اشتباكات الدولة الإسلاميّة والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة
آخر تحديث 19:11:05 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
الاحتلال يهدم منزلا قيد الانشاء جنوب طوباس رشقات صاروخية ثقيلة من قطاع غزة تجاه الغلاف وطائرات سلاح الجو الإسرائيلي، تقصف بشكل مكثف في غزة النخالة " التواصل مع محور المقاومة مفتوح ومستمر ولكن لم نصل إلى حد الحرب المفتوحة" النخالة" سرايا القدس اتخذت القرار الصائب بالرد على اغتيال إسرائيل للشهيد بهاء أبو العطا" النخالة " أتوجه بالتحية والتقدير للمقاومين الذين يواجهون إسرائيل ويقصفونها بالصواريخ" وصول الأمين العام لحركة الجهاد زياد نخالة للقاهرة للاجتماع مع المسؤولين المصريين محاولة تسلل من حدود جنوب قطاع غزة باتجاه العين الثالثة و جيش الاحتلال الإسرائيلي يتعامل مع الحدث الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة " أتقدم بالعزاء لعائلات الشهداء جميعا وإننا على موعد مع النصر" مصادر تعلن "زياد النخالة أمين عام الجهاد الإسلامي يصل القاهرة الخميس" إصابة 5 جنود أتراك من جراء انفجار في مستودع للأسلحة والذخيرة في ولاية شانلي أورفة
أخر الأخبار

نفّذت الحكومة حملة دهم في حي الميدان الدمشقي وقصفت الزبداني

اشتباكات "الدولة الإسلاميّة" والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اشتباكات "الدولة الإسلاميّة" والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة

المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 1400 في الاشتباكات الدامية بين "داعش" والكتائب
دمشق ـ جورج الشامي

أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 1400، في 20 يوماً من الاشتباكات الدامية والإعدامات وتفجير المففخات، بين "داعش"، والكتائب والألوية الإسلامية المعارضة، في محافظات عدة. وأضاف المرصد، من محافظة اللاذقية، أنَّ الطيران المروحي قصف، بالبراميل المتفجرة، مناطق في جبل الأكراد، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة
ومن الجنوب السوري، في محافظة دمشق، نفّذت القوات الحكومية حملة دهم وتفتيش للمنازل في حي الميدان، ولم ترد معلومات عن اعتقالات، كما قصفت القوات الحكومية منطقة جورة الشريباتي، ومدخل حي العسالي، ما أدى إلى سقوط جرحى، كما فارق رجلان الحياة، أحدهما مسن من مخيم اليرموك، جراء نقص المواد الطبية والغذائية، إثر حصار القوات الحكومية للمخيم، منذ أشهر عدة.
وفي محافظة ريف دمشق، قصفت القوات الحكومية مناطق في سهل مدينة الزبداني، ومناطق في الجبل الشرقي، القريب من المدينة، ومخيم خان الشيح، ما أدى إلى سقوط جرحى، كما تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية، مدعمة بقوات الدفاع الوطني، ومقاتلي "حزب الله" اللبناني، ومقاتلي لواء "أبو الفضل العباس"، الذي يضم مقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات سورية وأجنبية، من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" وكتائب إسلامية معارضة في محيط بلدة النشابية، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وشمالاً، في محافظة حلب، قصف الطيران الحربي منطقة جسر دوار الحج، وحيي الصالحين، وقاضي عسكر، وأنباء عن 3 شهداء، وسقوط جرحى في حي الصالحين، كما قصف الطيران منطقة الليرمون، وبلدة كفرحمرة، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة، ترافق مع اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب المعارضة في محيط قرية عزيزة، كما سيطر مقاتلو "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) على مدينة منبج بالكامل، إثر اشتباكات عنيفة دارت مع مقاتلي الكتائب الإسلامية الأخرى، لأيام عدة، لقي خلالها، الخميس، ما لا يقل عن تسعة مقاتلين من الكتائب الإسلامية المعارضة، ومقاتلين من "الدولة الإسلامية" مصرعهم.
وفي تقرير له أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أنَّ نحو 1400 قضوا  خلال 20 يوماً من الاشتباكات الدامية والإعدامات وتفجير المففخات، بين "داعش"، والكتائب والألوية الإسلامية المعارضة.
وارتفع إلى 1395عدد الذين قضوا، منذ فجر الجمعة الثالث من كانون الثاني/يناير الجاري، وحتى منتصف الأربعاء، 22 من الشهر نفسه، وذلك خلال الاشتباكات بين مقاتلي "داعش" من طرف، ومقاتلي كتائب وألوية إسلامية معارضة من طرف آخر، في محافظات حلب وإدلب والرقة وحماه ودير الزور وحمص.

ومن بين الشهداء 190 مواطناً مدنياً قضوا بطلقات نارية خلال اشتباكات بين الطرفين، وفي قصف بقذائف الهاون والمدفعية والصواريخ محلية الصنع، منهم 21 مواطناً أعدموا على يد مقاتلي "الدولة الإسلامية" في مشفى الأطفال، في حي قاضي عسكر الحلبي، فيما البقية استشهدوا جراء إصابتهم بطلقات نارية خلال اشتباكات بين الطرفين، وتفجير سيارات مفخخة، ومواطن أعدمه عناصر من لواء مقاتل، معروف بفساده وسوء سمعته، في حي الميسر، بتهمة تأييده لـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام".
وقتل 760 مقاتلاً من كتائب إسلامية معارضة، خلال اشتباكات، واستهداف سيارات للكتائب، وتفجير سيارات مفخخة، في محافظات إدلب، وحماه، وحلب، والرقة، وحمص، وديرالزور، أعدم 32 منهم على يد "الدولة الإسلامية"، و46 مقاتلاً من حركة إسلامية معارضة، أعدمتهم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" قرب من منطقة الكنطري، التي تقع على بعد نحو 80 كيلو مترًا إلى الشمال من مدينة الرقة، خلال توجه عناصر الحركة من الرقة نحو محافظة الحسكة، و14 مقاتلاً أعدمتهم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في البادية السورية.

وأضاف المرصد أنَّ 426 مقاتلاً من "الدولة الإسلامية في العراق والشام" لقوا مصرعهم في اشتباكات في محافظات حلب و إدلب، وحماه والرقة وحمص وديرالزور، من ضمنهم 56 على الأقل من "الدولة الإسلامية"، و"جند الأقصى"، جرى إعدامهم عقب أسرهم من طرف كتائب معارضة ومسلحين، في ريف إدلب، وذلك حسب ما أكّدته مصادر طبية ومحلية، كما أعدم مسؤول عن تحفيظ القرآن في "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، سعودي الجنسية، في مدينة سراقب في ريف محافظة إدلب، على يد مقاتلين من الكتائب المعارضة، حيث قام محفّظ القرآن، في الـ 17 من كانون الثاني/يناير الجاري، بإطلاق طلقة في الهواء، منادياً على الناس من فوق أحد الأسطح، أن لا علاقة له بالاشتباكات، إلا أنَّ مقاتلون من كتيبة معارضة أطلقوا النار عليه، ما أدى إلى إصابته، ومن ثم ألقوه من السطح على الأرض، وقاموا بسحل جثته في شوارع مدينة سراقب، ومن بينهم شقيق مقاتل كان قد لقي مصرعه في اشتباكات مع "الدولة الإسلامية في العراق والشام".
وعثر على 19 جثة لرجال مجهولي الهوية، في مقار لـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام" في محافظة حلب، فيما لا يزال مصير المئات، الذين تعتقلهم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، منذ أشهر وأسابيع، مجهولاً حتى اللحظة، كما لا يزال مصير مئات الأسرى من "الدولة الإسلامية" مجهولاً كذلك.

ويعتقد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنَّ عدد الذين لقوا مصرعهم خلال هذه الاشتباكات، من الكتائب الإسلامية المعارضة، و"الدولة الإسلامية في العراق والشام"، أكثر بنحو 500 مقاتل من الرقم الذي تمّ توثيقه، وذلك بسبب التكتم الشديد، من الجانبين، على الخسائر البشرية، حيث أكّدت مصادر متقاطعة للمرصد في ريف حلب الغربي، أنّ أكثر من 200 من "داعش"، والكتائب الإسلامية المعارضة، لقوا مصرعهم في  اشتباكات في محيط الفوج 111 في ريف حلب الغربي، من الـ10 وحتى الـ13 من الشهر الجاري، فضلاً عن المئات، من الذين قضوا خلال الاشتباكات وتفجير المفخخات والأحزمة الناسفة في محافظات عدة.
وأشار المرصد إلى أنّه مع مرور 3 أسابيع على الاشتباكات الدامية بين "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، والكتائب الإسلامية المعارضة، في محافظات عدة، فإن المجتمع الدولي اكتفى  بإصدار البيانات والتصريحات، بل إنّ بعض الدول عملت وتعمل بطريقة أو بأخرى، على تأجيج الاشتباكات بين الجانبين. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات الدولة الإسلاميّة والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة اشتباكات الدولة الإسلاميّة والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة



تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي باللون البرغندي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الأنيقة بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني
تخلّت كيت ميدلتون عن فساتينها الراقية، لصالح إطلالة كاجوال خطفت بها الأنظار خلال حضورها برفقة الامير وليام مناسبة خيرية في مسرح المدينة الأبيض في "تروبادور" Troubadour. دوقة كمبريدج تألقت بسترة بنقشة المربعات من ماركة Smythe ثمنها £512 سبق أن إرتدتها للمرة الاولى في العام 2018، ونسّقتها هذه المرة مع سروال كلاسيكي بقصة A line باللون البرغندي من مجموعة Terell City ويبلغ سعره £225، وحزام أسود، ومع توب باللون الكريمي.   أقـــــــرأ أيضـــــــــا: كيت ميدلتون ترتدي معطفًا أسودًا يشبه جنود البحرية وأكملت كيت إطلالتها الكاجوال والعملية، فتألقت بأقراط ماسية من ماركة Mappin & Webb يبلغ ثمنها حوالى £2,922، مع قلادة من المجموعة نفسها ويبلغ ثمنها حوالى £1,558. وأنهت كيت اللوك بحذاء من المخمل الأسود من ماركة Gianvito Rossi سعره £520. تنجح كيت ميدلت...المزيد

GMT 13:36 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 صوت الإمارات - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 13:51 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك
 صوت الإمارات - 5 طرق لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك

GMT 14:21 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري
 صوت الإمارات - ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري

GMT 14:05 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 صوت الإمارات - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 13:53 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أرخص 6 أماكن للسفر حول العالم في يناير 2020
 صوت الإمارات - أرخص 6 أماكن للسفر حول العالم في يناير 2020

GMT 12:47 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق سهلة لتحويل غرفة الأطفال إلى نوم تناسب ديكورات 2020
 صوت الإمارات - طرق سهلة لتحويل غرفة الأطفال إلى نوم  تناسب ديكورات 2020

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

التشكيل المتوقع لمباراة ليفربول ضد جينك في "التشامبيونزليج"

GMT 08:14 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

جماهير زينيت تبهر العالم بلوحة فنية في دوري أبطال أوروبا

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي وجريزمان يقودان برشلونة أمام سلافيا براغ

GMT 01:09 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجاز ينتظر محمد صلاح أمام جينك في دوري أبطال أوروبا

GMT 01:22 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة رياض محرز تخرج عن صمتها وترد على اتهامها بالخيانة

GMT 10:39 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دورتموند يفوز على إنترميلان في ليلة مثيرة بقيادة أشرف حكيمي

GMT 10:08 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخميسي" يؤكد ما قاله أحمد مراد عن نجيب محفوظ "جهل"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates