الأمن العام يتسلم الرّاهبات المخطوفات مقابل 31 سجينة سوريّة قبيل منتصف اللّيل
آخر تحديث 07:50:46 بتوقيت أبوظبي

اللواء إبراهيم اتّهم الخاطفين بمحاولة التلاعب بالصفقة ما أدى إلى تأخير العمليّة

الأمن العام يتسلم الرّاهبات المخطوفات مقابل 31 سجينة سوريّة قبيل منتصف اللّيل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأمن العام يتسلم الرّاهبات المخطوفات مقابل 31 سجينة سوريّة قبيل منتصف اللّيل

الرّاهبات المخطوفات
بيروت – جورج شاهين

بيروت – جورج شاهين أعلن المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الإفراج عند الحادية عشرة والنصف من ليل الأحد وأن قوة الأمن العام التي كلّفت بمهمّة نقل الراهبات الأورتوذكسيات تسلّمت المجموعة كاملة وهنّ 13 راهبة وعدد من العاملات المحتجزات معهنّ ومن بينهنّ ثلاثة نساء مدنيّات كنّ يعملن في دير مار تقلا في بلدة معلولا المسيحيّة التاريخيّة، وهنّ الراهبات اللواتي خطفن في 3 كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي 2013 وظهرن على وسائل الإعلام في السابع من كانون الثاني/ يناير العام 2014. كما ظهرن في شريط ثاني في السابع من شباط/فبراير الماضي وطالبن بالعمل لإطلاق سراحهن وترددت معلومات ان من بين الشروط الإفراج عن إسلاميين في سجن رومية سرعان ما تبين أنها روايات كاذبة.
وقال اللواء ابراهيم الذي كان متواجدا في مقر الأمن العام السوري في منطقة جديدة يابوس على الجانب السوري من معبر المصنع اللبناني السوري الدولي وتحدث إلى الإعلاميين ومن خلفه ظهرت صورة الرئيس السوري بشار الأسد وأحيط كرسيه بعلمين سوريين وانضم إلى اللواء إبراهيم عدد من مطارنة الروم الأورتوذكس ومحافظ ريف دمشق الموالي للنظام السوري وعدد من المشايخ من دار الفتوى السورية وغاب الضباط القطريون عن المشاهد في جديدة يابوس بعدما بقوا في الأراضي اللبنانية لجهة موقع المصنع اللبناني.
وقال اللواء إبراهيم إن الراهبات كلهن بخير وأن الحديث عن وفاة إحداهن كلام غير دقيق ودعا الإعلاميين إلى الانتظار حتى الواحدة من فجر الاثنين للتثبّت مما يقوله مؤكدا أن معلوماته لا تخضع لأي نقاش
وكشف اللواء إبراهيم أن الخاطفين حاولوا التملص من بعض الالتزامات ما أدى إلى عملية شد حبال، لكن الضغوط التي مورست أجبرتهم على إتمام العملية كما تقررت وكما جرى الاتفاق سابقا من أي تعديل سوى ما انعكس على الأرض من تأخير.
ولفت اللواء إبراهيم إلى أن الخاطفين حاولوا تغيير قواعد اللعبة والتلاعب بالشروط التي تم التوصل إليها لكن هذه المحاولات انتهت إلى تراجع الخاطفين عن مختلف التعديلات التي حاولوا إمرارها دون جدوى واننا لم نقبل مهم أي تعديل فجرى كل شيء كما كان مقررا.
وختم اللواء إبراهيم بالقول إن الرئيس الأسد مهتم جداً بموضوع الراهبات وإطلاق سراحهن وهو يتابع القضية باهتمام.
وقالت المعلومات التي وردت قرابة منتصف الليل إن عملية التسليم جرت في وادي عطا بين عرسال والأراضي السورية لجهة يبرود حيث تسلم مسؤولو الجيش السوري الحر وخاطفي الراهبات من "داعش" 31 امرأة سورية كن في السجون السورية وأفرجت السلطات السورية عنهن بأمر مباشر من الرئيس الأسد باعتبار أن الإفراج عنهن كان شرطا من شروط إتمام الصفقة التي عقدت برعاية ومشاركة قطرية.
وكانت العملية اخذت الكثير من الأخذ والرد وتداولت وسائل الإعلام روايات عدة تبين أنها كاذبة وخصوصا أن بعض المحطات المتلفزة نسجت روايات عدة وسيناريوهات تبين أنها من نسج الخيال. ومنها ما تردد بأن الراهبات عبرن الأراضي اللبنانية ودخلوا شتورا في وسط الأراضي اللبنانية البقاعية في ما كانوا ما زالوا داخل الأراضي السورية ومرد ذلك الى التلاعب الذي مارسه الخاطفون من أجل التلاعب بالعملية في اللحظات الأخيرة ومحاولة جمع مكاسب ليست في وارد التجاوب بشأنها.
وقال جورج حصواني وهو سوري الجنسية إن الراهبات كن محتجزات في منزله في يبرود وأن المفاوضات جرت مع نائب قائد جبهة النصرة وهو من أبو مالك الكويتي

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمن العام يتسلم الرّاهبات المخطوفات مقابل 31 سجينة سوريّة قبيل منتصف اللّيل الأمن العام يتسلم الرّاهبات المخطوفات مقابل 31 سجينة سوريّة قبيل منتصف اللّيل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمن العام يتسلم الرّاهبات المخطوفات مقابل 31 سجينة سوريّة قبيل منتصف اللّيل الأمن العام يتسلم الرّاهبات المخطوفات مقابل 31 سجينة سوريّة قبيل منتصف اللّيل



ارتدت قميصًا فضفاضًا أبيضَ مع بوت طويل

تألّق أريانا غراندي خلال جولة لها في نيويورك الأميركية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت مطربة البوب العالمية أريانا غراندي، في شوارع مدينة نيويورك الأميركية بإطلالة أنيقة خاطفة للأنظار الجمعة. ارتدت غراندي البالغة من العمر 25 عاما، قميصا فضفاضا باللون الأبيض مع بوت طويل بنفس اللون والذي كان يعتبر غير موفق نظرا لدرجات الحرارة والتي لا تزال مرتفعة، بينما كانت تخرج إلى جانب صديقتها. حملت الفنانة الأميركية حقيبة شفافة تحمل اسم ألبومها الجديد "Sweetner"، وكانت تخلت عن أسلوبها المميز في الأزياء والتي تبرز بوضوح خصرها وجسدها الممشوق، بأسلوب أنيق ومريح. وأكملت إطلالتها بقلادة ماسية لامعة ومكياج ناعم، وتركت شعرها البني الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. لا توجد أخبار عن خطيبها الفنان بيت دافيدسون، الذي كانت لا تنفصل عنه منذ أن أصبحا مخطوبين في وقت سابق من هذا الصيف. تنبأت أريانا قبل أعوام أنها ستتزوج من بيت، بعد أن قابلته عندما استضافت حلقة من البرنامج الذي شارك فيه "Saturday Night Live" في

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates