صور الطفلة عسل أحمد تُوضّح مدى بشاعة العمل الإجرامي التي تعرض له حي الكرادة
آخر تحديث 22:30:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عادت إلى موقع التفجير مع والدها من أجل حضور وقفة بالشموع لإحياء ذكرى ضحايا مجزرة "داعش"

صور الطفلة عسل أحمد تُوضّح مدى بشاعة العمل الإجرامي التي تعرض له حي الكرادة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صور الطفلة عسل أحمد تُوضّح مدى بشاعة العمل الإجرامي التي تعرض له حي الكرادة

الطفلة عسل أحمد التي تغطي الضمادات وجهها من أجل إخفاء الإصابات المروعة التي تعرضت لها جراء تفجير إنتحاري في العراق
بغداد - نهال قباني

إستحوذت على قلوب الجميع الصورة المفجعة للطفلة البالغة من العمر أربعة أعوام التي تغطي الضمادات وجهها من أجل إخفاء الإصابات المروعة التي تعرضت لها جراء تفجير إنتحاري في العراق تبناه تنظيم داعش وراح ضحيته 300 شخص, حيث كانت عسل أحمد داخل السوق الواقع في حي الكرادة في بغداد برفقة والدتها لشراء الهدايا خلال عطلة عيد الفطر في وقت سابق من هذا الشهر, ولكن إنتحاريين من تنظيم داعش استهدفوا المركز التجاري بتفجير أدى إلى نشوب حريق هائل في المنطقة أسفر عن مقتل ما يقرب من 300 شخص و إصابة 200 آخرين, فيما عانت عسل من حروق بالغة في الوجه, إلَّا أنَّها عادت إلى مسرح التفجير، بينما يحملها والدها بين ذراعيه، للإنضمام إلى الوقفة التي أقامها المئات بالشموع ممن زاروا السوق التجاري لإحياء ذكرى الضحايا.

صور الطفلة عسل أحمد تُوضّح مدى بشاعة العمل الإجرامي التي تعرض له حي الكرادة

ويُعد ذلك الهجوم الذي نفذه عناصر من تنظيم داعش هو الأكثر دموية خلال 13 عاماً الماضية من الحرب في العراق، والتي تشهد صراع متزايد ما بين الحكومة والميليشيات الشيعية, فمنذ الغزو بقيادة الولايات المتحدة في عام 2003، تعرضت كرادة Karada إلى هجمات إنتحارية لا حصر لها، إستخدم فيها عبوات ناسفة تم وضعها على جانبي الطريق وحتى القصف بالصواريخ, ولكن الإنفجار الاخير أحدث هزة عنيفة في الحي الذي يطلب من الميليشيات الشيعية توفير الحماية, وقال حيدر هادي البالغ من العمر 26 عاماً والذي يعمل داخل متجر لبيع الملابس النسائية بأن الهجوم الأخير كان مختلفاً، بعد مقتل العديد من السكان الذين ضاق بهم الحال من تردي الأوضاع الأمنية.

صور الطفلة عسل أحمد تُوضّح مدى بشاعة العمل الإجرامي التي تعرض له حي الكرادة

وتسعي الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران، والذين يطلقون على أنفسهم حماة العراق الأقوى ضد المتطرفين إلى تحقيق التقدم وكسب نفوذ في المنطقة, وهو جزء أكبر من الصراع على السلطة بينها وبين رئيس الوزراء حيدر العبادي، الذي حاول الحد من دور الميليشيات, وبعد ساعاتٍ من التفجير، عقد العبادي زيارة إلى الكرادة Karradah إستقبله السكان خلالها بتوجيه الإهانات إليه والإشارة إلى مزاعم الفساد الحكومي المُستشري, مما دفعه إلى الهروب بعيداً برفقة موكبه الذي تعرض للإعتداء من قبل البعض الذين قاموا بإلقاء زجاجات المياه والحجارة والاحذية, فيما تحافظ الميليشيات الشيعية في الوقت ذاته على التواجد اليومي في موقع تفجير الكرادة، الذي تحول فيه المركز التجاري المستهدف إلى ضريح مؤقت لجذب الآلاف من الزائرين كل يوم إحياءً لذكرى الضحايا، وتعبيراً عن الغضب من فشل الحكومة في حماية المواطنين من تنظيم داعش.

صور الطفلة عسل أحمد تُوضّح مدى بشاعة العمل الإجرامي التي تعرض له حي الكرادة

وأعرب ماجد تومة Toamah البالغ من العمر 40 عاماً، وهو صاحب محل تجاري، وأحد الناجين من التفجير المروع عن خيبة أمله في إمكانية عودة الكرادة إلى ما كانت عليه قبل وقوع الإعتداء الإرهابي, وأصيب تومة Toamah بكسر في ساقيه بعد قيامه بالقفز من على إرتفاع 20 مترًا ( 66 قدم ) إلى الشارع للهروب من النيران

صور الطفلة عسل أحمد تُوضّح مدى بشاعة العمل الإجرامي التي تعرض له حي الكرادة

صور الطفلة عسل أحمد تُوضّح مدى بشاعة العمل الإجرامي التي تعرض له حي الكرادة

صور الطفلة عسل أحمد تُوضّح مدى بشاعة العمل الإجرامي التي تعرض له حي الكرادة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صور الطفلة عسل أحمد تُوضّح مدى بشاعة العمل الإجرامي التي تعرض له حي الكرادة صور الطفلة عسل أحمد تُوضّح مدى بشاعة العمل الإجرامي التي تعرض له حي الكرادة



لا تتخلي هذا الموسم عن "الأحمر" مع أقمشة الفرو الشتوية

تعرفي على موديلات المعاطف المستوحاة من إطلالات النجمات

باريس - صوت الإمارات
يُمكّن أن تكون موديلات المعاطف الملونة من اختيارك بجرأة التدرجات والتفاصيل المربعات العصرية والفريدة من نوعها، فلا بد من اختيار من وحي اطلالات النجمات العالميات احدث موديلات معاطف ملونة لتشاهدي طرق تنسيقها بأساليب ملفتة، واكبي معنا أحدث موديلات المعاطف الملونة موضة هذا الموسم مستوحاة من اطلالات النجمات لتتألقي على طريقتهن بأسلوب فريد من نوعه في عالم الموضة.موديلات معاطف ملونة تألقي بها بتدرجات اللون الأزرق الفاتح على طريقة النجمة جنيفر لوبيز بتوقيع دار Max Mara بقصة تتخطى حدود الركبة وتفاصيل القماش الكشميري الشتوي لتنسيقه مع موضة بنطلون الجينز الأزرق والكنزة الزرقاء الفاتحة.  كما اختاري احدث موديلات المعاطف الملونة موضة هذا الموسم مع تدرجات اللون بنفسجي الفاتح من اختيار Cara Delevingne بتوقيع Boss خصوصاً اذا اردت تنسيقه مع الب...المزيد

GMT 02:09 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
 صوت الإمارات - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 06:32 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 صوت الإمارات - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 20:42 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وست بروميتش ضيفا على برايتون في أول مباراة بعد رحيل حجازي

GMT 00:54 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ريال مدريد يدخل مواجهات دوري أبطال أوروبا بدون ظهير أيمن

GMT 18:47 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

البوسني دجيكو يتعادل لروما خلال الدقيقة 14 في لقاء ميلان

GMT 18:42 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

بارتوميو يكشف أنه لا يوجد سبب للاستقالة من رئاسة برشلونة

GMT 03:05 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

نادي كولون الألماني يعلن عن حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 03:12 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة حارس ميلان جانلويجي دوناروما و4 آخرين بفيروس كورونا

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:39 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 22:29 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يكافئ ميسي بـ 33 مليون يورو مقابل ولاءه للنادي

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates