الشيخ خليفة يجدِّد التزام دولة الإمارات بمساندة الشعب الفلسطيني ومسيرته النضالية
آخر تحديث 17:47:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في رسالة الى لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة

الشيخ خليفة يجدِّد التزام دولة الإمارات بمساندة الشعب الفلسطيني ومسيرته النضالية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشيخ خليفة يجدِّد التزام دولة الإمارات بمساندة الشعب الفلسطيني ومسيرته النضالية

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان
أبو ظبي ـ سعيد المهيري

جدَّدت دولة الإمارات العربية المتحدة التزامها بمواصلة مساندة أبناء الشعب الفلسطيني ومسيرة نضاله العادلة لتحقيق تطلعاته في إزالة الاحتلال الإسرائيلي الغاشم عن أرضه ونيله حريته وكرامته وحقه في ممارسة تقرير المصير، بما في ذلك إقامة دولته المستقلة فوق ترابه الوطني وعاصمتها مدينة القدس الشريف.
جاء ذلك خلال الرسالة التضامنية التي وجهها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، اليوم الأربعاء إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوق غير القابلة للتصرف بول فوديه سيك بمناسبة " اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني " والذي احتفلت به منظمة الأمم المتحدة في مقرها الرئيسي في نيويورك، وذلك في إطار عدد من الفعاليات السياسية والثقافية التضامنية للتعريف بعدالة القضية الفلسطينية وجوانبها المتعددة.
وأكد الشيخ خليفة في رسالته التي وجهها اليوم في الاجتماع الخاص الذي عقدته لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني حقوقه غير القابلة للتصرف، ما تشكله تداعيات القضية الفلسطينية من الحلقة الأكثر حزنا في حقبة التاريخ الحديث .. بما في ذلك إسهامها في ظهور حالات إحباط و يأس يغذي الأنماط الحالية للعنف والتطرف والإرهاب الأكثر خطورة و المهدد بنتائجه دعائم الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.
وحذر من استمرار سياسات الاستيطان الاسرائيلية غير الشرعية العاكسة بوضوح حقيقة نواياها العدوانية الرامية إلى تكريس حالة احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية التي اغتصبتها بالقوة العسكرية وتسببت في نسف جميع الجهود السابقة والحالية التي بذلت على الصعيدين الإقليمي والدولي من أجل تحقيق السلام. وشدد الشيخ خليفة على تأييد دولة الإمارات جميع الجهود المبذولة والرامية إلى وضع آلية وسقف زمني محدد لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبدأ " الأرض مقابل السلام " و" مبادرة السلام العربية ".

ودعا الشيخ خليفة بن زايد إلى ضرورة دفع اسرائيل للعمل نحو إظهار إرادتها السياسية الصادقة لحلحلة الجمود الحالي وإنجاح الاستئناف الفاعل للعملية السياسية الكفيلة بتسوية قضايا الوضع النهائي العالقة كافة والاعتراف بكيان الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة والحدود المتواصلة والأمنة والمعترف بعضويتها الكاملة في الأمم المتحدة.
وفي ما يلي نص الرسالة:
أود نيابة عن شعب وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة..أن أنقل إليكم أحر التحيات وأشكركم على تنظيم هذا الاحتفال الرسمي باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني عملا بأحكام قرار الجمعية العامة 32/40 باء المؤرخ 2 ديسمبر/كانون الاول 1977. كما أغتنم هذه الفرصة لأثني على الجهود النبيلة التي تبذلونها من أجل ضمان استمرار الدعم الدولي للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في المحافل الإقليمية والدولية.
وأجدد في هذه المناسبة أيضا التزامنا بمواصلة مساندة أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق ومسيرة نضاله العادلة لتحقيق تطلعاته المشروعة في إزالة الاحتلال الإسرائيلي الغاشم لأرضه ونيله لحريته وكرامته وحقه الشرعي في ممارسة تقرير المصير بما في ذلك إقامة دولته المستقلة فوق ترابه الوطني وعاصمتها مدينة القدس الشريف.
وأضاف: فرغم سلسلة القرارات والجهود الدؤوبة والمبادرات السياسية الحميدة التي بذلت على مدار ما يزيد عن سبع عقود ماضية سواء من قبل الأمم المتحدة ووكالاتها أو الجهات الإقليمية والدولية الفاعلة ذات الصلة لحل القضية الفلسطينية إلا أن تداعيات هذه القضية الفلسطينية وجوانبها المتعددة لا تزال قائمة وتشكل الحلقة الأكثر حزنا في حقبة التاريخ الحديث للبشرية لما سببته من مآسي ودمار ومعاناة طويلة لأبناء الشعب الفلسطيني وأجواء من القلق والتوتر أسهمت جميعها بشكل أو بآخر في ظهور حالات إحباط ويأس غذت من الأنماط الحالية للعنف والتطرف والإرهاب الأكثر خطورة والمهدد لدعائم الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.
وتابع قائلاً: إننا في دولة الإمارات العربية المتحدة نؤمن بأن هذا العجز الدولي في حل هذه المعضلة وجوانبها وأبعادها المختلفة سيستمر طالما تواصل التعنت الإسرائيلي في احتلاله وأنشطته الاستيطانية غير القانونية في الأراضي الفلسطينية وانتهاجه لأفظع سياسات التمييز العنصري والقمع والعقاب الجماعي الممنهج ضد أبناء الشعب الفلسطيني العزل سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة المنكوب منذ عام 2006.

إن هذه السياسات غير الشرعية تعكس بوضوح حقيقة النوايا العدوانية للحكومات الإسرائيلية المتعاقبة والرامية إلى تكريس حالة احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية التي اغتصبتها بالقوة العسكرية وتسببت في نسف جميع الجهود السابقة والحالية التي بذلت على الصعيدين الإقليمي والدولي وخاصة جهود الرباعية الدولية منها على مدار الثلاثة عشر عاما مما حال دون إنجاح مسيرة عملية السلام في المنطقة.
وفي هذا السياق إننا وإذ نساند الجهود الرامية إلى وضع آلية وسقف زمني محدد لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وفق قرارات الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام ومبادرة السلام العربية .. نحث المجتمع الدولي وخاصة الجهات الفاعلة ذات الصلة لمواجهة جميع المحاولات الإسرائيلية الرامية إلى إفشال هذا الجهود.
كما نطالب أيضا الأمم المتحدة وخاصة مجلس الأمن واللجنة الرباعية بضرورة البحث في كيفية الدعم الفاعل للمبادرات الدولية للتوصل اليه وأيضا في مسألة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وممتلكاته ورفع الحصار عن غزة مما يتطلب إرسال رسالة واضحة لا لبس فيها إلى إسرائيل بوصفها " القوة القائمة بالاحتلال " .. تذكرها بأن انتهاكاتها الصارخة لحقوق الإنسان الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته واستحقاقاته الوطنية المشروعة لا يمكن التسامح معها بعد اليوم وفقا لمبادئ الميثاق وقواعد القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي بما في ذلك اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.
واضاف الشيخ خليفة بالقول: "لقد حان الوقت للمجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته القانونية والسياسية والمادية والمعنوية الكفيلة بممارسة كافة أنواع الضغط السياسي والاقتصادي على إسرائيل لحملها على الوقف الفوري لجميع إجراءاتها غير القانونية الأحادية الجانب الرامية إلى ابتلاع المزيد من الأراضي الفلسطينية بما في ذلك مدينة القدس الشرقية.. وهنا ينبغي دفع اسرائيل نحو العمل على اظهار إرادتها السياسية الصادقة لحلحلة الجمود الحالي وإنجاح الاستئناف الفاعل للعملية السياسية الكفيلة بإزالة احتلالها وتسوية كافة قضايا الوضع النهائي العالقة والاعتراف بكيان الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة والحدود المتواصلة والأمنة والمعترف بعضويتها الكاملة في الأمم المتحدة كي تعيش بجوارها بأمن وسلام دائم بالمنطقة عملا بقرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها قرار الشرعية الدولية القاضية بقيام دولتين فلسطين وإسرائيل على أرض فلسطين التاريخية فضلا عن التزاماتها الأخرى في اطار الاتفاقيات التي أبرمتها مع الجانب الفلسطيني منذ مؤتمر مدريد للسلام عام 1991 واتفاقية اوسلو".
وختم رسالته قائلاً: إننا في دولة الإمارات وإذ نتعهد بمواصلة تضامننا ودعمنا السياسي والاقتصادي للشعب الفلسطيني من منطلق إيماننا بعدالة قضيته . إننا نأمل أن تفي الدول والجهات المانحة بتعهداتها المالية تجاه هذا الشعب للتخفيف من محنته ومعاناته وخاصة في قطاع غزة المدمر والمحاصر منذ عام 2006 لتمكينه من إعادة الإعمار وتأهيل مؤسساته وكامل بنيته التحتية تحت قيادة سلطة وطنية موحدة إلى حين رفع الظلم التاريخي عنه وتحقيق كامل تطلعاته الوطنية المشروعة أسوة بكل شعوب العالم.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ خليفة يجدِّد التزام دولة الإمارات بمساندة الشعب الفلسطيني ومسيرته النضالية الشيخ خليفة يجدِّد التزام دولة الإمارات بمساندة الشعب الفلسطيني ومسيرته النضالية



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

اكتشفي معنا أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا باللون "الليلكي"

مدريد - صوت الإمارات
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم.وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون ...المزيد

GMT 11:05 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

اختاري قصة كنزة واعتمدي تنسيق الكنزة الحمراء للوك كاجول
 صوت الإمارات - اختاري قصة كنزة واعتمدي تنسيق الكنزة الحمراء للوك كاجول

GMT 12:27 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

الإدارة الأميركية تطالب السعودية بفتح مجالها الجوي لقطر
 صوت الإمارات - الإدارة الأميركية تطالب السعودية بفتح مجالها الجوي لقطر

GMT 04:40 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 صوت الإمارات - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 12:29 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 صوت الإمارات - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 04:55 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
 صوت الإمارات - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 04:13 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
 صوت الإمارات - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 06:43 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك
 صوت الإمارات - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 09:22 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان يخطف فوزًا مثيرًا من تورينو في الدوري الإيطالي

GMT 09:09 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال سوسيداد ينفرد بصدارة الدوري الإسباني بفوز صعب على قادش

GMT 21:38 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"الملك راموس" يتربّع على عرش أوروبا الكروي بإنجاز فريد

GMT 09:12 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش يواصل التألق ويسجل الثاني 0-2 ضد ميلان

GMT 00:51 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سوبر هاتريك هالاند يقود دورتموند لاقتناص وصافة البوندسليغا

GMT 01:31 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

التعادل يحسم مباراة ريزا سبور وهاتاي في الدوري التركي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates