، دون مبرر قانوني، كما شملت الانتهاكات القانونية الممارسة من قِبل أفراد وضباط الداخلية، والتعدي على المحامين الذين حاولوا الوصول إلى المعتقلين، أو إلى معلومات عنهم، وتم التعدي بالضرب على بعضهم وتهديدهم بالقتل، كما ألقي القبض على البعض الآخر، وتم احتجازهم لساعات عدة، وبصفة عامة منع بعض المحامين من حضور التحقيق مع المعتقلين برغم تواجدهم أمام الأقسام التي منعوا من الدخول إليها، في خرق إضافي لقانون الإجراءات، ولضمانات التحقيق كما يُنظِّمها الدستور الذي لم يمر عن إقراره سوى بضعة أيام" حسب بيانها.
وحذَّرت المنظمات، من أن "استمرار النظام الحالي في إطلاق العنان للعنف الشرطي ضد معارضيه، وتجاهله المتواصل لأي قيود يفرضها الدستور والقانون، وانتهاكه المتعمد للحقوق والحريات كافة التي تكفلها المواثيق والعهود الدولية لمواطنيه، يدفع البلاد إلى نفق مظلم من تصاعد العنف والعنف المضاد، ويقوض أي أساس يمكن بناء مستقبل آمن ومستقر عليه، وفي الوقت الذي تتصاعد فيه أعمال الإرهاب من قبل جماعات تتخذ من العنف المسلح سبيلًا للضغط في سبيل أهدافها السياسية، فإن الأجهزة الأمنية تمعن في تقديم نموذج لاستخدام العنف لتحقيق أهداف سياسية بدورها، في الوقت الذي لا توجد أية أدلة على استخدامها لأية وسائل فعالة في مواجهة الإرهاب الذي تستخدمه كغطاء لانتهاكاتها المستمرة لكل مظاهر الاحتجاج السلمي".
وطالبت المنظمات الحقوقية، المُوقَّعة على البيان، بـ"التحقيق في ما شهدته الذكرى الثالثة للثورة من أحداث عنف، من خلال طرف تتوفر له الحيدة والاستقلالية، وتقديم المسؤولين عن إراقة دماء المتظاهرين السلميين، وغير ذلك من جرائم وانتهاكات جسيمة إلى العدالة، بالإضافة إلى الإفراج الفوري عن المعتقلين كافة على خلفية ممارستهم للحق في التجمع والتظاهر أو العمل السياسي السلمي بشكل عام، والتحقيق في الانتهاكات القانونية التي شابت إجراءات القبض عليهم واحتجازهم والتحقيق معهم في غيبة محاميهم".
يذكر أن المنظمات المُوقَّعة على البيان، هي؛ نظرة للدراسات النسوية، ومؤسسة قضايا المرأة المصرية، ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، ومؤسسة حرية الفكر والتعبير، ومركز هشام مبارك للقانون، ومصريون ضد التمييز الديني، والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

9 منظمات حقوقيَّة تُدين حوادث القتل والعنف في الذِّكرى الثَّالثة لثورة 25 يناير 9 منظمات حقوقيَّة تُدين حوادث القتل والعنف في الذِّكرى الثَّالثة لثورة 25 يناير



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

9 منظمات حقوقيَّة تُدين حوادث القتل والعنف في الذِّكرى الثَّالثة لثورة 25 يناير 9 منظمات حقوقيَّة تُدين حوادث القتل والعنف في الذِّكرى الثَّالثة لثورة 25 يناير



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

روبي تخطف الألباب خلال افتتاح فيلمها الجديد

لندن - صوت الامارات
ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم و مارغوت روبى على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة توب شوب فستانا بنيا منقطا بالأبيض وكان

GMT 13:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي
 صوت الإمارات - لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي

GMT 13:57 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"سان بطرسبرغ" الروسية الوجه الأمثل للتسوق في العالم
 صوت الإمارات - "سان بطرسبرغ" الروسية الوجه الأمثل للتسوق في العالم

GMT 14:10 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نُقدم روشته لأفضل الطُرق لترميم المنزل لعام 2019
 صوت الإمارات - نُقدم روشته لأفضل الطُرق لترميم المنزل لعام 2019

GMT 01:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال
 صوت الإمارات - ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال

GMT 17:01 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي
 صوت الإمارات - 18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي

GMT 07:44 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يرغب في تخطي عقبة مضيفه باريس سان جيرمان الأربعاء

GMT 07:22 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تحول جذري في موقف برشلونة تجاه البرازيلي نيمار

GMT 07:25 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"ليفربول" يغادر إلى باريس استعدادًا لمواجهة سان جيرمان

GMT 06:57 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

هاينكس يُبرئ كوفاتش من تراجع نتائج بايرن ميونخ الألماني

GMT 21:05 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

يوفنتوس يبحث عن نقطة التأهل لدور الـ16 أمام فالنسيا الثلاثاء

GMT 23:14 2018 الخميس ,06 أيلول / سبتمبر

زانيولو سعيد بعد استدعائه لقائمة منتخب إيطاليا

GMT 13:48 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة معاطف طويلة تًظهرك بشكل أنيق خلال فصل الشتاء

GMT 07:05 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

هيريرا يكشف هدف مانشستر يونايتد بعد فترة التوقف الدولي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates