القيادة الفلسطينية تمنح حماس الفرصة الأخيرة لتسليم قطاع غزة
آخر تحديث 13:28:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قبل اتخاذها إجراءات صعبة ضد الحركة

القيادة الفلسطينية تمنح "حماس" الفرصة الأخيرة لتسليم قطاع غزة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القيادة الفلسطينية تمنح "حماس" الفرصة الأخيرة لتسليم قطاع غزة

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
رام الله - منيب سعادة

 ذكرت تقارير صحفية، اليوم الاربعاء، أن القيادة الفلسطينية قررت إبقاء الباب مواربًا وانتظار تحركات الفرصة الأخيرة قبل اتخاذ سلسلة اجراءات جديدة ضد حركة حماس .

وقالت مصادر، إن القيادة الفلسطينية تستعد لعقد اجتماع لها برئاسة الرئيس محمود عباس، لبحث تطورات الخلاف الأخير مع حركة حماس، وما تبعه من قيام السلطة بسحب موظفيها من معبر رفح .

أقرأ أيضًا:   وفد الفصائل الفلسطينية يُنهي لقاءاته بـ"حماس" ويتوجَّه للقاء "فتح"

وأضافت أن أن القيادة ستعطي الفرصة للجهود المصرية من أجل محاصرة الخلاف الكبير، قبل التوجه لاتخاذ الاجراءات، دون أن يتم الكشف عن محتواها حاليا، مع تأكيدات مسؤولين في المنظمة بأنها لن تمس الموظفين أو المواطنين.

ويتوقع مسؤولون فلسطينيون أن يكون اجتماع القيادة الفلسطينية قريبا، ومن المقرر أن يتم اتخاذ قرارات تجاه حماس في حال لم تنجح مصر في وساطتها التي تشرع بها حاليا من أجل إنهاء الأزمة القائمة حاليا، بالعودة إلى تطبيق بنود اتفاق المصالحة، خاصة بعد سحب موظفي السلطة من معبر رفح، وذلك حسب ما أكدته مصادر خاصة.

ولم يشأ أي من مسؤولي السلطة ومنظمة التحرير، الحديث عن الخطوات المقبلة التي من الممكن أن تتخذ تجاه حماس، لكنهم أكدوا أنها لن تصيب المواطنين أو الموظفين، وسط تلميحات لإمكانية سحب باقي موظفي السلطة من معبري كرم أبو سالم  التجاري، وكذلك معبر بيت حانون «إيرز» المخصص للأفراد شمال القطاع.

ويترقب في الوقت ذاته أن تبادر السلطة الفلسطينية لزيادة نسبة صرف رواتب موظفيها في غزة، لتصبح بدءا من الشهر المقبل 70% من قيمة الرواتب، بدلا من 50%، التي تدفع منذ أشهر.

وكان المجلس المركزي لمنظمة التحرير قد شكل في وقت سابق لجنة من أجل وضع خطة لإنهاء الانقسام الحاصل في الساحة الفلسطينية.

وفي السياق قال عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إن حركة حماس «تختطف غزة وشعبنا هناك». 

وأضاف خلال مقابلة مع تلفزيون فلسطين الرسمي «لا بد من اتخاذ المزيد من الخطوات العملية لتقويض سلطة الانقسام». 

وقال «وصلنا إلى

قناعة، بعد ممارسات حماس واختراقها اتفاق 2017 ومماطلتها وعدم التزامها. 

لا بد من اتخاذ خطوات عملية لتقويض سلطة الانقسام، وأولها بدأ أمس بسحب العاملين في معبر رفح «، متابعا «هذه البداية، وستكون هناك خطوات أخرى من السابق الحديث عنها».

ووصف غزة بـ «الطائرة المخطوفة»، وتابع موجها حديثه لحماس «خاطفو غزة إما أن يدفعوا الثمن أو ينهوا الاختطاف»، لافتا إلى أن القيادة الفلسطينية ستستمر «خطوة بعد خطوة حتى نقوض الانقسام».

وأكد على ضرورة انتهاء الانقسام وتسلم الحكومة الفلسطينية إدارة شؤون غزة كما الضفة الغربية، قائلا «كل المجالات في غزة بما فيها التعليم والصحة والبيئة والمياه والصرف الصحي والبنى التحتية كلها على الطاولة».

وتابع «إما أن تتحمل حماس المسؤولية كاملة أو تبتعد»، مؤكدا أن القيادة ستبحث كيفية عدم إلحاق الضرر بالسكان.

 وأشار إلى أنه سيتم تطبيق ذلك خطوة تلو الأخرى.

وفي الوقت ذاته أشار إلى أن اللقاءات مع حركة حماس توقفت منذ تفجير موكب رئيس الوزراء، لافتا إلى أن «تصعيد حماس» مؤخرا يعطل المصالحة، وشن هجوما واسعا على حماس، وقال إنها «خارج الصف الوطني»، وإنها تعمل لأن تكون بديلا من منظمة التحرير، ورفض وصف فتح وحماس بـ «طرفي الانقسام»، لافتا إلى أنه لا يوجد إلا طرف واحد للانقسام وهي حماس.

كما كشف الأحمد أن المسؤولين المصريين المشرفين على ملف المصالحة، طالبوا خلال زيارة الرئيس محمود عباس قبل أيام لمصر، التي تخللها قرار السلطة بسحب موظفيها من المعبر، أن مصر طلبت «فرصة جديدة»، وأنه تم الرد عليه بالموافقة، وقال إن الرئيس عباس أعلن سابقا أنه «لو كنا في اللحظة الأخيرة لإجراءاتنا، الباب سيبقى مفتوحا للمصالحة وإنهاء الانقسام».

يشار إلى أن الخلاف تصاعد مؤخرا بين فتح وحماس، عقب منع الأولى من إقامة احتفال لها في مدينة غزة في ذكرى انطلاقتها، واتهمت فتح قوى أمن غزة، بشن حملة اعتقالات واسعة طالت المئات من ناشطيها وقادتها.

وقال الناطق باسم فتح أسامة القواسمي، إن اعتقال حماس أكثر من ألف من قيادات وكوادر حركة فتح خلال أسبوع ومنع إحياء الانطلاقة والهجوم على مقرات رسمية، يدلل أنها «أعطت موافقة بشكل واضح لما تسمى صفقة القرن وتريد اسكات اي صوت يرفض الصفقة».

وفي إطار البحث عن مخارج للأزمة الحالية، من المقرر أن يناقش رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية، في حال تمت جولته الخارجية المقررة منتصف الشهر الحالي، ملف المصالحة مع فتح بشكل مستفيض مع المسؤولين المصريين المشرفين على هذا الملف، وكذلك مع وزير الخارجية الروسية، التي أبدت استعداد روسيا للتدخل من أجل الوصول إلى حل للخلاف الفلسطيني القائم حول تطبيق اتفاقيات المصالحة.

واعتبرت حماس تصريحات عزام الأحمد، التي حذر خلالها من اتخاذ خطوات جديدة تجاهها، بأنها تمثل «إعلان حرب على أهل غزة».

وقال القيادي في الحركة سامي أبو زهري «على كل الأطراف المعنية تدارك الأمور قبل أن تخرج عن السيطرة». وتابع «لن نسمح باستمرار هذه العصابة في خنق وتعذيب غزة».

قد يهمك أيضًا:

محمود عباس يعلن أن المحكمة الدستورية أصدرت قرارًا بحل المجلس التشريعي

إسماعيل هنية يؤكد أن الضمير العالمي أسقط المشروع الأميركي

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القيادة الفلسطينية تمنح حماس الفرصة الأخيرة لتسليم قطاع غزة القيادة الفلسطينية تمنح حماس الفرصة الأخيرة لتسليم قطاع غزة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القيادة الفلسطينية تمنح حماس الفرصة الأخيرة لتسليم قطاع غزة القيادة الفلسطينية تمنح حماس الفرصة الأخيرة لتسليم قطاع غزة



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تظهر بإطلالة أنيقة في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت سلمى حايك، وزوجها فرانسوا هنري، وكأنهما زوجان جديدان، أثناء حضورهما حفل "كوكتيل بوشيرون"، في العاصمة الفرنسية باريس، الأحد الماضي. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الممثلة البالغة من العمر 52 عامًا، بدت مُثيرة وأنيقة، وهي ترتدي بنطالًا أسود، وأضافت بعض من السحر بقلادة من الفضة المبهرة، وسوار وخاتم متطابقان. أقرأ أيضًا : موديلات أحذية شتوية مُميّزة بالأربطة لموضة 2019 وأكملت سلمى إطلالتها بإمساكها بحقيبة صغيرة سوداء مرصعة باللون الفضي، حيث وقفت ووضعت ذراعها حول زوجها، واعتمدت مكياجًا رائعًا تميز بأحمر الشفاه الوردي الناعم، وأبرزت ملامحها الجميلة من خلال المكياج البسيط. وتألق فرانسوا، 56 عامًا، وهو يرتدي بدلة سوداء أنيقة، وربطة عنق سوداء "بيبيون"، وقميص باللون الأبيض.  وبدأت سلمى وهنري بالتواعد في عام 2006، وبعد 11 شهرًا فقط تزوجا، قبل الترحيب بابنتهما فالنتينا في سبتمبر/ أيلول 2007، والتي ولدت في لوس أنجلوس، وهما يعيشان الآن في العاصمة البريطانية لندن،

GMT 14:02 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي تظهر بـ"البكيني" خلال جلسة تصوير في المكسيك
 صوت الإمارات - إياكونتي تظهر بـ"البكيني" خلال جلسة تصوير  في المكسيك

GMT 14:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا
 صوت الإمارات - مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا

GMT 13:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور
 صوت الإمارات - الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يلقى عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
 صوت الإمارات - ترامب يلقى عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 14:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يرفضون مضمون تقرير "بزفيد نيوز"
 صوت الإمارات - مشرعون أميركيون يرفضون مضمون تقرير "بزفيد نيوز"

GMT 18:15 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 صوت الإمارات - قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 14:16 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 صوت الإمارات - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 05:06 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

جولة ساحرة داخل أحد المنازل العصرية والأنيقة في الصين
 صوت الإمارات - جولة ساحرة داخل أحد المنازل العصرية والأنيقة في الصين

GMT 02:48 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يفرض على "سيول" تحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
 صوت الإمارات - ترامب يفرض على "سيول" تحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
 صوت الإمارات - تاغوري مستاءة بوصفها في مجلة "فوغ" على أنها مُمثلة باكستانية

GMT 20:24 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

"توتنهام" يخوض اختبارًا صعبًا أمام "تشيلسي" الثلاثاء

GMT 21:26 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

صدام ناري بين "مانشستر يونايتد" و"آرسنال" في قرعة كأس إنجلترا

GMT 22:20 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يُخطط لتدعيم هجومه من الدوري الإيطالي

GMT 05:31 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

جوتزة يشكر الثنائي "روبن وريبيري" على حسن معاملته في ميونخ

GMT 05:09 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

نيس يحاول الاستفادة من "بالوتيلي" قبل بيعه لريال مدريد

GMT 00:59 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

"تشيلسي" يواصل الضغط على "سيتي" بفوز صعب ضد "كريستال بالاس"

GMT 21:00 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

الألماني بواتينغ يعترف بقضاء عام صعب في 2018

GMT 05:17 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

بوجبا يسجل هدفين جديدين لمانشستر يونايتد في البريميرليغ

GMT 10:01 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

مدرب يوفنتوس ماسمليانو أليجري يمنح لاعبيه راحة سلبية

GMT 10:22 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

بايرن ميونخ يستعد للعودة إلى منافسات الدوري الألماني

GMT 01:04 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

غوارديولا يكشف تشكيلة "مانشستر سيتي" أمام "ساوثهامبتون"

GMT 09:44 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

تراجع دينيدج يضع رابطة الدوري الإنجليزي في مأزق

GMT 05:26 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

"هانوفر" يستعير كيفين اكبوجوما من صفوف "هوفنهايم"

GMT 18:59 2012 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

ايموغين تُظهِر حملها في ملابس بابا نويل الساخنة

GMT 10:54 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ميلانيا ترامب تذهب إلى حديقة الحيوان في الصين

GMT 11:33 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح عطر "Trouble in Heaven Christian Louboutin" للنساء

GMT 21:57 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

"يوفنتوس" يتفوّق على جميع منافسيه في الدوري خلال 2018

GMT 04:43 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

آسيوي يقتل رئيسه طعنًا لرفضه السماح له بمغادرة الإمارات

GMT 15:33 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميلانيا ترامب تتوقف عند مطعم " "Whataburger لطلب البرغر

GMT 16:20 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور تساعدك في خسارة الوزن بدون اتباع رجيم

GMT 12:57 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

تعليمات مهمة من أجل التخلص نهائيًا من الرؤوس السوداء

GMT 08:58 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الإعلامي محمد الباز يبحث قضية سد النهضة في برنامج "90 دقيقة"

GMT 10:50 2014 الثلاثاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

السياحة العلاجيّة في مصر تواجه معوقات عدّة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates